المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤال عن إضافة الظرف إلى نفسه



جابر..
26-03-2017, 01:32 PM
السلام عليكم:
في قوله تعالى: (هَذَا يَوْمُ يَنْفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ) المائدة: 119
قرأ الجمهور (يوم) بالرفع, على جعله خبرا لـ(هذا), و(هذا) إشارة إلى يوم القيامة؛ والجملة في محل نصب بالقول؛ وقرِئ (يومَ) بالفتح, فقال الكوفيون: الفتح فتح بناء؛ لا فتحة إعراب؛ لأن الإشارة إلى اليوم.
وقال البصريون: الفتح فتح إعراب, مثلها مثل: صمت يوم الخميس, والتزموا لأجل ذلك أن تكون الإشارة، ليست لليوم، وإلا لزم كون الشيء ظرفا لنفسه؛ وإنما هي للمذكور من قبل؛ من كلامه مع عيسى وكلام عيسى معه -أي هذا المذكور كائن في هذا اليوم.

سؤالي: لو كانت الإشارة إلى اليوم عند من قال بأن (يوم) ظرفا كانت من إضافة الظرف إلى نفسه وهي لا تجوز, لم أفهم ذلك أرجو توضيحه؟

جابر..
29-03-2017, 12:15 AM
للرفع

جابر..
30-03-2017, 12:41 AM
للرفع