المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب ثانية في هذا الحديث:"..فأقتل فيك ثانية؟



المعتصم
22-11-2016, 08:31 AM
جاء في الحديث الشريف "فأقتل فيك ثانية ..." هل تعرب ثانية نائبا عن المفعول المطلق ؟
وجزاكم ربي خيرا .

زهرة متفائلة
22-11-2016, 01:36 PM
جاء في الحديث الشريف "فأقتل فيك ثانية ..." هل تعرب ثانية نائبا عن المفعول المطلق ؟
وجزاكم ربي خيرا .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب!

والله أعلم / أرى إن إجابة فضيلتكم صحيحة .
إلا في استعمال المصطلح حيث يرى الكثير من أهل العلم إن استخدام مصطلح نائبا عن المفعول المطلق ( له ما له وعليه ما عليه ) وأكثرهم يخطّئون هذا الاستخدام ويقولون بأنه تعبير غير صحيح / ينظر ( هنا (http://alfaseeh.net/vb/showthread.php?t=70568) وهنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=43320) ) مع أنه من وجهة نظري لا مشاحة في الاصطلاح وابن آجروم كان يستعمله ، ولعل الأكثر دقة لو قيل : نائب عن المصدر ...
ــ فثانية ــ كما يبدو ــ تعرب نائب عن المصدر والذي نابت عنه صفته ( كما تفضلتم ) .
والتقدير : فأقتل فيك قتلة ثانية ( فثانية ) : صفة للمصدر المحذوف " قتلة " منصوبة وعلامة نصبها الفتحة الظاهرة
والذي يؤكد ذلك حسب ظني ما ورد من رواية أخرى للحديث ...

ورد في كتاب : شرح الزرقاني على المواهب اللدنية بالمنح المحمدية وهامشه في ص ( 2 / 452 ) هنا (http://shamela.ws/browse.php/book-26568/page-969) :

وهذا مقتطف :

روى أبو بكر بن مردويه أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "يا جابر ألا أخبرك، ما كلم الله تعالى أحدًا قط إلّا من وراء حجاب، وإنه كلَّم أباك كفاحًا، فقال: سلني أعطك، فقال: أسألك أن أردَّ إلى الدنيا فأقتل فيك ثانية، فقال الرب -عز وجل: إنه سبق مني أنهم لا يرجعون إلى الدنيا، قال: يا رب فأبلغ من ورائي، فأنزل الله تعالى: {وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا} " [آل عمران: 169] الآية.
وفي الهامش :
في رواية الترمذي وابن ماجه قال: "يا رب تحييني فأقتل فيك" قتلة "ثانية, "فقال الرب -عز وجل: إنه سبق مني" الوعد. وفي رواية: "قد قضيت"، "أنهم" بفتح الهمزة "لا يرجعون" أي: يعدم رجوعهم " إلى الدنيا، قال: يارب فأبلغ من ورائي" ما صنعت بي لئلَّا يزهدوا في الجهاد، "فأنزل الله تعالى: {وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا} - بالتخفيف والتشديد- {فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا} الآية".

والله أعلم بالصواب ، وينظر أهل العلم لعل هناك توجيهات أخرى ...

المعتصم
23-11-2016, 08:33 AM
دائما أنت سباقة إلى الفضل والإحسان وطلبي منك أختي في الله أن تعلقي على مشاركتي الأخرى أنت أو أحد الأعضاء الكرام .
دمت بألف خير .