المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل "أيها" منادى أم اسم مختص



أسماء عبدالغني
02-01-2017, 12:02 PM
السلام عليكم ورحمة الله،
الاسم المختص هو الاسم الذي يأتي بعد ضمير المتكلم غالبا أو بعد ضمير المخاطب، ولكن هل هو الضمير الظاهر فقط أم الضمير المستتر أيضا؟ ففي هذه الجملة:
"هناك شخصيات لا تستطيع أيها المحايد إلا الإعجاب بها"
ما إعراب "أي" في هذه الجملة؟ هل هي اسم مبني على الضم في محل نصب اسم مختص؟ على اعتبار أنها جاءت بعد ضمير المخاطب المستتر، أم أنها في محل نصب منادى حذفت منه أداة النداء؟

الدكتور ضياء الدين الجماس
02-01-2017, 03:59 PM
السلام عليكم ورحمة الله،
الاسم المختص هو الاسم الذي يأتي بعد ضمير المتكلم غالبا أو بعد ضمير المخاطب، ولكن هل هو الضمير الظاهر فقط أم الضمير المستتر أيضا؟ ففي هذه الجملة:
"هناك شخصيات لا تستطيع أيها المحايد إلا الإعجاب بها"
ما إعراب "أي" في هذه الجملة؟ هل هي اسم مبني على الضم في محل نصب اسم مختص؟ على اعتبار أنها جاءت بعد ضمير المخاطب المستتر، أم أنها في محل نصب منادى حذفت منه أداة النداء؟

بسم الله الرحمن الرحيم
وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته
لم بجز النحويون في أسلوب الاختصاص استخدام ضمير الغائب فقط ، ولم يشترطوا ظهور ضمير المتكلم أو المخاطب .
الدليل في القراءة غير المتواترة
لئن رجعنا إلى المدينة لنَخْرُجنَّ الأعزَّ منها الأذلَّ - المنافقون 8
بنصب الأعزَّ على الاختصاصhttp://alfaseeh.net/vb/showthread.php?t=31388&p=213748&viewfull=1#post213748
فيصح إعراب أيها كاسم مبني على الضم في محل نصب مفعول به على الاختصاص بفعل محذوف تقديره أخص.
و(المحايد) نعت (صفة) مرفوع على الاتباع
والله أعلم
بانتظار المختصين إليك فقرة ذات علاقة من جامع الدروس العربية
(وقد يكون الاختصاصُ بلَفظ "أَيُّها وأَيَّتُها"، فيُستعملان كما يستعملان في النّداءِ، فيبنيان على الضمِّ، ويكونانِ في محلِّ نصبٍ بأخُص محذوفاً وجوباً، ويكونُ ما بعدَهما اسماُ مُحَلًّى بألْ، لازمَ الرفعِ على أنه صفةٌ لِلَفظهما، أو بدلٌ منه، أو عطفُ بيانٍ لهُ. ولا يجوزُ نصبه على أنه تابعٌ لمحلّهما من الإعراب. وذلك نحو: "أَنا أفعلُ الخيرَ، أيُّها الرجلُ، ونحن نفعلُ المعروفَ، أيُّها القومُ". ومنه قولهم: "أَللهمَّ اغفر لنا، أَيَّتُها العَصابةُ".
(ويراد بهذا النوع من الكلام الاختصاص، وإن كان ظاهره النداء. والمعنى: "أنا أفعل الخير مخصوصاً من بين الرجال، ونحن نفعل المعروف مخصوصين من بين القوم, واللهمّ اغفر لنا مخصوصين من بين العصائب". ولم ترد بالرجل إلا نفسك: ولم يريدوا بالرجال والعصابة إلا أنفسهم. وجملة "أخص" المقدّرة بعد "أيها رأيتها" في محل نصب على الحال).

أسماء عبدالغني
02-01-2017, 04:42 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته
لم بجز النحويون في أسلوب الاختصاص استخدام ضمير الغائب فقط ، ولم يشترطوا ظهور ضمير المتكلم أو المخاطب .
الدليل في القراءة غير المتواترة
لئن رجعنا إلى المدينة لنَخْرُجنَّ الأعزَّ منها الأذلَّ - المنافقون 8
بنصب الأعزَّ على الاختصاصhttp://alfaseeh.net/vb/showthread.php?t=31388&p=213748&viewfull=1#post213748
فيصح إعراب أيها كاسم مبني على الضم في محل نصب على الاختصاص
والمحايد نعت (صفة) مرفوع على الاتباع
والله أعلم
بانتظار المختصين إليك فقرة ذات علاقة من جامع الدروس العربية
(وقد يكون الاختصاصُ بلَفظ "أَيُّها وأَيَّتُها"، فيُستعملان كما يستعملان في النّداءِ، فيبنيان على الضمِّ، ويكونانِ في محلِّ نصبٍ بأخُص محذوفاً وجوباً، ويكونُ ما بعدَهما اسماُ مُحَلًّى بألْ، لازمَ الرفعِ على أنه صفةٌ لِلَفظهما، أو بدلٌ منه، أو عطفُ بيانٍ لهُ. ولا يجوزُ نصبه على أنه تابعٌ لمحلّهما من الإعراب. وذلك نحو: "أَنا أفعلُ الخيرَ، أيُّها الرجلُ، ونحن نفعلُ المعروفَ، أيُّها القومُ". ومنه قولهم: "أَللهمَّ اغفر لنا، أَيَّتُها العَصابةُ".
(ويراد بهذا النوع من الكلام الاختصاص، وإن كان ظاهره النداء. والمعنى: "أنا أفعل الخير مخصوصاً من بين الرجال، ونحن نفعل المعروف مخصوصين من بين القوم, واللهمّ اغفر لنا مخصوصين من بين العصائب". ولم ترد بالرجل إلا نفسك: ولم يريدوا بالرجال والعصابة إلا أنفسهم. وجملة "أخص" المقدّرة بعد "أيها رأيتها" في محل نصب على الحال).
الدكتور: ضياء الدين، في النافذة التي أرسلتم رابطها المشاركة الأخيرة للأستاذ أبو عمار الكوفي قال أنه يتم التفريق بين المختص والمنادى لفظا في عدة أمور أولها أنه ليس معه حرف نداء، لا لفظا ولا تقديرا، أما في المثال الذي أوردتُه فيمكن أن نقدر أداة نداء، فنقول :"هناك شخصيات لا تستطيع يأيها المحايد إلا الإعجاب بها." فيصح المعنى على حد علمي، وعلى هذا تكون أي في محل نصب منادى، أم ما رأي حضرتكم؟

الدكتور ضياء الدين الجماس
02-01-2017, 05:05 PM
العبارة التي قرأتها في الأصل ("هناك شخصيات لا تستطيع أيها المحايد إلا الإعجاب بها") ليس فيها ياء نداء ظاهر ـ فإن قدرت ياء النداء أعربت مبنية على الضم في محل نصب على النداء . وإن لم تقدر ياء النداء أعربت مبنية على الضم في محل نصب على الاختصاص وبذلك يصح الوجهان على تقدير أو عدم تقدير ياء النداء.
وأما لو ظهر ياء النداء (يا أيها المحايد) فمحلها النصب على النداء فقط.
المهم أن ظهور ضمير المتكلم أو المخاطب ليس شرطاً. والله أعلم
جزاكم الله خيراً

عبد الله إسماعيل
02-01-2017, 05:33 PM
العبارة التي قرأتها في الأصل ("هناك شخصيات لا تستطيع أيها المحايد إلا الإعجاب بها") ليس فيها ياء نداء ظاهر ـ فإن قدرت ياء النداء أعربت مبنية على الضم في محل نصب على النداء . وإن لم تقدر ياء النداء أعربت مبنية على الضم في محل نصب على الاختصاص وبذلك يصح الوجهان على تقدير أو عدم تقدير ياء النداء.
وأما لو ظهر ياء النداء (يا أيها المحايد) فمحلها النصب على النداء فقط.
المهم أن ظهور ضمير المتكلم أو المخاطب ليس شرطاً. والله أعلم
جزاكم الله خيراً
أخي الدكتور ضياء الدين،جزاكم الله خيرا.
وأدعم قولكم بما ذهبتم إليه بهذه الأقوال:

أ ـ عند الجمهور أنهما مبنيان على الضم في محل نصب بفعل محذوف وجوبا والهاء للتنبه كما ذكره ابن هشام في شذور الذهب .

ب ـ وذهب الأخفش إلى أنّهما مناديان بحرف نداء محذوف ، تقديره : يا أيها ، ويا أيتها ، وليس ببدع أن ينادي الإنسان نفسه ، كما لا يستنكر أن يخاطب الإنسان نفسه .

ومنه قول عمر بن الخطاب رضي الله عنه : " كل الناس أفقه منك يا عمر " .

ج ـ وقال السيرافي : أيّها أو أيّتها مبتدأ حذف خبره ، والتقدير : أيها الرجل المخصوص أنا . أو هما خبر لمبتدأ محذوف .

والأرجح ما ذكرتم والله أعلم.

أسماء عبدالغني
02-01-2017, 05:42 PM
بارك الله في علمكم، أساتذتي!