المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما المراد بالحذف والقطع والوصل في (ها الله)؟



جابر..
14-03-2017, 08:16 PM
السلام عليكم:
يجعل بعض النحاة من حروف الجر((ها)) التنبيه, وفيها لغات.
قال أبو حيان: محذوف الألف أو ثابتها مع وصل الألف وقطعها فتجيء صور أربع: هالله، ها الله، هألله، ها ألله.
سؤالي: لم أفهم أي ألف يقصد التي حُذِفت وأي ألف التي ثبتتْ, وكذلك الوصل والقطع في أيِّ منهما؟ هل يقصد ألف (ها) أم (الله)؟
فعند التطبيق على الكلمتين جرَّبْتُ كل ما سبق فلم يضبط شيء من ذلك معي, فأرجو توضيح القول في المراد من ذلك بارك الله فيكم.

باديس السطايفيے
14-03-2017, 10:52 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته

الحذف والإثبات لألف ( ها ) والقطع والوصل لألف لفظ الجلالة

- هالله : حذف ووصل (هلَّاهِ )
- هألله : حذف وقطع ( هأَلَّاهِ )
- ها الله : إثبات ووصل (هالَّاهِ )
- ها ألله : إثبات وقطع (ها ألَّاهِ )

والله أعلم

جابر..
15-03-2017, 12:20 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته

الحذف والإثبات لألف ( ها ) والقطع والوصل لألف لفظ الجلالة

- هالله : حذف ووصل (هلَّاهِ )
لكن ألف (ها) هنا لم تحذف كما ذكرت
- هألله : حذف وقطع ( هأَلَّاهِ )
وهنا أيضا لم تحذف, ولِم جاءت بالهمزة, مع أنَّ القطع لهمزة (ألله) وليس للهاء, على حد قولك.
- ها الله : إثبات ووصل (هالَّاهِ )
وهنا لم تحذف ألف (ها) أيضا
- ها ألله : إثبات وقطع (ها ألَّاهِ )
ولا حذف هنا أيضا لألف (ها) كما هو ظاهر

باديس السطايفيے
15-03-2017, 09:05 PM
نعم أنا المخطئ , عسى غيري يفيدك ☺

جابر..
16-03-2017, 01:27 AM
بارك الله فيك أخي
وننتظر التصويب منك أو من غيرك من الأساتذة

عطوان عويضة
16-03-2017, 02:29 AM
بارك الله فيك أخي
وننتظر التصويب منك أو من غيرك من الأساتذة
أخي الكريم.
قد أجابك أستاذنا باديس جزاه الله خيرا بالصواب، وقد راعى مقتضيات الرسم الإملائي، وما يقتضيه اللفظ (ما بين القوسين).


- هالله : حذف ووصل (هلَّاهِ ) -هـ الله (ولأن الحرف المفرد لا يستقل في الرسم وصل هاء ها بألف لفظ الجلالة)
- هألله : حذف وقطع ( هأَلَّاهِ ) هـ ألله كما سبق
- ها الله : إثبات ووصل (هالَّاهِ ) معنى الإثبات أن ألف ها لم تحذف، ومعنى الوصل أن همزة لفظ الجلالة وصل
- ها ألله : إثبات وقطع (ها ألَّاهِ ) كالسابقة إلا أن همزة لفظ الجلالة قطعت

هل وضح الأمر؟ أرجو ذلك.

جابر..
16-03-2017, 06:49 PM
بارك الله فيك أستاذنا, وبارك في أستاذنا باديس.
قد وضح الأمر الآن وفقك الله, وأعتذر لأني لم أفهم قول أستاذي أولا.