المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أفيدونا في هذا الحديث



تلميذ القاسم
07-12-2005, 06:08 PM
عن ابن مسعود رضي الله عنه قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم
والذي نفسي بيده لايكسب عبداً مالاً من حرام فينفق منه فيبارك له فيه ولايتصدق فيقبل منه ولايتركه خلف ظهره الا كان زاده الي النار
رواه أحمد في مسنده والبزار

السؤال : سألني أحد الاخوة فقال أليس الاصح أن يقال ( فلايبارك له فيه ) ؟
فأرجو الافادة والاعراب - ولما قال فيبارك ولم يقل فلايبارك ؟
وجزاكم الله خيرا

ربحي شكري محمد
07-12-2005, 08:45 PM
عزيزي
يبدو -والله أعلم-أن المقصود ب"فَيُبارك له فيه"أي يدعو له الناس بالبركة بعد إنفاقه ظنا من الناس أنه حلال.

الروض النضير
07-12-2005, 08:48 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
التركيب في الحديث صحيح و الفاء فيه كما هو ظاهر للسببية و المعنى لا تحصل البركة في مال اكتسب من حرام فنفى النبي عليه الصلاة و السلام أن تحصل البركة في مال كان السبب في وجوده الكسب الحرام
وهذا يشبه الحديث الصحيح "إن نفسا لن تموت حتى تستكمل رزقها و أجلها فأجملوا في الطلب فإن ما عند الله لا ينال بالحرام" أي لا ينبغي أن يكتسب بالحرام
و أما إعراب الموضع:فالفاء للسببية لا محل لها و الفعل بعدها منصوب بأن مضمرة بعد فاء السببية وشبها الجملة كلاهما متعلق بالفعل
و الله تعالى أعلى و أعلم

أبو ذكرى
07-12-2005, 10:53 PM
لايكسب عبداً مالاً من حرام رواه أحمد في مسنده والبزار

أهكذا الحديث عند الإمامين أحمد والبزار؟

أبو سنان
07-12-2005, 11:07 PM
:::
الحديث كما جاء في مسند أحمد ( المجلد الاول )
حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا محمد بن عبيد حدثنا أبان بن اسحاق عن الصباح بن محمد عن مرة الهمداني عن عبد الله بن مسعود قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

‏(‏إن الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم وإن الله عز وجل يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب ولا يعطي الدين إلا لمن أحب فمن أعطاه الله الدين فقد أحبه والذي نفسي بيده لا يسلم عبد حتى يسلم قلبه ولسانه ولا يؤمن حتى يأمن جاره بوائقه قالوا‏:‏ وما بوائقه يا نبي الله قال‏:‏ غشمه وظلمه ولا يكسب عبد مالا من حرام فينفق منه فيبارك له فيه ولا يتصدق به فيقبل منه ولا يترك خلف ظهره إلا كان زاده الى النار وإن الله عز وجل لا يمحو السيء بالسيء ولكن يمحو السيء بالحسن إن الخبيث لا يمحو الخبيث‏)‏‏.‏

أبو سنان
07-12-2005, 11:10 PM
:::
حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا محمد بن عبيد حدثنا أبان بن اسحاق عن الصباح بن محمد عن مرة الهمداني عن عبد الله بن مسعود قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

‏(‏إن الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم وإن الله عز وجل يعطي الدنيا من يحب ومن لا يحب ولا يعطي الدين إلا لمن أحب فمن أعطاه الله الدين فقد أحبه والذي نفسي بيده لا يسلم عبد حتى يسلم قلبه ولسانه ولا يؤمن حتى يأمن جاره بوائقه قالوا‏:‏ وما بوائقه يا نبي الله قال‏:‏ غشمه وظلمه ولا يكسب عبد مالا من حرام فينفق منه فيبارك له فيه ولا يتصدق به فيقبل منه ولا يترك خلف ظهره إلا كان زاده الى النار وإن الله عز وجل لا يمحو السيء بالسيء ولكن يمحو السيء بالحسن إن الخبيث لا يمحو الخبيث‏)‏‏.‏

أسف على عدم ظهور السند في المرة الاولى لأنني ما زلت لا أجيد الرد السريع