المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أليس (اضربْه) يدل على المستقبل؟



سمير أبو تريكه
30-09-2016, 07:11 PM
السلام عليكم:
يقول الرضي عن (كان) وأخواتها: ولا تقع أخبار هذه الأفعال جملا طلبية، وذلك لأن هذه الأفعال، كما تقدم، صفات لمصادر أخبارها في الحقيقة، ألا ترى أن معنى كان زيد قائما: لزيد قيام له حصول في الزمن الماضي، ومعنى صار زيد قائما: لزيد قيام له حصول في الزمن الماضي بعد أن لم يكن، ومعنى أصبح زيد قائما: لزيد قيام له حصول في الزمن الماضي بعد أن لم يكن، ومعنى أصبح زيد قائما: لزيد قيام له حصول في الزمن الماضي وقت الصبح، وكذا سائرها، إذ في كلها معنى الكون مع قيد آخر، كما ذكرنا غير مرة، فلو كانت أخبارها طلبية لم تخل هي من أن تكون خبرية أو طلبية، فإن كانت خبرية، تناقض الكلام، لأن هذه الأفعال، لكونها صفة لمصدر خبرها، تدل على أن المصدر مخبر عنه بالحصول في أحد الأزمنة الثلاثة، والطلب في الخبر، يدل على أنه غير محكوم عليه بالحصول في أحدها فيتناقض.
سؤالي: كيف يقول بأن الطلب غير محكوم عليه بالحصول في أحد الأزمنة, أليس قولنا: (كان زيد اضربْه) دل الفعل (اضربه) على الحصول في المستقبل؟!

سمير أبو تريكه
02-10-2016, 09:48 PM
للرفع

سمير أبو تريكه
06-10-2016, 08:28 AM
للرفع

سمير أبو تريكه
08-10-2016, 02:08 AM
أين الإخوة الكرام

أبو أسيد
09-10-2016, 12:15 AM
الطلب في الخبر، يدل على أنه غير محكوم عليه بالحصول
يعني الطلب ربما يقع في المستقبل وربما غير حاصل الوقوع.فكيف تصف شخصا بشيء لم يقع .
والأفعال الناقصة تشير الى أشياء وقعت في الزمن وحصلت في الماضي أو الصباح أو وقت الضحى أو المساء .
إذا فكيف تحكم على ما لم تقع في المستقبل!
لذلك لا تكون أخبارها طلبية حتى لا يقع التناقض .
هذا الذي أفهمه من كلامه