المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال عن صيغة (مضارّ)



سمير أبو تريكه
06-06-2016, 09:34 PM
السلام عليكم:
يقولون: (يا مضارِ) بكسر الراء, ترخيم (مضارِّ) اسم فاعل.
ويقولون: (يا مضارَ) بفتح الراء, ترخيم: (مضارَّ) اسم مفعول.
سؤالي: أرجو توضيح الصيغة السابقة (مضارّ) بالفتح أو بالكسر, كيف جاءت اسم فاعل أو مفعول؟

عطوان عويضة
07-06-2016, 01:31 PM
السلام عليكم:
يقولون: (يا مضارِ) بكسر الراء, ترخيم (مضارِّ) اسم فاعل.
ويقولون: (يا مضارَ) بفتح الراء, ترخيم: (مضارَّ) اسم مفعول.
سؤالي: أرجو توضيح الصيغة السابقة (مضارّ) بالفتح أو بالكسر, كيف جاءت اسم فاعل أو مفعول؟
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
الفعل ضارَّ ، على وزن فاعَل كقاتل، والأصل ضَارَرَ التقى فيه مثلان (الراءان) فسكن الأول وأدغم في الثاني تخفيفا في اللفظ، مع بقاء الأصل منويا في التقدير؛ لذا لا يتغير الميزان.
ولو أردنا صوغ اسم الفاعل من ضارَّ (ضارَرَ)، فالأصل أن يكون (مُضارِر) كمُقاتِل ، بإبدال حرف المضارعة ميما مضمومة وكسر ما قبل الآخر، فيلتقي مثلان (الراءان)، فيسكن الأول ويدغم في الثاني، فيصبح اسم الفاعل (مضارّ) في اللفظ وفي التقدير والنية (مضارِر)، وفي الميزان (مفاعِل).
ولو صغنا اسم المفعول، فإنه يكون في اللفظ (مضارّ) كاسم الفاعل، وفي النية والتقدير (مضارَر) بفتح ما قبل الآخر كمقاتَل، وفي الميزان (مفاعَل).
لذا يستوي اسم الفاعل واسم المفعول في اللفظ (لاختفاء حركة ما قبل الآخر المميزة بينهما)، ولكنهما في النية والتقدير باقيان على الأصل (مضارِر ومضارَر).
.....................
ولو أردنا ترخيم مضارّ (اسم الفاعل)، حذفنا الحرف الأخير، فيزول مسوغ تسكين الراء الأولى وهو الإدغام، وتظهر الكسرة المنوية، لذا يكون ترخيم اسم الفاعل يا مضارِ بالكسر وبغير تشديد (على لغة من ينتظر)، وبالمثل يكون ترخيم اسم المفعول يا مضارَ بالفتح وبغير تشديد (على لغة من ينتظر).
أما لو رخمنا على لغة من لا ينتظر فإننا نقول: يا مضارُ، بالضم في الكلمتين.
والله أعلم.

سمير أبو تريكه
09-06-2016, 01:07 AM
بارك الله في علمك أستاذنا وجزاك خيرا