المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب الحادي عشر والثاني عشر



مطاط
10-03-2017, 04:15 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أفيدوني عن إعراب الحادي عشر والثاني عشر من فضلكم. أقرأ بعض المواقع تقول إن الجزء الأول من كليهما مبني على السكون والجزء الثاني مبني على الفتح وأواخر تقول إنهما مبنيان على فتح الجزأين. هل من خلاف في الموضوع؟ وماذا عن الحادية عشرة والثانية عشرة؟ أهما مبنيان على فتح الجزأين أم ألهما إعراب مختلف وهل من خلاف حول إعرابهما؟

جزاكم الله خيرا.

الدكتور ضياء الدين الجماس
10-03-2017, 09:35 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
إليك هذه الفقرة من جامع الدروس العربية ففيها ما يفيدك في الموضوع إن شاء الله تعالى
المركب العددي
المركَّبُ العددي من المركبَّات المزجية، وهو كل عددين كان بينهما حرفُ عطفٍ مُقدَّر. وهو من أحد عشر إلى تسعة عشر، ومن الحادي عشر إلى التاسع عشر. (أما واحد وعشرون إلى تسعة وتسعين، فليست من المركبات العددية. لأن حرف العطف مذكور، بل هي من المركبات العطفية). ويجبُ فتحُ جزءَي المركب العدديّ، سواءٌ أكان مرفوعاً، مثل: "جاء أحدَ عشر رجلاً" أم منصوباً مثلُ: {رأيتُ أحدَ عشر كوكباً} أم مجروراً، مثل: "أحسنتُ إلى أحد عشر فقيراً". ويكون حينئذٍ مبنياً على فتحَ جزأيه، مرفوعاً أو منصوباً أو مجروراً محلاًّ، إلا اثنيْ عشر، فالجزء الأول يُعربُ إِعراب المُثنَّى، بالألف رفعاً، مثل: "جاء اثنا عشر رجلاً"، وبالياء نصباً وجرًّا، مثل: "أكرمتُ اثنتي عشرة فقيرةً باثني عشر درهماً". والجزء الثاني مبنيُّ على الفتح، ولا محلَّ له من الإعراب، فهو بمنزلة النون من المثنى. وما كان من العدد على وزن (فاعل) مُركَّبًا من العشرة - كالحادي عشر إلى التاسع عشر - فهو مبنيٌّ أيضاً على فتح الجزءين، نحو: "جاء الرابع عشر. رأيتُ الرابعة عشْرة، مررتُ بالخامس عشر". إلا ما كان جزؤُه الأول منتهياً بياء، فيكون الجزء الأول منه مبنياً على السكون، نحو: "جاء الحادي عَشرَ والثاني عشرَ، ورأيتُ الحادي عَشرَ والثاني عشرَ، ومررتُ بالحادي عَشرَ والثاني عشر". انتهى
والرابط التالي مفيد في الإعراب http://www.alfaseeh.com/vb/archive/index.php/t-33817.html

هات نماذج أشكل إعرابها وسيساعدك المختصون بعد أن تبين محاولتك في الإعراب، إن شاء الله تعالى
والحمد لله رب العالمين

مطاط
10-03-2017, 10:03 AM
يا دكتور ضياء، شكرا لكن تعليقك لم يجب على سؤالي. أنا قد قرأت مثل هذا القول وقرأت ما يخالف هذا القول أيضا. فبعض الكتب تقول كما ذكرت وبعضها تقول إن الحادي عشر والثاني عشر مبنيان على فتح الجزأين. حتى إن الرابط الذي وضعته أنت يخالف ما كتبته. ففي أحد الأمثلة في الرابط الذي وضعته، يعرب الحادي عشر "اسم مركب مبني على فتح الجزأين في محل نصب خبر كان"، وفي مثال آخر يعرب الثاني عشر كذلك أيضا. سؤالي هل هناك خلاف في الموضوع حيث الفريقان صحيحان؟ أم هل أحد الفريقين صحيح فقط ومن يقول عكسه خطأ؟ وماذا عن تأنيث العددين الحادية عشرة والثانية عشرة؟ هل هما مبنيان على فتح الجزأين أم هل من خلاف حول إعرابهما؟

الدكتور ضياء الدين الجماس
10-03-2017, 11:59 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
أخي الفاضل
الفريقان متفقان على البناء وعلى المحل الإعرابي فالاختلاف ليس جوهرياً.
وباعتقادى أن من بنى على فتح الجزأين فمن باب التسهيل الإعرابي وعدم الخروج على القاعدة العامة. البحث في النحو الوافي ج4 ص 554. لم يذكر فيه بناء الجزء الأول على السكون.
وربما من بنى الجزء الأول على السكون فإنما للتسهيل اللفظي بوجود الياء المدية اتقاء لتوالي الحركات. فالمبني على السكون هو الجزء الذي فيه الياء (الحادي، الثاني) فقط. وأما الحادية عشرة.. فبناء الجزأين فيهما على الفتح. والله أعلم
وننتظر جواب المختصين

عبد الله إسماعيل
10-03-2017, 01:57 PM
بارك الله جهدكم وجزاكم الله خيرا.
أوافق أخي الدكتورضياء الدين إلى ما ذهب إليه.
يسّروا على أنفسكم من أجل توظيف اللّغة وتحبيبها.
نحاول أن نأخذ بما هو أيسر وأسهل.

مطاط
12-03-2017, 12:41 AM
بارك الله فيكما.