المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الهموم الكبيرة للباحث



ابتسام البقمي
16-07-2016, 04:59 AM
البحث لدى الباحث روح حياته، وصدى وجوده، ومعنى كيانه. وأن ينجز بحثاً ويراه على خارطة الوجود، فهذا يعني أنه موجود ولا يزال يتنفس الهواء النقي الذي يروق له. وإذا كان الباحث يعتقد بأهمية بحثه في خدمة التراث العربي والإسلامي. وكلمة تراث لا أعني بها الماضي بالضرورة، وإنما امتداد هذا الماضي المعرفي والثقافي والحضاري الذي يجعل للإنسان والأمة حضارة تنسب لها بين الناس وبين الحضارات. وإنه يبذل الغالي والرخيص في سبيل بحثه. وطريق الباحث ليس مفروشاً بالورد كما يعتقد بسطاء الناس. ولا أبالغ لو قلت إنه كثيراً ما يكون مفروشاً بالأشواك، والكثير من المعوقات. فالباحث يواجه العديد من المعوقات الاجتماعية والثقافية والنفسية. أما الاجتماعية فإن الباحث كأي إنسان له حقوق اجتماعية، وعليه واجبات اجتماعية، يجد أن من ضرورة وجوده وواجبه في الحياة القيام بها كالواجبات الزوجية والأسرية والعلاقات الاجتماعية. وإذا حاول العزلة قليلاً لإنجاز بحثه قد يتهم بالقطيعة وعدم القيام بما عليه أو إهمال أمر مفروض عليه. ومن المعوقات الاجتماعية البارزة كذلك عدم احتفاء كثير من العوائل والأسر بابنهم أو بنتهم الباحثة، وأصحاب الأقلام الذين يحملون بين جوانحهم هموماً ثقافية وأدبية وعلمية، الاحتفاء الملائم، وعدم تقديره التقدير المناسب، ولربما تعرض في بعض الأحايين لشيء من السخرية على ما يقوم به على عكس لو كان هذا الابن لاعب كرة قدم مثلاً فستكون الحفاوة والتقدير له أكثر بكثير. وهذه مشكلة حقيقية يشعر بها الباحث ولربما أرقت مضجعة. أضف إلى ذلك أنه قد يتهم بالكسل والتباطؤ في إنجاز البحث لو تأخر في ذلك من عامة المجتمع الذين لا يعرفون شيئاً من الأمور المتعلقة بالبحث، وبالتالي يشحن نفسياً ويتألم لهذا الإهمال أو التقصير أو التباطؤ خاصة إذا كان فعلاً يعاني مشكلة نفسية وبحثية في حالة عزوف وانصراف كلي أو جزئي خارج عن إرادته، وإمكانه في الإقبال على البحث والانغماس فيه مشكلة اجتماعية قد تكون نسبية، ولكن لا شك في وجودها وهي قلة ذات يد الباحث في الحصول على المصادر والمراجع عن طريق الشراء، أو تقصير بعض الجهات الثقافية العامة في توفير هذه الخدمة، وإن كان ذلك نادراً ما يحدث، لأن المكتبات العامة في مملكتنا الحبيبة، وفي جامعاتنا السعودية وربما العربية، ومراكز الدراسات والبحوث لا تألو جهداً في خدمة الباحث، وتشعر بالسعادة حين تقدم له هذه الخدمة المعرفية والثقافية. لكن هذا لا يعني أن الباحث قد يحتاج لبعض المراجع التي لا تتوفر في المكتبات العامة ومراكز البحوث، وإذا ما بحث عنها في المكتبات التجارية قد لا تتوفر له. وتشعر المرأة السعودية خاصة بمشقة في الحصول على كل ما تريده لبحثها من مراجع قد لا تتوفر إلا بتحمل مشقة السفر للخارج. وللمرأة السعودية وضع اجتماعي خاص، وهي تجاهد كل الجهاد لإثبات ذاتها كباحثة متميزة، لذلك تستحق أن تذكر وتشكر، ويشار لها بالبنان. أضف إلى ذلك حاجة الباحث لبعض الدراسات والرسائل وانجازه، فيظل يتألم لهذه المشكلة حتى إذا شاء الله - تعالى - له الشفاء من هذا المرض العضال انبسطت أساريره وأشرقت الدنيا من حوله لأن حمله كان ثقيلاً، وهمه كان كبيراً، فيقبل على بحثه بشهية مفتوحة ويجاهد نفسه في إنجازه. وقد تكون هناك الجامعية التي يتشدد أصحابها في الحفاظ عليها، والتشديد على مراكز الدراسات والبحوث في عدم الاستفادة الكافية منها. وقد أشرت إلى هذا الموضع في مقال سابق بعنوان (حرروها من أسرتها وفكوا عنها قيودها)، والذي نشر في صفحة الوراق في جريدة الجزيرة بتاريخ الأحد 5-11-1427هـ، العدد (12477). أتمنى أن أكون رصدت أهم هموم الباحث الكبيرة وأنا لا أتحدث من فراغ، وإنما أتحدث من واقع تجربة ومعاناة .

زهرة متفائلة
16-07-2016, 01:08 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

أختي المباركة : ابتسام البقمي

جزاكِ الله خيرا ، مقال طيب ، كتب الله لكِ الأجر عليه.
وأحسب أن قسم ( الدراسات العليا ) له أنسب وأنفع!
فسأنقله إلى هناك بعد إذنكِ ؛ حتى يستفيد منه الباحثون ...

ونفع الله بعلمك وبمقالك الثر!

هدى عبد العزيز
16-07-2016, 03:01 PM
وتشعر المرأة السعودية خاصة بمشقة في الحصول على كل ما تريده لبحثها من مراجع قد لا تتوفر إلا بتحمل مشقة السفر للخارج. وللمرأة السعودية وضع اجتماعي خاص، وهي تجاهد كل الجهاد لإثبات ذاتها كباحثة متميزة

هي لا تشعر فقط بل تتألم لأسباب أعظم شأنا , وأحسب مقالتك رقيقة رفيقة برموزها لا بتصريحها !
سلمتِ أختي الكريمة وسلم فِكرك الحي الجميل .

أريج نعيم
26-12-2016, 09:22 PM
فرج الله هم الجميع

عبير الصيعري
29-12-2016, 12:40 AM
موضوع جيّد، جزاك الله خير

أم همّام
08-01-2017, 12:38 PM
فرَّج الله هم الجميع
جزاك الله خير

زهرة متفائلة
21-03-2017, 02:33 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعليق!


وطريق الباحث ليس مفروشاً بالورد كما يعتقد بسطاء الناس. ولا أبالغ لو قلت إنه كثيراً ما يكون مفروشاً بالأشواك، والكثير من المعوقات

صدقتِ ، فأسأل الله أن يعين كل باحث !

والله الموفق

ايناس صبحي
07-05-2017, 08:19 PM
تسلمين .