المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب "ناجحا " في جملة : ظننت محمدا ناجحا؟



حميد جابر
16-05-2016, 12:41 AM
السلام عليكم..
أثناء مذاكرتي وقعت عيني على هذه الجملة :
ظننت محمدا ناجحا
فأعتقد أنها خبر ظن أو حال
لكني وجدتها أنها مفعول به ثاني لظن. كيف يكون هذا؟

حذيفة معتصم
16-05-2016, 01:28 AM
وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته .

محاولة للأجابة :

ظن : من الأفعال الناسخة للإبتداء ، تنسخ المُبتداء و الخبر فتدخل على الجُملة الإسمية ، وتنسخ المُبتداء و الخبر و تجعلها مفاعيلها ، فيُصبح المُبتداء مفعول أول ، و الخبر مفعول ثاني اي أنها تنصب مفعولين وهي ايضا من افعال الرجحان و هي تختلف عن (كان و أخواتها ) في عملها .

و الله أعلم.

زهرة متفائلة
16-05-2016, 01:37 AM
السلام عليكم..
اثناء مذاكرتي وقعت عيني عل هذه الجملة
ظننت محمدا ناجحا
فاعتقد انها خبر ظن او حال
لكني وجدتها انها مفعول به ثاني لظن. كيف يكون هذا؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

محاولة للتعقيب!

ــ لا يقال خبر " ظن " ؟
ــ ظن وأخواتها ( أفعال تنصب مفعولين ) أصلهما المبتدأ والخبر ، وهي أفعال ناسخة تدخل على الجملة الاسمية.
ـــ أصل الجملة قبل إدخال ( ظننت ) :
( محمدٌ ناجحٌ ) فمحمد : مبتدأ ، وناجح يمثل الخبر!
فعند إدخال ( ظننت ) للجملة : يصبح "المبتدأ " محمد " مفعولا أولا " ، ويصبح " الخبر " " ناجح " ـــ مفعولا ثانيا .
لذا الصواب في إعراب " ناجحا " مفعولا ثانيا منصوب وهو قبل دخول الناسخ له كان خبرا !

والله أعلم بالصواب

زهرة متفائلة
16-05-2016, 01:39 AM
وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته .

محاولة للأجابة :

ظن : من الأفعال الناسخة للإبتداء ، تنسخ المُبتداء و الخبر فتدخل على الجُملة الإسمية ، وتنسخ المُبتداء و الخبر و تجعلها مفاعيلها ، فيُصبح المُبتداء مفعول أول ، و الخبر مفعول ثاني اي أنها تنصب مفعولين وهي ايضا من افعال الرجحان و هي تختلف عن (كان و أخواتها ) في عملها .

و الله أعلم.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

المعذرة ــ بارك الله فيكم ــ لم أرَ مشاركتكم الكريمة !

والله الموفق

حميد جابر
16-05-2016, 03:13 AM
شكراً شكراً شكراً...
جزاكم الله كل خير.