المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لماذا تجزأ بعض البحور؟



خشان خشان
21-02-2017, 02:56 AM
أطرح ما ورد في هذا التسجيل للحوار:

https://www.youtube.com/watch?v=jE5hPAhqmH0

سليمان أبو ستة
21-02-2017, 04:21 PM
لعل ما يريد هذا الرجل أن يقوله لنا يمكن اختصاره في جمل قليلة مفهومة، ولكنه يسرح بنا شرقا وغربا بلغة غريبة في لفظها، ولعلنا يمكننا أن نرد عليه استحسانا أو استنكارا لو عرفنا ماذا يعني. فليتك أستاذنا تلخص لنا مقالته وتفيدنا بما يريد إخبارنا به فلعل فيه فائدة حقيقية حجبتها عنا طريقته التعليمية التي يبدو أنها موجهة إلى أناس غيرنا.

خشان خشان
21-02-2017, 10:00 PM
لعل ما يريد هذا الرجل أن يقوله لنا يمكن اختصاره في جمل قليلة مفهومة، ولكنه يسرح بنا شرقا وغربا بلغة غريبة في لفظها، ولعلنا يمكننا أن نرد عليه استحسانا أو استنكارا لو عرفنا ماذا يعني. فليتك أستاذنا تلخص لنا مقالته وتفيدنا بما يريد إخبارنا به فلعل فيه فائدة حقيقية حجبتها عنا طريقته التعليمية التي يبدو أنها موجهة إلى أناس غيرنا.

لبيك أخي وأستاذي الكريم

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/shapes1/%D9%88%D8%AC%D9%88%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A1%20%D9%8A%D9%88%D8%AA%D9%8A%D9%88%D8%A8.gif

سليمان أبو ستة
21-02-2017, 10:32 PM
جزاك الله خيرا على هذا الشرح المبسط في شدة تكثيفه بحيث لم يزد عن نصف صفحة بينما أخذ شرح المحاضر واحدا وعشرين دقيقة، ومع ذلك فلم يزدني الشرح إلا غموضا فوق غموض. ذلك أن المسألة بالنسبة لفهمي (القاصر) لا تتجاوز إخضاع النسق الشعري لاختبار درجة الاستعمال من خلال الشواهد المتوفرة ، فإن تحقق منها عدد ملموس حكمنا بصحة استعماله، وإن لم نجد منه إلا بضعة أمثلة مصنوعة حكمنا بإهماله... هكذا ظل بحر المتدارك ( فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن) مهملا ما يزيد على ألف ومائتي سنة حتى استعمله شعراء عصرنا الحديث على الرغم من أنهم زعموا أن الاخفش استدركه على الخليل. وربما لو أن خليلنا البنداري كان قد وجد قبل القرن العشرين لخرج علينا بنظرية تفسر إهمال الخليل لهذا البحر ، وهو ما كانت ستكذبه الشواهد التي تدفقت بقوة على يد شعراء المهجر وأبوللو ثم أصحاب شعر التفعيلة بعد ذلك.
لننتظر قليلا فلعل الأيام القادمة تتيح للمديد الكامل من يستعمله بطلاقة فلا نعود نذكر سببا لإهمال العرب حتى الآن له.

خشان خشان
22-02-2017, 01:46 AM
جزاك الله خيرا على هذا الشرح المبسط في شدة تكثيفه بحيث لم يزد عن نصف صفحة بينما أخذ شرح المحاضر واحدا وعشرين دقيقة، ومع ذلك فلم يزدني الشرح إلا غموضا فوق غموض. ذلك أن المسألة بالنسبة لفهمي (القاصر) لا تتجاوز إخضاع النسق الشعري لاختبار درجة الاستعمال من خلال الشواهد المتوفرة ، فإن تحقق منها عدد ملموس حكمنا بصحة استعماله، وإن لم نجد منه إلا بضعة أمثلة مصنوعة حكمنا بإهماله... هكذا ظل بحر المتدارك ( فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن) مهملا ما يزيد على ألف ومائتي سنة حتى استعمله شعراء عصرنا الحديث على الرغم من أنهم زعموا أن الاخفش استدركه على الخليل. وربما لو أن خليلنا البنداري كان قد وجد قبل القرن العشرين لخرج علينا بنظرية تفسر إهمال الخليل لهذا البحر ، وهو ما كانت ستكذبه الشواهد التي تدفقت بقوة على يد شعراء المهجر وأبوللو ثم أصحاب شعر التفعيلة بعد ذلك.
لننتظر قليلا فلعل الأيام القادمة تتيح للمديد الكامل من يستعمله بطلاقة فلا نعود نذكر سببا لإهمال العرب حتى الآن له.

استاذي واخي الكريم.
إنما اجتهدت في نقل رأي المحاضر كما رغبت إلي.

طارق صلاح الدين
22-02-2017, 11:57 AM
ما في المحاضرة هو علم جديد للعروض ... وإن شئتم راجعوا قناة أوزان الشعر العربي على اليوتيوب ... ومن يستطع منكم أن يأتي بجزء من مليون جزء مما فيها فهو من العلماء لا شك .

سليمان أبو ستة
22-02-2017, 06:18 PM
حقا، إذن فقد فاتنا من هذا العلم الجديد الشيء الكثير. احرص على مداومة أستاذك أيها الطالب النجيب، فلعلنا نرى فيك سيبويه آخر.