المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل تدرج نحو : كاتب وشاعر .. تحت باب اسم الفاعل ؟



غاية المنى
21-08-2016, 09:19 PM
السلام عليكم:

هل تدرج أمثال هذه الصفات تحت باب اسم الفاعل؟
وهي: كاتب، شاعر، لاعب كرة قدم مثلا. وأقصد بهذه الصفات مثلا كاتب أي مهنة الكاتب وكذا شاعر ولاعب أي أصبحت صفات ثابتة

عطوان عويضة
22-08-2016, 07:18 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
هذه الصفات مشتقات في الأصل، فكاتب ولاعب ونحوهما أسماء فاعلين في الأصل، ولكنها جرت مجرى الجوامد لا الصفات الثابتة.

غاية المنى
23-08-2016, 04:11 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
هذه الصفات مشتقات في الأصل، فكاتب ولاعب ونحوهما أسماء فاعلين في الأصل، ولكنها جرت مجرى الجوامد لا الصفات الثابتة.
شكرا لكم وأرجو أن أجد لكم مشاركات في نافذتي الباقيتين فهما بانتظاركم بارك الله فيكم.
لكن قولكم (جرت مجرى الجوامد) هل تقصدون أن نحو قولنا فلان كاتب أن كلمة كاتب لم تعد مشتقة؟ أرجو مزيدا من التوضيح لو تكرمتم

عطوان عويضة
28-08-2016, 02:10 PM
لكن قولكم (جرت مجرى الجوامد) هل تقصدون أن نحو قولنا فلان كاتب أن كلمة كاتب لم تعد مشتقة؟ أرجو مزيدا من التوضيح لو تكرمتم
كلمة طبيب وكاتب ومعلم ومهندس ومدير ووزير ورئيس ... في أصل وضعها مشتقات أريد بها وصف وصف منعوتها بالتلبس بأفعالها، كقول الشاعر: يا أيها الرجل المعلم غيره ... ، فوصف الرجل بالمعلم لتلبسه يتعليم غيره؛
فإذا أصبحت هذه الأوصاف دالة على أجناس كجنس المهن مثلا، تجري مجرى الأسماء الجامدة ويصبح معنى الفعل فيها غير مستحضر غالبا معنى التلبس به، فإذا قلت هذا الرجل معلم، فالمراد أنه واحد من جنس المعلمين لا أنه متلبس بالتعليم، وقد يكون كذلك لكنه ليس المراد، ولذا يغلب عليه أن يكون موصوفا لا وصفا، فتقولين طبيب ماهر، ولا تقولين رجل طبيب، وتقولين معلم مجتهد، ولا تقولين رجل معلم ولا رجل مدير ولا رجل مهندس ... وتجعلينه مسندا إليه بغير تقدير موصوف محذوف ... وهكذا...
فهذه الكلمات وأمثالها مشتقات إن أريدت أوصافا، وجارية مجرى الجوامد إن أريدت أسماء أجناس، ولكنها لم تتجرد تماما من معناها الأصلي لذا يقال جرت مجرى الجوامد ولا يقال إنها جوامد.
والله أعلم.