المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤالان عن الهمزة التي للتعيين؟



جابر..
02-05-2017, 09:23 PM
السلام عليكم:
يقول النحاة: تقع (أم) المسبوقة بهمزة التعيين بين مفرد وجملة كقوله تعالى: {إِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ مَا تُوعَدُونَ أَمْ يَجْعَلُ لَهُ رَبِّي أَمَدًا} [الجن: 25].
وسؤالي: أليس هذا من عطف الجملة (يجعل) على الجملة من المبتدأ والخبر (قريب ما توعدون)؟
وسؤال آخر:
ذكر عباس حسن: أنَّ (أم) المسبوقة بهمزة التعيين بين تقع بين جملتين ليستا في تأويل مصدر، وتعطف ثانيتهما على الأولى، وهما، إما فعليتان، نحو: أزراعة مارست، أم زاولت التجارة؟ وإما اسميتان، نحو: أضيفك مقيم غدًا أم ضيفك مسافر؟ وإما مختلفان، نحو: أأنت كتبت رسالة لأخيك الغائب أم أبوك كاتبها؟
وسؤالي: لماذا لا يذكر الفعل بعد الهمزة في نحو: أزراعةً مارست، أم زاولت التجارة؟ وفي نحو: أأنت كتبت رسالة لأخيك الغائب أم أبوك كاتبها؟ فالأول من عطف الجملة الفعلية على الفعلية, والثانية من عطف الاسمية على الفعلية, فظاهر كلامه أنَّهُ يُقدِّ فعلا بعد الهمزة! فلماذا؟

جابر..
03-05-2017, 10:55 PM
للرفع

جابر..
05-05-2017, 02:13 PM
للرفع

جابر..
06-05-2017, 10:11 PM
للرفع

جابر..
11-05-2017, 05:05 PM
للرفع

جابر..
14-05-2017, 12:06 AM
هل من مجيب؟

العربيةلسان قومي
15-05-2017, 07:22 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
وعليكم السلام ورحمة الله و بركاته
تابع الإسناد بعد الهمزة وبعد أم هل اتفقا في المسند أم في المسند إليه أم اتفقا فيهما واختلفا في المفعول مثلا .
كقوله تعالى: {إِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ مَا تُوعَدُونَ أَمْ يَجْعَلُ لَهُ رَبِّي أَمَدًا} [الجن: 25].
وسؤالي: أليس هذا من عطف الجملة (يجعل) على الجملة من المبتدأ والخبر (قريب ما توعدون)؟
قال تعالى:(108) فَإِن تَوَلَّوْا فَقُلْ آذَنتُكُمْ عَلَىٰ سَوَاءٍ ۖ وَإِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ أَم بَعِيدٌ مَّا تُوعَدُونَ (109)
أعربوا قريب خبر ماعدا العكبري أعربه مبتدأ والموصول فاعل سد مسد الخبر . وكلا الإعرابين قريب فيه مسند والاسم الموصول مسند إليه . مابعد أم يساوي مابعد الهمزة تقدر في غيرالقرآن أقريب أم يجعل له ربي أمدا ماتوعدون . عندنا مسند أليه واحد ومسندان فصار السؤال طلب تعيين المسند مثل أشاعر أم ناثر زيد .
وسؤالي: لماذا لا يذكر الفعل بعد الهمزة في نحو: أزراعةً مارست، أم زاولت التجارة؟ وفي نحو: أأنت كتبت رسالة لأخيك الغائب أم أبوك كاتبها؟ فالأول من عطف الجملة الفعلية على الفعلية, والثانية من عطف الاسمية على الفعلية, فظاهر كلامه أنَّهُ يُقدِّ فعلا بعد الهمزة! فلماذا؟
أزراعةً مارست، أم زاولت التجارة؟ زراعة نكرة والتجارة معرفة فصار لايمكن عطف زراعة على تجارة لأن زراعة ليست مهنة الزراعة .والتجارة هي مهنة التجارة فصار السؤال عن الجملة . وزراعة منصوب بمارست لأنه لم يشغل الفعل بضميرالمفعول .
أأنت كتبت رسالة لأخيك الغائب أم أبوك كاتبها؟ . هنا الاختلاف لأن السؤال عن الفاعل هل جملة أأنت كتبت فعلية أم اسمية ؟ فهو قد جعلها فعلية ولذلك سيقدر فعلا أكتبت أنت رسالة كتبتها فعطف جملة اسمية على فعلية لأن التقدير أيكما كتبها كتبتها أنت أم أبوك كاتبها . بينما في تلك الجملة التقدير أيهما حدث زراعة مارست أم زاولت التجارة .
والله أعلم

جابر..
16-05-2017, 11:20 AM
الجواب غير واضح
يا إخوان!!