المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سلسلة المذاكرة العلمية لفن النحو ( الحلقة الثانية ) ...



طويلب العلم
27-11-2005, 11:16 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه
أما بعد :
فقد أخذنا في الحلقة الأولى كيفية علامات الاسم وعلامة الفعل الماضي وعلامات الفعل المضارع وكذا عرفنا كيف نميز فعل الأمر عن غيره ، وكذلك عرفنا أن الفعل الماضي وفعل الأمر مبنيان وأن فعل الأمر يبنى بما يجزم به مضارعه ، وكذلك أخذنا أن الأحرف كلها مبنية ، وعلمت يا طالب العلم على ماذا ينى الحرف والفعل المضارع وفعل الأمر
وأخذنا أن الاسم منه ما هو معرب وهو الأصل ومنه ما هو مبني وبينا صور المبنيات من الأسماء
وأيضا بينا أن الفعل المضارع منه ما هو معرب ومنه ما هو مبني
وعرفنا المبني هو ما لزم آخره حالة واحدة لا تتغير أبدا واضح
ـ
اعلم يا طالب الهداية أن هذه الحلقة إذا فهمتها سهل عليك علم النحو كله إن شاء الله، وإذا وجدت صعوبة في أي نقطة شرحناها اكتب لم أفهم الفقة التالية واجعلها بين قوسين حتى أعيد شرحها فهذا الدرس هو باب الحديد الذي إذا كسرته فهمت علم النحو والله المستعان .

الحلقة الثانية : علمنا يا طالب العلم أن الاسماء منها ما هو معرب ومنها ما هو مبني وكذلك الفعل المضارع منه ما هو معرب ومنه ما هو مبني ، فإذا تبين لك ذلك فاعلم أننا إذا تلكمنا في باب الإعراب فإننا نتكلم عن الأسماء والفعل المضارع المعرب ، ومنها تعلم أن الإعراب إما أن يكون في الأسماء وإما أن يكون في الفعل المضارع المعرب واضح
الإعراب :لغة الظهور أو البيان
اصطلاحا : أي في اصطلاح أهل النحو : هو أثر ظاهر أو مقدر في آخر الكلمة بسبب عامل من العوامل
إذاً لا بد أن تراعي أمورا في الإعراب :
1- الكلمة المعربة ( هي إما اسم وإما فعل مضارع معرب )
2- الأثر الذي يظهر على الكلمة ( أي علامة الإعراب وهي أربعة فقط احفظها ، إما الرفع وإما النصب وإما الجر وإما الجزم فإذا كانت الكلمة المعربة اسما فالأثر أي العلامة تكون إما علامة رفع وإما علامة نصب وإما علامة جر ولا يكون الجزم في الأسماء ، وإذا كانت الكلمة فعلا مضارعا فعلامة الإعراب فيها إما رفع وإما نصب وإما جزم ولا يكون الجر في الأفعال فافهم هذا جيدا ، واعلم رحمني الله وإياك أن هذا الأثر أو العلامات الأربعة سببها العامل وسيأتي مزيد بيان في ذلك إن شاء الله )
3- نوع الأثر أي هل هو أثر ظاهر أو تقديري ( وهذا سيأتي عند الكلام في مسألة الإعراب الظاهر والإعراب التقديري إن شاء الله )
4- العامل ( أي الذي جلب ذلك الأثر في الكلمة المعربة من أمثلة العوامل الفاعل الابتداء لن ولم إلخ وسيأتي تفصيلها إن شاء الله )
5- موقع الكلمة المعربة في الجملة ( يعني هل هي مبتدأ أو خبر أو فاعل أو مفعول به .. إلخ )
اعلم رحمني الله وإياك أن أنواع الإعراب أربعة إما الرفع وإما النصب وإما الجر وإما الجزم ، فإذا علمت ذلك فاعلم أن الكلمة إذا رفعت أو نصبت أو جرت أو جزمت فلا بد لها من سبب ذلك السبب نسميه العامل فإذا أردت مفاتيح علم الإعراب فلا بد أن نتفق على عامل لرفع الاسم وعامل لرفع الفعل المضارع ، ونتفق على عامل لنصب الاسم وعامل لنصب الفعل المضارع ، ونتفق على عامل لجر الاسم ولا نقول لجر الفعل لأن الفعل لا يجر ، ونتفق على عامل لجزم الفعل المضارع ولا نقول عامل لجزم الاسم لأن الاسم لا يجزم

عامل الرفع :
في الأسماء المعربة وجود الفعل لأن الفعل لا بد له من فاعل والفاعل دائما مرفوع احفظ هذه القاعدة (( الفعل لا بد له من فاعل )) (( الفاعل دائما مرفوع )) .
صورة المسألة :
فَهِمَ الطالبُ الدرسَ أين الفعل : فهم إذاً الفعل فهم هو العامل وقلنا أن الفعل لا بد له من الفاعل أين الفاعل الطالب هو الفاعل والفاعل دائما مرفوع إذا الطالب ماذا يكون ؟ يكون مرفوعا
وعامل الرفع في الفعل المضارع : هو أن لا يسبق الفعل المضارع بناصب ولا بجازم مثاله يلعب الولد بالكرةِ
يلعب فعل مضارع ما به مرفوع لماذا مرفوع لأنه لم يسبق بناصب ولا جازم
عامل النصب :
في الأسماء أفعال الحواس ( رأيت شممت سمعت ذقت لمست ) واعلم رحمني الله وإياك أن أفعال الحواس لا بد لها من مفعول به والمفعول دائما منصوب ، نلاحظ أن أفعال الحواس هي أفعال فإذن لا بد لها من فاعل فأفعال الحواس عامل لرفع الأسماء وكذلك هي في النفس الوقت عامل لنصب الأسماء واضح
مثاله : رأيت الولدَ ، رأى فعل ماضي مبني
التاء هي الفاعل لأن الفعل لا بد له من فاعل طيب والفاعل دائما مرفوع إذن نقول التاء ضمير في محل رفع فاعل لماذا قلنا في محل رفع ولم نقل التاء ضمير مرفوع؟ لأن المبنيات من الأسماء لا نقول أنها معربة إعرابا مباشرا بل نقول في محل كذا وكذا كأن تقول في محل رفع أو في محل نصب أو في محل جر فتنبه
وقلنا أن هذا الفعل يسمى فعل الحواس الذي لا بد له من مفعول به فأين وقع فعل الرؤية وقع على الولد فنقول أن الولد هو المفعول به والمفعول به دائما منصوب
فنقول : الولد مفعول به منصوب
عامل النصب في الأفعال : نختار لن
لن يعلبَ الولد بالكرة : لن حرف نفي ونصب وقلب
يعلب فعل مضارع منصوب لماذا منصوب لأنه سبق بناصب ما هو الناصب ؟ حرف ( لن ) واضح
عامل الجر :
وعوامل الجر خاصة بالأسماء وهي حروف الجر ( من وإلى وعن وعلى ورب والكاف واللام والباء وحروف القسم الواو والباء والتاء ) والذي نختاره منها (من وعلى) وأما البقية تشرح في حينها إن شاء الله
عامل الجزم :
وعوامل الجزم خاصة بالفعل المضارع لا تدخل على الأسماء فتنبه، ونختار منها لم
لم يعلبْ الولد بالكرة
لم : حرف نفي وجزم
يعلب فعل مضارع مجزوم لماذا مجزوم ؟ لأنه سبق بـ لم
تنبيه : ليست هذه هي العوامل كلها ولكن هذه فيض من قيض ، والعوامل كثيرة لكل نوع له عدة عوامل فللرفع عوامل غير ما ذكرناها وللنصب وكذلك وللجر وللنصب وللجزم ولكن اخترنا بعض العوامل من باب التقريب وتسهيل الدروس القادمة فعليك أن تهتم بهذه العوامل جيدا
اعلم رحمني الله وإياك أن هذه العلامات التي هي الرفع والنصب والجر والجزم
إما تعرب إعرابا ظاهرا وإما أن تعرب إعرابا مقدرا
فمتى تعرب ظاهرة ومتى تعرب مقدرة ؟
مثال الظاهر محمدٌ فأنت نطقت بالضمة فهذا إعراب ظاهر ومثال الإعراب التقديري عيسى فأنت لم تنطق بالضمة رغم وجودها مقدرة على الألف
اعلم أن الأصل في الإعراب الظهور فإذا علمت متى تعرب الكلمة إعرابا تقديريا فما سوى ذلك فتعرب ظاهرة فتنبه لهذا

الإعراب التقديري :
إما في الأسماء وإما في الأفعال [ وإذا قلنا الأفعال فالمراد الفعل المضارع لماذا لأن الفعل الماضي وفعل الأمر مبنيان فلا دخل لهما في باب الإعراب ]
الإعراب التقديري في الأسماء : أي متى نقول أن حركة العلامة [ لأن لكل علامة حركة .فللرفع حركة وللنصب حركة وللجر حركة] مقدرة في الاسم
أي إذا كان الاسم مرفوعا أو منصوبا أو مجرورا فلا بد أن تظهر علامة إعرابية لكن هذه العلامة لها حركة سواء كانت هذه الحركة ضمة فتحة كسرة فهذه الحركة تارة تكون ظاهرة وتارة تكون مقدرة وهنا أنا أتكلم عن الحركة المقدرة على الأسماء
الأسماء التي تقدر فيها الحركات الاسم المقصور والاسم المنقوص الاسم المقصور هو ما كان آخر الاسم ألف قبلها فتحة يسمى هذا الاسم اسم مقصور لا نقول اسم معتل لأن المعتل قلنا في الأفعال لكن نقول اسم مقصور مثاله : المصطفَى ، المجتبى ، الفتى
هذه تقدر فيها جميع الحركات الفتحة والضمة والكسرة وسبب هذا التقدير تقول مقدرة للتعذر [ يعني أنك لو أظهرت الفتحة لاختل المعنى ]
جاء الفتى
جاء فعل ، وقلنا الفعل لا بد له من فاعل ففاعله الفتى وقلنا الفاعل دائما مرفوع فنقول الفتى مرفوع وعلامة رفعه الضمة لكن أين هذه الضمة نقول هي مقدرة لماذا للتعذر
جاء فعل ماضي مبني على الفتح
الفتى : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخر منع من ظهورها التعذر . وعلى هذا النحو احفظ
والاسم المضاف إلى ياء المتكلم : مثاله كتابِي ، غلامي ، درسي إلخ ،
جاء غلامِي
جاء فعل ماضي مبني على الفتح
غلامي فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة أين الضمة مقدرة على الميم أي مقدرة على ما قبل آخره منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة
غلام مضاف والياء مضاف إليه وعلى هذا فقس
واضح
الاسم المقصور والاسم الذي يضاف إلى ياء المتكلم لا تظهر عليه الحركات الثلاثة الضمة والفتحة والكسرة واضح
الاسم المنقوص : هو ما كان آخره ياء قبلها كسرة ، مثاله : رامِي ، قاضي ، سامِي وهكذا
لا تظهر عليه الضمة ولا الكسرة فقط أما الفتحة فهي تظهر عليه لأن الفتحة خفيفة ،
مثاله
جاء القاضي : نقول جاء فعل ماضي مبني على الفتح
القاضي : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره منع من ظهورها الثقل [ يعني أنك لو أظهرت الضمة والكسرة لثقل النطق بها ]
إذن نقول الاسم المنقوص يمنع من ظهور الضمة والكسرة عليه الثقل أما الاسم المقصور يمنع من ظهور الضمة والفتحة والكسرة عليه التعذر وأما الاسم المضاف إلى ياء المتكلم يمنع من ظهور الضمة والفتحة والكسرة عليه اشتغال المحل بحركة المناسبة
احفظ هذا الدرس جيدا فإنه مهم
الإعراب التقديري في الأفعال : أي الضمة والفتحة فقط لا نقول الكسرة لأن الكسرة في الأسماء لا في الأفعال فتنبه
الفعل المعتل بالألف لا تظهر عليه الضمة ولا الفتحة
الفعل المعتل بالواو و كذلك المعتل بالياء : لا تظهر عليه الضمة فقط أما الفتحة فهي تظهر عليه
مثال المعتل بالألف يخشى الطالب المعلم
يخشى فعل مضارع ما به ؟ مرفوع لماذا مرفوع لأنه لم يسبق بجازم ولا بناصب وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخره
مثال المعتل بالواو : الولد يدعو لوالديه
يدعو فعل مضارع مرفعوع لأنه لم يسبق بجازم ولا بناصب وعلامة رفعه الضمة المقدرة على آخر
الولد لن يدعوَ على والديه هنا ظهرت الفتحة على الواو لخفتها
مثال المعتل بالياء : الصياد يرمي الصيد ، يرمي فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء
الصياد لن يرميَ الصيد ، يرمي فعل مضارع منصوب بلن وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره
ما سوى هذه الأمور فحركات الإعراب تظهر عليها مثاله في الأسماء : جاء زيدٌ
ومثاله في الأفعال : يدرسُ الطالبُ الدرسَ

الإعراب الظاهر :
الإعراب الظاهر في الأسماء :
اعلم يا طالب الهداية أن أنواع الإعراب كما مر بنا آنفا أربعة الرفع والنصب والجر والجزم ولكل هذه الأنواع علامات فللرفع علامات علامة أصلية والباقي فرعية وللنصب علامات علامة أصلية والباقي فرعية وللجر علامات علامة أصلية والباقي فرعية وقد علمت رحمني الله وإياك أن الإعراب قسمان ظاهر وتقدير ، وقد علمت الإعراب التقديري .
الأسماء التي تعرب إعرابا ظاهرا تأتي على صور : قولي إعرابا ظاهرا خرجت الأسماء التي تعرب إعرابا مقدرا والتي قد سبق بيانها .
صور هذه الأسماء : 1- الاسم المفرد 2- المثنى 3- جمع التكسير4- جمع المؤنث السالم 5- جمع المذكر السالم
وهذه الأسماء إذا كانت مرفوعة أو منصوبة أو مجرورة فلها علامات كما سيأتي بيانها إن شاء الله
1- الاسم المفرد : هو الاسم الذي يدل على معنا واحد مثاله سالم محمد علي أحمد خالد مدرسة ملعب درس وهكذا ويدخل في ذلك حضرموت لاحظ أن حضر موت مركبة من كلمتين ولكن نقول أنها اسم مفرد إذا اتضحت هذه المعلومة فاعلم رحمني الله وإياك .
2- المثنى ما دل على اثنين مثل حسنين العمرين الأسودين وهكذا سواء كان مثنى حقيقي أو ملحق بالمثنى
3- جمع التكسير هو كل جمع ليس آخره واو و نون ولا ياء ونون وكذلك ليس آخره ألف وتاء أصلية ، مثال أُسد جمع أسد ، مقابر جمع قبر ، أموات جمع موت رغم أن آخرها ألف وتاء ولكنها جمع تكسير لأن التاء أصل في الكلمة المفردة التي جمعت هذا الجمع فتنبه
4- جمع المؤنث السالم أو ما يسمى ما ينتهي بألف وتاء مزيدتين ، مثال مسلمات جمع مسلمة ، طالبات جمع طالبة ، استطبلات جمع استطبل وهكذا سواء كان جمع مؤنث حقيقي أو ملحق بالجمع المؤنث
5- جمع المذكر السالم ما كان آخره واو ونون أو ياء ونون مثل مسلمون جمع مسلم ، دارسون جمع دارس وهكذا
إذا علمت هذه الصور فدونك بيان علامات كل من الرفع والنصب والجر
علامات الرفع : يعني إذا قلت أن هذا الكلمة مرفوعة فعلى ماذا ترفع أو ما هي علامة الرفع ، علامات الرفع إما الضمة وإما الواو وإما الألف في الأسماء
ما يرفع بالضمة من الأسماء :
الاسم المفرد : مثاله جاء محمدٌ هنا محمد فاعل لأن الفعل لا بد له من فاعل كما مر بنا
فمحمد فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وعليه فقس
مثال آخر تكلم الولدُ : الولد فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره لماذا علامة رفعه الضمة ؟ لأنه اسم مفرد واضح
جمع التكسير : لعب الأولادُ بالكرة : الأولادُ : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره ، لماذا العلامة كانت الضمة على آخره؟ لأنه جمع تكسير
جمع المؤنث السالم : جاءت المسلماتُ ، المسلمات فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره لماذا ؟ لأنه جمع مؤنث سالم واضح
ما يرفع بالواو :
جمع المذكر السالم : جاء المسلمون : تقول المسلمون فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة لماذا ، لأنه جمع مذكر سالم ، طيب والنون ما حكمها تقول النون عوض عن التنوين في الاسم المفرد لأنك تقول مسلمٌ فهذا التنوين في الجمع صار نونا
الأسماء الستة : أخوك ، أبوك ، حموك ، هنوك ، فوك ، ذو مال هذه الأسماء تسمى الاسماء الستة فهي ترفع بالواو وتنصب بالألف وتجر بالياء بشروط :
1- أن تكون مكبرة يعني لا تكون مصغرة فلا تقول أخيك فإن كلمة أخيك تحولت من الأسماء الستة إلى الاسم المفرد لأنها غير مكبرة .
2- لا بد أن تكون مضافة إلى شيء مثاله أخوك فهنا أضفت الأخ إلى الكاف فلو قلت جاء أبٌ دون إضافة كانت اسم مفرد ولا تكون من الأسماء الستة لأنها فقدت شرط الإضافة
3- أن لا تضاف إلى ياء المتكلم ، مثال ياء المتكلم كتابي الياء في آخر هذه الكلمة هي ياء المتكلم فهذه الأسماء متى أضيفت إلى ياء المتكلم ماذا يحصل لها لا تظهر فيها علامات الإعراب لماذا؟ من يذكر لماذا وقد أخذنا هذا التعليل ؟ مثاله أخي أبي حمي وهني وفمي وهكذا
4- وهذا الشرط خاص بـ ( ذو ) مع تحقق الشروط الآنفة الذكر والشرط الزائد على ما ذكر أن تكون بمعنى صاحب مثل جاء ذو مال جاء ذو جاه جاء ذو علم ، أما إذا كانت بمعنى الذي مثل لغة في قبيلة طيء يقولون جاء ذو حفر يعني الذي فهذه ليست من الأسماء الستة فتنبه
5- وهذا الشرط خاص بـ ( فم ) مع تحقق الشروط الآنفة الذكر والشرط الزائد على ما ذكر أن تفارق الميم فكلمة فم ليست من الأسماء الستة بينما فوك من الأسماء الستة لأن الميم فارقتها فتنبه
معنى هنو : عيب الرجل والمرأة
واعلم رحمني الله وإياك أن هذه الأسماء الستة لها ثلاث لغات عند العرب
لغة تسمى الإتمام وهي ما مر بنا قبل قليل وهذه هي الأفصح إلا في هنو فالأفصح لغة النقص كما سيأتي، معنى الاتمام أن تعرب بالواو رفعا وبالألف نصبا وبالياء جرا
لغة تسمى لغة القصر : وهي أن تقدر الحركات على الألف وتلازم الألف هذه الأسماء مثال جاء أباك أخاك حماك وهذه تسمى لغة القصر وهي دون لغة الإتمام
لغة تسمى لغة النقص : يعني تظهر الحركات على آخر الكلمة دون الأحرف ( يعني دون الواو والألف والياء ) مثاله : جاء أبُك أخُك حمُك وهذه ليست بالفصيحة إلا في هنوك فالأفصح أن تقول رأيت هنَك بالنقص لا بالاتمام والله أعلم .

ما يرفع بالألف :
المثنى وما يحلق به : فالأسماء التي ترفع بالألف هي المثنى فقط ، مثاله جاء الفتيان تقول الفتيان فاعل مرفوع وعلامة رفعه الألف نيابة عن الضمة لماذا نيابة عن الضمة لأنه مثنى . والنون عوض عن التنوين في الاسم المفرد وهكذا
وهنا انتهينا من علامات الرفع في الأسماء فعلمنا أن الاسم المفرد وجمع التكسير وجمع المؤنث السالم يرفع بالضمة وعلمنا أن الجمع المذكر السالم والأسماء الستة يرفعان بالواو وعلمنا أن المثنى يرفع بالألف فتنبه
علامات النصب :
إذا كانت الكملة منصوبة فعلاماتها إما الفتحة وإما الألف وإما الكسرة وإما الياء
الفتحة تكون علامة للنصب في :
الاسم المفرد : مثال رأيت سالما سالما مفعول به كما اتفقنا آنفا أن المفعول به دائما منصوب فسالما مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره لأنه اسم مفرد
سمعت الآذانَ الآذان مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره لأنه اسم مفرد وعلى هذا فقس
جمع التكسير : رأيت المقابرَ المقابر مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره لأنه جمع تكسير واضح

والألف تكون علامة للنصب في :
الأسماء الستة : رأيت أخاك أخاك أخا مفعول به منصوب وعلامة نصبه الألف نيابة عن الفتحة لماذا لأنه من الأسماء الستة أخا مضاف والكاف مضاف إليه

والكسرة تكون علامة للنصب في :
الجمع المؤنث السالم : مثاله رأيت المسلماتِ وعلى هذا فقس

والياء تكون علامة للنصب في :
المثنى : رأيت سالمين ،سالمين مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء نيابة عن الفتحة لأنه مثنى وعلى هذا فقس
جمع المذكر السالم : رأيت المسلمين : المسلمين مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء نيابة عن الفتحة لأنه جمع مذكر سالم

وهنا انتهينا من علامات النصب في الأسماء : فالاسم المفرد وجمع التكسير ينصبان بالفتحة والأسماء الستة ينصبان بالألف نيابة عن الفتحة ، وجمع المؤنث السالم ينصب بالكسرة نيابة عن الفتحة ، والمثنى وجمع المذكر السالم ينصبان بالياء نيابة عن الفتحة فتنبه
علامات الجر أو نقول علامات الخفض وكلاهما صحيح
علامات الجر ثلاثة : الكسرة والياء والفتحة
الكسرة تكون علامة للجر في :
الاسم المفرد ( المنصرف ) : مثاله مررت بسالمٍ سالم مجرورة بالباء وعلامة جرها الكسرة الظاهرة على آخرها لأنها اسم مفرد منصرف ، واعلم يا طالب الهداية أن الأصل في الأسماء أنها منصرفة وهي الأكثر والأغلب ولكن قد تكون بعض الأسماء غير منصرفة وسيأتي الكلام عليها لاحقا إن شاء الله وخذ هذه كمقدمة لها كل أسماء الأنبياء غير منصرفة إلا ( محمد شعيب صالح وهود ونوح ولوط ) ، وكل عَلَم على شخص وانتهى بتاء مربوطة فهو ممنوع من الصرف مثل ( فاطمة حمزة عبلة ) وكل أثنى وهي علم على شخص فإنها ممنوعة من الصرف مثاله ( عبلى سلمى سعاد زينب ) وسيأتي مزيد الكلام على الممنوع من الصرف ولكن هذا القدر قس عليه تستطع أن تمشي معنى إن شاء الله.
جمع التكسير المنصرف : مثاله مررت بالأُسدِ : الأسد مجرورة بالباء وعلامة جرها الكسرة الظاهرة على آخرها لأنها جمع تكسير منصرف ، ومثال جمع التكسير الغير منصرف : ما كان على وزن ( مفاعل مفاعيل فواعل فواعيل ) مثل مساجد مقابر مناديل صوامع عناوين وهكذا فهذه كلها ممنوع من الصرف فتنبه
جمع المؤنث السالم : مررت بالمسلماتِ : المسلمات مجرورة بالباء وعلامة جرها الكسرة الظاهرة على آخرها لأنها جمع مؤنث سالم واضح

الياء تكون علامة على الجر في :
الأسماء الستة ( يعني على لغة الإتمام ) : مررت بأخيك أخيك مجرورة بالباء وعلامة جرها الياء نيابة عن الكسرة لأنها من الأسماء الستة وأخي مضاف والكاف مضاف إليه
المثنى : مررت بالفتيين الفتيين مجرورة بالباء وعلامة جرها الياء نيابة عن الكسرة لأنها مثنى وعلى هذا فقس
جمع المذكر السالم : مررت بالمسلمين : المسلمين مجرورة بالباء وعلامة جرها الياء نيابة عن الكسرة لأنها جمع مذكر سالم
الفتحة تكون علامة على الجر في :
الاسم المفرد الغير منصرف : مثل فاطمة مررت بفاطمةَ فاطمة مجرورة بالباء وعلامة جرها الفتحة لأنها غير منصرفة واضح
جمع التكسير الغير منصرف : مثاله مررت بمساجدَ مساجد مجرورة بالباء وعلامة جرها الفتحة نيابة عن الكسرة لأنها غير منصرفة
وسيأتي مزيد بيان عن المنصرف وغير المنصرف في الحلقة القادمة إن شاء الله

هنا انتهينا من علامات الجر في الأسماء : فعلمنا أن الاسم المفرد المنصرف وجمع التكسير المنصرف وجمع المؤنث السالم يجر بالكسرة ، وعلمنا أن الأسماء الستة والمثنى وجمع المذكر السالم يجر بالياء نيابة عن الكسرة ، وعلمنا أن الاسم الغير منصرف سواء كان اسما مفردا أو جمعَ تكسيرٍ فإنه يجر بالفتحة نيابة عن الكسرة فتنبه

الإعراب الظاهر في الأفعال : اعلم رحمني الله وإياك أنني تكلمت عن الإعراب التقديري في الأسماء والأفعال وتكلمت عن الإعراب الظاهر في الأسماء فبقي الإعراب الظاهر في الأفعال . وأنني متى قلت في الإعراب في الأفعال فالمراد به الفعل المضارع واضح
وإذا قلنا الإعراب في الأفعال فالفعل إما أن يكون مرفوعا أو منصوبا أو مجزوما ولا جر في الأفعال فتنبه
وقد تكلمنا عن الفعل المضارع المبني في الحلقة الأولى فارجع إليه حتى تترابط المعلومات
وهنا نتكلم عن الإعراب يعني إذا كان الفعل المضارع معربا
علامات الرفع في الأفعال :
الضمة تكون علامة للرفع في الأفعال في :
الفعل المضارع الصحيح الآخر : مثال يضربُ فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره لأنه فعل مضارع صحيح الآخر

النون تكون علامة للرفع في الأفعال في :
الأفعال الخمسة ( يفعلون تفعلون يفعلان وتفعلان وتفعلين ): أي ما كان على هذه الأوزان فهي أكثر من خمسة ولذلك سماها بعض النحويين الأمثال الخمسة لأنها اضبط في التعريف من الأفعال حتى لا يتوهم الحصر بأنها خمسة فقط فتنبه
الطالبُ يدرسون : يدرسون فعل مضارع مرفوع لأنه لم يسبق بناصب ولا بجازم وعلامة رفع ثبوت النون لأنه من الأمثال الخمسة واو الجماعة ضمير في محل رفع فاعل
الطالبان يدرسان : يدرسان فعل مضارع مرفوع وعلامة لأنه لم يسبق بناصب ولا بجازم وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأمثال الخمسة وألف التثنية ضمير محل رفع فاعل
لماذا يا هند تدرسين : تدرسين فعل مضارع مرفوع لأنه لم يسبق بناصب ولا بجازم وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأمثال الخمسة والياء ضمير في محل رفع فاعل
وعلى هذا فقس
هنا انتهينا من رفع الأفعال وعلمنا أن الفعل المضارع الصحيح الآخر مرفوع بالضمة وإذا كان من الأمثال الخمسة فيرفع بثبوت النون ويرفع الفعل إذا لم يسبق بناصب ولا بجازم فتنبه
علامات نصب الأفعال :
الفتحة تكون علامة للفعل في :
الفعل المضارع الصحيح الآخر : إذا سبقه ناصب مثاله لن يلعبَ ، يلعب فعل مضارع منصوب لأنه سبق بناصب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره لأنه فعل مضارع صحيح الآخر
الفعل المضارع المعتل بالواو أو بالياء : مثاله لن يدعوَ الطالب يدعو فعل مضارع منصوب بلن وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره لخفة الفتحة ، لن يرميَ القاضي يرمي فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره لأن العلة بالياء أما ما كان معتلا بالألف فلا تظهر فيه أي حركة فتنبه

حذف النون تكون علامة للفعل في :
الأمثال الخمسة : الطلاب لن يلعبوا أثناء الدرس : يعلبوا فعل مضارع منصوب لأنه سبق بناصب يعني منصوب بـ (لن ) وعلامة نصبه حذف النون لأنه من الأمثال الخمسة وعلى هذا فقس

هنا انتهينا من علامات نصب الأفعال وعلمنا أن الفعل المضارع الصحيح الآخر ينصب بالفتحة الظاهرة ، وإذا كان الفعل المضارع معتلا بالواو أو بالياء فتنصب بفتحة ظاهرة على آخره وكذلك إذا كان من الأمثال الخمسة فينصب بحذف النون واتفقنا فيما سبق أن أداة النصب هي ( لن ) فتنبه

علامات جزم المضارع :
السكون تكون علامة لجزم المضارع في :
الفعل المضارع الصحيح الآخر : إذا سبق بجازم لم يضربْ : يضرب فعل مضارع مجزوم بلم وعلامة جزمه السكون لأنه فعل صحيح الآخر
حذف النون تكون علامة للجزم في :
الأمثال الخمسة : إذا سبقت بجازم / الطالب لم يدرسوا يدرسوا فعل مضارع مجزم بلم وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأمثال الخمسة واو الجماعة ضمير في محل رفع فاعل وعلى هذا فقس
الأفعال المضارعة المعتلة : إذا سبقت بجازم فتحذف حرف العلة مثاله لم يدعُ أصلها يدعو لم يرم أصلها يرمي ، لم ينهَ أصلها ينهى وعلى هذا فقس
انتهينا من علامات جزم الفعل المضارع وعلمنا أن الفعل المضارع الصحيح الآخر يجزم بالسكون وعلمنا أن الفعل المضارع المعتل يجزم بحذف حرف العلة وكذلك علمنا أن الأمثال الخمسة تجزم بحذف النون
والله أعلم
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا .

تنبيه : من عنده إشكال في هذا الدرس أو تعقيب فليتفضل وإن شاء الله سنقوم بحله أو بتصحيح الخطأ إن وجد والله الموفق

أنامل الرجاء
30-11-2005, 04:46 AM
بارك الله فيك يا طويلب العلم, لكن أين التمارين.
أنا في انتظارها بمضض, ولكل مني كل التقدير والاحترام.

طويلب العلم
10-12-2005, 06:51 PM
س1 ) ما هي الأمور التي يجب مراعاتها في الإعراب ؟
س2) ما هي علامات الإعراب الأرعبة ؟
س3) اذكر عامل تم الاتفاق عليه للرفع في الاسم والفعل ، والنصب في الاسم والفعل ، والجر ، والجزم ؟
س4) متى يقدر الإعراب في الأسماء مع التعليل ؟
س5) متى يقدر الإعراب في الأفعال مع ذكر أنواع التقدير الإعراب وظهوره ؟
س6) عرف جمع التكسير ؟
س7 ) هل أموات جمع مؤنث سالم ولماذا ؟
س8) شروط إعراب الأسماء الستة بالحروف ؟
س9) إعرب ما يلي :
يدرس الطلاب العلمَ
رأيت المدرسَ
لم يدع الطالب لمدرسه
لن ترمي الأم ابنها
رأيت الطالبين والطالبات
سمعت الدرس

طويلب العلم
17-12-2005, 07:53 PM
أين المشاركون في هذه الحلقات أم أن هذه الحلقة من أصعب الحلقات ؟

وحي اليراع
18-12-2005, 11:43 AM
جزاك الله خيرًا على هذا الجهد الطيب والمبارك .

تحياتي :
وحي .

طويل العمر
05-02-2010, 08:03 PM
استاذي القدير لي تساؤل وهو:

لماذا ينصب جمع المؤنث السالم بالكسر نيابة عن الفتح ماالعلة في ذالك

زهرة متفائلة
05-02-2010, 11:38 PM
لماذا ينصب جمع المؤنث السالم بالكسر نيابة عن الفتح ماالعلة في ذالك

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد:

يمكن لأنه اسم لا ينصرف أي لا ينون لأن الصرف هو التنوين ، والله أعلم .

أبووجيه
06-02-2010, 09:10 PM
جزالك الله خيرا و بارك فيك فلقج بينت وو فيت. عندي سؤال أرجو أن تجيبني عنه.
هل نقول " هؤلاء المعلمات الجدُدُ أم هؤلاء المعلمات الجديدات"

و بارك الله في عمرك و علمك.

زهرة متفائلة
06-02-2010, 09:19 PM
جزالك الله خيرا و بارك فيك فلقج بينت وو فيت. عندي سؤال أرجو أن تجيبني عنه.
هل نقول " هؤلاء المعلمات الجدُدُ أم هؤلاء المعلمات الجديدات"

و بارك الله في عمرك و علمك.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد:

على حسب علمي المتواضع : أنه يجوز أن نقول :

1 ـ هؤلاء المعلمات الجديدات ــــــــــــــــ وهنا ( جديدات ) ـــــــــــ جمع مؤنث سالم .

ويصح كذلك أن نقول :

2 ـ هؤلاء المعلمات الجدد ــــــــــــــــ وهنا ( الجدد ) ــــــــــــــ جمع تكسير .

والله أعلم .

عمر المعاضيدي
07-02-2010, 09:42 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد:

يمكن لأنه اسم لا ينصرف أي لا ينون لأن الصرف هو التنوين ، والله أعلم .

بلى اختي هو ينون نحو : مسلماتٌ ، فاطماتٌ

حتى إذا كان مفرده لا ينصرف عند الجمع ينون وتنوينه يسمى تنوين جمع المؤنث السالم

اما سبب نصبه بالكسرة بدل الفتحة هو كلام العرب فالعرب بنصبونه بالكسرة

بدل الفتحة الا ان هناك لغة تنصبه بالفتحة


وليس ثمة علاقة بين كونه لا ينصرف اذا صح ذلك وبين كونه منصويا بالكسر

فالإسم الذي لا ينصرف يجر وبنصب بالفتحة وعكسه جمع المؤنث السالم



وبارك الله فيكم

زهرة متفائلة
07-02-2010, 11:54 AM
بلى اختي هو ينون نحو : مسلماتٌ ، فاطماتٌ

حتى إذا كان مفرده لا ينصرف عند الجمع ينون وتنوينه يسمى تنوين جمع المؤنث السالم

اما سبب نصبه بالكسرة بدل الفتحة هو كلام العرب فالعرب بنصبونه بالكسرة

بدل الفتحة الا ان هناك لغة تنصبه بالفتحة


وليس ثمة علاقة بين كونه لا ينصرف اذا صح ذلك وبين كونه منصويا بالكسر

فالإسم الذي لا ينصرف يجر وبنصب بالفتحة وعكسه جمع المؤنث السالم



وبارك الله فيكم


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : عمر المعاضيدي

جزاك الله خيرا ، على تصويب المعلومة ، جعلها الله في موازين حسناتكم ، اللهم آمين

أنا في إجابتي قلت (يمكن )، بمعنى أني غير متأكدة ، على أمل أن يصوب المعلومة من يراها خطأ .

عايشة
17-02-2010, 04:19 PM
http://img153.imageshack.us/img153/7528/thankyou33.gif (http://img153.imageshack.us/i/thankyou33.gif/)