المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : عرفة... 37 !



فقير إليه
11-09-2016, 10:05 PM
عرفة 37
فات ، يامسلمون!

تصرم قبله عرفات
وعرفات
وتلاها النحر، سنواتٍ
مكرورات
ومن ثم تشريييفات
التشريقات

يتكرر بالمشاعر
جمع غفير
ويتلبد حشد - جد-
كبير
لكن يبقي الحجيج،
باذلو صدق
الثج
والعجيج
- لعمري-
النزرَ
اليسير...


بعضنا يحتاج
سنوات وخبرات
مع صدق النيات
حتى يدرك أنه
ليس لنا
إلا افتقار
يرفعنا

فلا الأعمال بذاتها
تنفعنا
ولا الأذكار للعفو
تدفعنا
ولا أموالنا التي
نبذلها ،وحدها
شافعنا


أجل ...
هو فقرنا التام
إليه
وتذللنا
بين يديه

ولا تحسبوه يسيرا...
فما أشقه!
على
غافل بعرفة
متجاهل
حقه ...

إذ رُبَّ قاصٍ عن
المشاعر
راقد على فراش
صلب
واعــــــر

بكى ذنبه
وطلب -بصدق-
ربه

بسط قلبه
فالتحق بديوان العتق
والمحبة


ورب ناصبٍ قدميه
باسط ذراعيه
دون فؤاده
بالصد والإعراض
جبــــــَّـــــه
وللمقصد الأسنى
ما تنبــــــــــــه


أفتحسب ياهذا أن
رب عرفة
يعرض عن منيب
إليه
زلفة
فيأباه
أو يصرفه ؟؟


ألا ،قد
بورك لنا
كل عيد
يزور
ثلث ليلك
الاخير
بدمع مقلتيك
الغزير
ودرهم صدقة
أثير



إنهم جميعا
"عـَــَرفتـُــك"
كل يوم

وزلفاك
صحبة قوم

طلقوا الدنيا
لأنها
دنيا ، وغم...

لم يأخذوا منها
سوى بلاغ
مهاجر

وقوت مودع
زاهد
موقن
عابر

وكلنا - ليت شعري -
لو عقلنا
ذا
المسافر...

لعيد الأبرار
فاتن ...خالدي
أو موعد الفجار
لاهب...سرمدي
عياذا برب كل كفار
إلهِ
كل مهتدي...