المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما معنى وإعراب أنت غيوظ



سمير أبو تريكه
20-07-2016, 04:00 PM
السلام عليكم:
من إعمال صيغة المبالغة (فعول) حكى الكسائي: أنت غَيُوظٌ ما علمْتُ أكبادَ الرجال.
السؤال: ما معنى المثال, وما إعرابه؟

زهرة متفائلة
20-07-2016, 10:54 PM
السلام عليكم:
من إعمال صيغة المبالغة (فعول) حكى الكسائي: أنت غَيُوظٌ ما علمْتُ أكبادَ الرجال.
السؤال: ما معنى المثال, وما إعرابه؟

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : سمير أبو تريكه !

جزاكم الله خيرا ، لعل فضيلتكم تقصدون أكباد الإبل ( وليس الرجال ) ؟
هكذا قرأتُ الرواية التي حكيت عن الكسائي في بعض المراجع أم ما ذكرتم هي رواية أخرى ؟
ثم أني ظننتُ التاء في (علمت ) بفتحها وليس بضمها ؟ فهل الحركات على الكلمات هي من مرجع الرواية التي استقيتموها منها ؟

ننتظر رد فضيلتكم ...

سمير أبو تريكه
21-07-2016, 02:16 AM
((أنت غَيُوظٌ ما علمْتُ أكبادَ الرجال)) هكذا الرواية في المساعد على تسهيل الفوائد: 2/192

زهرة متفائلة
21-07-2016, 03:30 PM
((أنت غَيُوظٌ ما علمْتُ أكبادَ الرجال)) هكذا الرواية في المساعد على تسهيل الفوائد: 2/192

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب!

نعم بالفعل وجدتها كما تفضلتم :

http://www8.0zz0.com/2016/07/21/13/518887822.gif

وفي بعض المراجع الأخرى وردت لفظة ( الإبل ) بدل لفظة ( الرجال )

أقتبس من أحد المراجع : كتاب توضيح المقاصد والمسالك بشرح ألفية ابن مالك للمرادي :

http://www6.0zz0.com/2016/07/21/14/850281640.gif

ــ على كلٍّ / هي فائدة قد لا تفيد كثيرا !
ــ غيوظ : أحسبها من الغيظ وهو الغضب .
ـــ مع أني أجد إعراب العبارة هيّن ولكن تساؤلكم عن إعرابها يُشعر بأن هناك مشكلا ، فما هو؟

والله أعلم !

سمير أبو تريكه
23-07-2016, 03:09 AM
غيوظ : أحسبها من الغيظ وهو الغضب . هذا شرح مفردة, أردتُ المعنى الإجمالي لهذه الحكاية: (أنت غَيُوظٌ ما علمْتُ أكبادَ الرجال)
وأما الإعراب: فـ(أكباد) أظن أنه مفعول به, لكن ما إعراب (ما علمت) مفردة وجملة؟

عطوان عويضة
28-07-2016, 07:37 AM
السلام عليكم:
من إعمال صيغة المبالغة (فعول) حكى الكسائي: أنت غَيُوظٌ ما علمْتُ أكبادَ الرجال.
السؤال: ما معنى المثال, وما إعرابه؟
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
لعل المثال يتضح بوضع علامات الترقيم الحديثة: أنت غيوظ - ما علمتُ - أكباد الرجال.
أي أنت غيوظ أكباد الرجال - ما علمت - ،
وبلغة معاصرة: أي أنت تغيظ أكباد الرجال (كثيرا) (على حد علمي)

..............
الإعراب:
أنت: ضمير منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
غيوظ: خبر مرفوع وعلامة رفعة الضمة الظاهرة على آخره.
ما: حرف مصدري دال على الظرفية الزمانية، مبني على السكون لا محل له من الإعراب.
علمت: فعل وفاعل.
والمصدر المؤول (ما علمت) وتقديره (مدة علمي) منصوب على الظرفية الزمانية.
أكباد: مفعول به لغيوظ منصوب وعلامة نصبه الفتحة، وفاعل غيوظ ضمير مستكن فيه.
الرجال: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة.
والله أعلم.