المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أين الموصول؟ وما الدلالة؟



سمير أبو تريكه
06-06-2016, 09:21 PM
السلام عليكم:
عندي سؤالان إخوتي:
الأول: في مغني اللبيب وبالتحديد في الجمل التي لها محل من الإعراب في الجملة الواقعة مضاف إليه يقول ابن هشام: حذف العائد المجرور هو والموصول بحرف متحد المعنى مشروط باتحاد المتعلق نحو {ويشرب مما تشربون}..
سؤالي: التقدير في الآية: مما تشربون منه, فأين الموصول المحذوف, فالذي أراه أنَّ الذي حُذِف حرف الجر (من) والعائد (الهاء)؟!
والثاني: قال الأزهري: الكسر والضم" ثقيلان، "ولثقلهما" لكونهما يحتاجان إلى إعمال إحدى العضلتين أو كلتيهما، "وثقل الفعل" لدلالته على الحدث والزمان مطابقة، والفاعل التزاما "لم يدخلا فيه"، لئلا يجمع بين ثقيلين، "ودخلا في الحرف والاسم" لخفتهما، بدلالتهما على شيء واحد.
سؤالي: على أي شيء يدل الحرف والاسم في قوله (بدلالتهما على شيء واحد)؟

عطوان عويضة
07-06-2016, 02:08 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.

الأول: في مغني اللبيب وبالتحديد في الجمل التي لها محل من الإعراب في الجملة الواقعة مضاف إليه يقول ابن هشام: حذف العائد المجرور هو والموصول بحرف متحد المعنى مشروط باتحاد المتعلق نحو {ويشرب مما تشربون}..
سؤالي: التقدير في الآية: مما تشربون منه, فأين الموصول المحذوف, فالذي أراه أنَّ الذي حُذِف حرف الجر (من) والعائد (الهاء)؟!
ِ
لم يرد ابن هشام رحمه الله بقوله (هو والموصول) الحذف، وإنما أراد الجر، فالموصول معطوف على هو الضمير المؤكد للضمير المستكن في المجرور، فالمحذوف هو العائد، وهذا العائد مجرور هو والاسم الموصول، والجار للعائد كالجار للموصول، وكلا الجارين متعلقان بمتعلق واحد في اللفظ والمعنى.
وتطبيق ذلك أن التقدير في الآية الكريمة: ويشرب مما - من ما - تشربون (منه)، العائد هو الهاء في (منه) والموصول (ما)، وكلا العائد والموصول مجروران بالحرف (من) وكلاهما متعلق بالشرب في (يشرب وتشربون).

قال الأزهري: الكسر والضم" ثقيلان، "ولثقلهما" لكونهما يحتاجان إلى إعمال إحدى العضلتين أو كلتيهما، "وثقل الفعل" لدلالته على الحدث والزمان مطابقة، والفاعل التزاما "لم يدخلا فيه"، لئلا يجمع بين ثقيلين، "ودخلا في الحرف والاسم" لخفتهما، بدلالتهما على شيء واحد.
سؤالي: على أي شيء يدل الحرف والاسم في قوله (بدلالتهما على شيء واحد)؟ِ
الحرف يدل على شيء واحد هو معناه المتعلق بغيره، والاسم يدل على شيء واحد هو المعنى المستقل به.
حرف الجر في مثلا يدل على الظرفية في غيره، لو قلت محمد في البيت، دل الحرف في على ظرفية البيت، فالبيت ظرف لمحمد... أما الاسم (البيت) فيدل بنفسه على المعنى المراد من لفظه (بيت).
بخلاف الفعل نحو: ضرب، فإنه يدل على الحدث (الضرب)، وعلى زمن الضرب (الماضي) وقد يتحمل ضميرا يدل على الفاعل، لوقلت: زيد ضرب عمرا، دلت ضرب على الحدث والزمن وعلى ضمير الفاعل المفرد الغائب.
لهذا كان بناء الفعل على السكون والفتح دون الضم والكسر لئلا يجتمع عليه ثقل على ثقل. أما الاسم والحرف فيبنيان على السكون والفتح والضم والكسر.
والله أعلم.