المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الفعل اللازم والمتعدي



بلاد العرب
10-06-2016, 05:25 PM
السلام على كلّ الأحباء الأعزاء في هذا المنتدى الهادف

اللازم والمتعدي من المواضيع التي توقعني دائماً في الحيرة
سأكتب بعض الجمل وسأكتب تصوراتي حولها
وأرجوا منكم التصويب إن كنت مخطئ

ذهب المريض إلى المستشفى (الفعل ذهب في هذه الجملة لازم أم متعدي؟)
ذهبتُ بالمريض إلى المستشفى (الفعل هنا متعدي)
بمعنى آخر: هل كل فعل يأخذ حرف جر هو فعل متعدٍ؟
أم أنّ الفعل عندما يتعدى بحرف الجر يجب أن يتغير معناه ليصير مرادفاً لفعل متعد؟ (الفعل ذهب في الجملة الثانية أصبح بمعنى أخذ وأخذ كما نعلم من الأفعال المتعدّيّة)

أيضاً قرأت في بعض الكتب أنّ بعض الأفعال تكون لازمة أو متعدية حسب الجملة
مثلاً: دخل الرجل (الفعل دخل في هذه الجملة لازم)
دخل الرجل البناءَ (الفعل دخل في هذه الجملة متعدٍ)
بمعنى آخر : بعض الأفعال نحكم عليها بالتعدي مطلقاً ودائماً ( الفعل أعطى على سبيل المثال)
وبعضها الآخر لا نحكم عليها باللزوم والتعدي إلّا وهي داخل الجملة (الفعل دخل على سبيل المثال)
فهل هذا الكلام صحيح؟

مرعاوي
18-06-2016, 09:17 AM
المتعدي بحرف جر.

الأفعال المتعدية بحرف جر جري فيها خلاف.
فالبعض مثل بن جنى يسميها متعدية بحرف جر و يعتبر شبه الجملة من جار و مجرور في محل نصب مفعول به.
و البعض الآخر لا يعتبرها متعدية و يسميها " لازمة" و توجد مقولة" الأفعال المتعدية لا تأخذ حرف جر".
و أنا شخصيا برأيي و أحساسي المتواضع أتعاطف مع الرأي الأول ، و بالنظر للغات الأخرى نجد مثلا في اللغة ألانجليزية يسمون مفعول المتعدي بحرف جر" مفعول به غير مباشر" وهو ما نسميه نحن" شبه الجملة من جار و مجرور في محل نصب مفعول" و لا أرى بأسا من تسميتها مثلهم " مفعول به غير مباشر" للفهم .

مرعاوي
18-06-2016, 05:19 PM
بالبجث في مقولة" الأفعال المتعدية لا تأخذ حرف جر" عن لي هذا السؤال بالنسبة لفعل "أقر".

نقول أقر بذنبه ، أو أقر بسرقة العربة، أو أقر بالتلصص على الناس، أقر بصعوبة المسألة.
و نقول أقر كلام رئيسه ، أقر رأي والده، أقر تصرف مرؤوسه....
ففعل أقر هنا له : مفعول بحرف جر و له مفعول عادى أم أن الأصح أن نقول: أقر ذنبه، أقر سرقة العربة و أقر التلصص و الباء هنا زائدة؟؟؟
أما عن التضمين، فهو يحل المشكلة ، فأقر بذنبه هنا معناها " أعترف" من وجهة نظر التضمين.
عموما فالتضمين هو الحل للقائلين أن " الأفعال المتعدية لا تأخذ حرف جر" فكلما واجه أحدهم فعلا متعديا بحرف جر و في ذات الوقت متعدي دون حرف جر ، قال أن معناه باستخدام "جرف الجر" هو تضمين .
ففي هذه الحالة : فالفعل أصلا: وافق و أكد هو " أقر رأي والده أو أقر....
أما أقر بذنبه و أقر ب.... فهو فعل متضمن في أعترف فأصل الفعل أعترف.
و الحل الآخر هو : أن المفعول به محذوف ، أي أنه موجود و لكنه حذف مثل:
أكل بالمعلقة ، فتح بالمفتاح ، ذاكر باجتهاد، ........

و أنا اعتقد أن هذا " تلفيق " غير مقبول .

بلاد العرب
18-06-2016, 09:53 PM
مرعاوي شكراً يا أخي على رأيك القيّم
ولكنّي لم أعرف إلى الأن سبب اعتبار الفعل (لبِسَ) مثلاً فعلاً لازماً

مرعاوي
19-06-2016, 01:32 AM
عزيزي بلاد العرب، شكرا على الاهتمام،

الفعل لبس لم يكن أبدا فعلا لازما، و لكنه متعدى لمفعول واحد و لكنى أعتقد ان اللبس جاء من أن من طرق تحويل الفعل اللازم لفعل متعدى هي أضافة الهمزة ليتحول الفعل لصيغة أفعل مثل: خرج و أخرج و دخل و أدخل فدخول الهمزة هنا حولت الفعل اللازم إلى فعل متعدي: و هنا في لبس لو أدخلت عليها الهمزة فسيتغير حالها من فعل متعدى لمفعول واحد إلى فعل متعدى إلى مفعولين.
و على أي حال ل" ليس " ليس فعلا لازما بحال من الأحوال فنستطيع أن نكون منه اسم مفعول " ملبوس" و من الممكن أن تلحقه هاء " لبسه " .

عطوان عويضة
19-06-2016, 03:00 AM
السلام على كلّ الأحباء الأعزاء في هذا المنتدى الهادف

اللازم والمتعدي من المواضيع التي توقعني دائماً في الحيرة
سأكتب بعض الجمل وسأكتب تصوراتي حولها
وأرجوا منكم التصويب إن كنت مخطئا
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.


ذهب المريض إلى المستشفى (الفعل ذهب في هذه الجملة لازم أم متعدي؟)

لازم.


ذهبتُ بالمريض إلى المستشفى (الفعل هنا متعدي)
لازم أيضا.
أما نحو: ذهب الله بنورهم، وذهبت فرحة النجاح بتعب الدراسة، فيقال عن الفعل ذهب هنا أنه متعد بالحرف... وسيأتي بعد قليل بيان الفرق بين المتعدي بالحرف واللازم. وبين التعدية والتعليق.


بمعنى آخر: هل كل فعل يأخذ حرف جر هو فعل متعدٍ؟
أم أنّ الفعل عندما يتعدى بحرف الجر يجب أن يتغير معناه ليصير مرادفاً لفعل متعد؟ (الفعل ذهب في الجملة الثانية أصبح بمعنى أخذ وأخذ كما نعلم من الأفعال المتعدّيّة)

الفعل المتعدي هو ما ينصب مفعولا أو أكثر، وقد يذكر المفعول وقد يحذف، وحذف المفعول قد يكون اختصارا وقد يكون اقتصارا.
الفعل أكل والفعل شرب مثلا متعديان لأنهما يحتاجان إلى مفعول، فالأكل يستلزم آكلا هو الفاعل، ومأكولا هو المفعول:
تقول: أكل زيد تمرا وشرب لبنا، مفعول أكل (تمرا) ومفعول شرب (لبنا)، الفعلان نصب كل منهما مفعولا مذكورا، فلا إشكال في معرفة أن الفعلين متعديان.
وتقول: أحضر زيد تمرا ولبنا فأكل وشرب، الفعلان أكل وشرب لم ينصبا مفعولا مذكورا، ولكننا نفهم أن المراد أنه أكل تمرا، وشرب لبنا، وحذف المفعولان للعلم بهما من باب الاختصار، لذا نقول أن الفعلان متعديان ولكن مفعوليهما حذفا اختصارا.
وتقول: الصائم لا يأكل ولا يشرب من الفجر إلى المغرب، لم نرد مأكولا معينا ولا مشروبا معينا، وإنما المراد مطلق الأكل ومطلق الشرب، هناك مأكول ومشروب لكنهما محذوفان، وليس المراد لونا معينا من المأكول ولا المشروب، وإنما المراد أي مأكول وأي مشروب، لذا نقول أن الفعل متعد ولكن المفعول محذوف اقتصارا.
...................................................................
أما تعدية الفعل بالحرف فنوعان تعدية عامة، والمراد بها التعليق، وكل الأفعال اللازمة والمتعدية تتعدى تعدية عامة، تقول: نمت بالحذاء على السرير في غرفة أخي من شدة التعب، أو أكلت بالملعقة من إناء الطهي في المطبخ لشدة الجوع... الفعل نام اللازم والفعل أكل المتعدي علقنا بكل منهما حروف جر ومجروريها، ويقال تجاوزا أنهما تعديا بالحروف تعدية عامة، ولو أردنا بيان نوع الفعلين قلنا الفعل نام لازم لأنه لا يطلب مفعولا، والفعل أكل متعد لأنه يطلب مفعولا، والمراد بالتعدية هنا التعليق.
........................................
تقول ذهب المريض إلى المستشفى، الفعل ذهب فاعله المريض ولا يطلب مفعولا؛ لذا فالفعل ذهب لازم، وأما تعديه إلى المستشفى بإلى فتعدية عامة، أي تعليق.
ذهبت بالمريض إلى المستشفي، من الذي ذهب؟ أنا.. بالمريض أي مصطحبا المريض، أي ذهبت ومعي المريض إلى المستشفى؛ لم يتغير معنى ذهب... لذا فهو على حاله، والتعدية عامة، والفعل لازم.
...................................
وتقول: ذهب الفوز بالتعب، وذهب الحزن بالسعادة، وذهب الله بنورهم.
عند التأمل: تجد أن الفوز لم يذهب، وإنما الذي ذهب التعب، والذي جعله يذهب الفوز، ومعنى ذهب الفوز بالتعب: أذهب الفوز التعب، وكذلك الحزن لم يذهب وإنما السعادة هي التي ذهبت، فالمعنى: أذهب الحزن السعادة، وكذلك معنى قوله تعالى: أذهب الله نورهم..
هذه الباء التي تجعل ذهب بمعنى أذهب، والتي تدخل في الحقيقة على فاعل الذهاب، هذه الباء هي التي تجعل تعدية الفعل هنا تعدية خاصة، ونصف الفعل هنا بأنه متعد بالحرف.
وهي خلاف الباء التي في قولك: ذهبت بالمريض إلى المستشفى، لأنك ذهبت فعلا معه، وليس كذلك فاعل ذهب المتعدية بالباء. اشتبه التركيب واختلف معنى الباء،
الباء في ذهبت بالمريض إلى المستشفى، للمصاحبة، وفي ذهب الفوز بالتعب للتعدية لأنها جعلت ذهب اللازم بمعنى أذهب المتعدي.


أيضاً قرأت في بعض الكتب أنّ بعض الأفعال تكون لازمة أو متعدية حسب الجملة
مثلاً: دخل الرجل (الفعل دخل في هذه الجملة لازم)
دخل الرجل البناءَ (الفعل دخل في هذه الجملة متعدٍ)
بمعنى آخر : بعض الأفعال نحكم عليها بالتعدي مطلقاً ودائماً ( الفعل أعطى على سبيل المثال)
وبعضها الآخر لا نحكم عليها باللزوم والتعدي إلّا وهي داخل الجملة (الفعل دخل على سبيل المثال)
فهل هذا الكلام صحيح؟
نعم، بعض الأفعال تستعمل لازمة ومتعدية لمفعول ومتعدية لمفعولين، نحو زاد ونقص.
تقول: الإيمان يزيد وينقص... الفعلان هنا لازمان لأنهما يكتفيان بالفاعل ولا يطلبان مفعولا،
وتقول: زدت مصروف بنتي ونقصت مصروف ابني، فيكونان متعديين لمفعول واحد.
وتقول: زدت مصروف بنتي دينارا، ونقصت مصروف ابني دينارا. تعدى كل منهما لمفعولين.
................
أما الفعل دخل، فالأصل أنه يتعدى بالحرف، تقول: يدخل إلى البيت أو يدخل في البيت، فإذا حذف الحرف انتصب الاسم بنزع الخافض، أو مفعولا به اتساعا، ويعرب من باب الاختصار مفعولا به.
ومعرفة اللازم والمتعدي تعرف بالرجوع إلى المعاجم.
والله أعلم.

بلاد العرب
20-06-2016, 05:23 PM
أستاذ عطوان دائماً تقدم إجاباتك الفائدة والإضافة شكراً جزيلاً

عبد العزيز أحمد
14-07-2016, 10:38 AM
السلام عليكم
ذكرني هذا الموضوع باستفسارات قديمة عندي أحببت اطلاعكم عليها:
1- في قوله تعالى: "فأتبعه شهابٌ ثاقبٌ" أليس الفعل "أتبع" متعديا لمفعولين؟ لماذا عومل هنا معاملة الفعل "تبع" المتعدي لمفعول واحد؟ هل في ذلك نكتة بلاغية؟
2- في قوله تعالى: "ربِّ ارجِعونِ" أليس الفعل "ارجع" لازمًا؟ لماذا عومل معاملة الفعل "أرجع" المتعدي؟ هل في ذلك نكتة بلاغية؟
بارك الله في جهودكم المشكورة.

عبد الله عبد القادر
15-07-2016, 12:35 AM
السلام عليكم
ذكرني هذا الموضوع باستفسارات قديمة عندي أحببت اطلاعكم عليها:
1- في قوله تعالى: "فأتبعه شهابٌ ثاقبٌ" أليس الفعل "أتبع" متعديا لمفعولين؟ لماذا عومل هنا معاملة الفعل "تبع" المتعدي لمفعول واحد؟ هل في ذلك نكتة بلاغية؟
2- في قوله تعالى: "ربِّ ارجِعونِ" أليس الفعل "ارجع" لازمًا؟ لماذا عومل معاملة الفعل "أرجع" المتعدي؟ هل في ذلك نكتة بلاغية؟
بارك الله في جهودكم المشكورة.



السلام عليكم ورحمةالله
1 ــ (فَأَتْبَعَهُ) : في المختار: تبعه من باب طرب إذا مشى خلفه أو مرّ به فمضى معه وكذا اتبعه وهو افتعل وأتبعه على أفعل وقال الأخفش:
تبعه وأتبعه بمعنى مثل ردفه وأردفه ومنه قوله تعالى «فأتبعه شهاب ثاقب» .

2ــ الفعل الماضي رجع يأتي لازما ومتعديا فتقول :رجعتُ أنا ورجعت غيري .
يقول عز وجل " إذ تمشي أختك فتقول هل أدلكم على من يكفله فرجعناك إلى أمك .... "
ويقول : " فإن رجعك الله إلى طائفة منهم فاستأذنوك للخروج فقل لن تخرجوا معي أبدا ...."
أما الفعل الرباعي أرجع المتعدي ، وكذلك رجّع بتضعيف الجيم فهما أقل استعمالا من الثلاثي .

عبد العزيز أحمد
18-07-2016, 12:31 PM
أحسنت بارك الله فيك