المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما معنى قول الصبان



ماجد عبد الفتاح
21-08-2016, 03:03 PM
السلام عليكم:
بعض العرب يعرب الاسم (سحر) في حالة الرفع إعراب الممنوع من الصرف, ويبنيه على الكسر في حالتي النصب والجر, قال الصبان: قد توجه بأن الرفع شأن العمد فلم يخرج فيه عن الأصل في الأسماء بالكلية بخلاف النصب والجر فإنهما شأن الفضلات فيقبلان الخروج عن الأصل بالكلية فاعرفه.
السؤال: ما معنى قوله (الفضلات فيقبلان الخروج عن الأصل بالكلية) أرج التوضيح بمثال.

البازالأشهب
21-08-2016, 09:55 PM
السلام عليكم:
بعض العرب يعرب الاسم (سحر) في حالة الرفع إعراب الممنوع من الصرف, ويبنيه على الكسر في حالتي النصب والجر, قال الصبان: قد توجه بأن الرفع شأن العمد فلم يخرج فيه عن الأصل في الأسماء بالكلية بخلاف النصب والجر فإنهما شأن الفضلات فيقبلان الخروج عن الأصل بالكلية فاعرفه.
السؤال: ما معنى قوله (الفضلات فيقبلان الخروج عن الأصل بالكلية) أرج التوضيح بمثال.

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
النحاة يقابلون بين الأصل في التركيب فيسمونه عمدة كالفاعل ، ويسمون الفرع فيه فضلة وذلك أن الأفعال هي العوامل من جهة اللفظ وهي تشترك في طلبها الفاعل على جهة الأصلية ، وتختلف في طلبها للفضلات وهي ما سوى الفاعل من تعلقات الأفعال ، ومعنى قول الصبان أن المفاعيل ,والمجرورات يقع فيها قلب الإعراب فيتغير ذلك فيها أما الفاعل فلا يقع فيه ذلك .
مثال ذلك قولهم خرق الثوب المسمار .
والسلام عليكم :)

ماجد عبد الفتاح
22-08-2016, 02:56 PM
مثالك: خرق الثوبُ المسمارَ, خرج فيه الفاعل عن أصله, فنُصب بالفتحة!!
والصبان يقول: لا يخرج الفاعل عن أصله وهو الرفع..
أرجو التوضيح

ماجد عبد الفتاح
01-09-2016, 01:23 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . ١_ الإعراب أصل في الأسماء والبناء فرع فيها . ٢_ النصب أخو الجر كما قالوا واستدلوا بااتفاق علامتيهما في المثنى وجمع المذكر واتفاقهما في ااضمائر , واختلف عنهما الرفع في هذين الأمرين , ثم أعطي الرفع للعمد وأعطي النصب والجر للفضلات فعرفوا أن الرفع أقوى , ثم كثر البناء على الفتح والكسر وقل جدا الببناء على الضم الرفع أقوى , ثم كثر البناء على الفتح والكسر وقل جدا الببناء على الضم . حمل الإعراب علىى الرفع وحمل البناء على النصب والجر , حمل الأصل على العمدة وحمل الفرع على الفضلة . . . والله أعلم
أردت شرح كلام الصبان يا أخي