المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مصطلحٌ حيّرَني



بوجاسم
21-12-2002, 11:40 PM
في شرحه للمقدمة الآجرومية ، يقول الشارح محمد محي الدين عبد الحميد في كتابه ( التُّحْفةُ السَّنِيَّةُ بشرْحِ المقدمة الآجُرُّومية ) :

للبناءِ معنيان : أحدهما ...........................

................... وأما معناه في الاصطلاح فهو لزوم آخر الكلمة حالة واحدة لغير عامل ولا (اعتلال) .

فما هو الاعتلال عموما ؟ وفي هذا التعريف خاصة ؟

وشكرا لكم جميعا

بوجاسم
22-12-2002, 04:32 PM
وحيث أن عشرة من الأعضاء قد قرؤوا سؤالي السابق وصعب عليهم إجابته ؛ فلدي سؤالان آخران أصعب منه :mad: () :confused: .

الأول : مِن أنواع جمع التكسير الزيادة فقط مثل صنو ----> صنوان ، فهل هناك أسماء أخر لها نفس هذه القاعدة ؟؟

الثاني : ألاحظ دائما - وحتى في آي القرآن الكريم ، أنه إذا اتصلت ياء المتكلم المضافة ، فإنها تفتح إذا كان الاسم المضاف في محل نصب بالرغم من أن الحرف الأخير للاسم تقدر عليه الفتحة للمناسبة كمثل قوله تعالى :" يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُواْ نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ " وهذا مجرد مثال واحد من أمثلة كثيرة لا تحضرني الآن ، فالسؤال ما هو وجه وجود الفتحة على الياء المذكورة ؟؟

ولكم جزيل الشكر والامتنان

بوجاسم
29-12-2002, 06:49 PM
وما زال التحيّر متمكنا

بوجاسم
30-12-2002, 09:02 PM
ما زلت أنتظر الجواب

المتأمل
01-01-2003, 03:13 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله وحده والصلاة والسلام على رسوله وآله وأصحابه ، وبعد :
البناء :لزوم آخر الكلمة حالة واحدة لغير عامل ، ولا اعتلال . وهذا صحيح ـوالله أعلم ـ إذ الشارح يريد أن يقول : عليك أيها المتعلم ألا تغتر بلزوم آخر الكلمة حالة واحدة فهناك نوعان من الكلام يكون آخره على صورة واحدة كالفعل الذي دخل عليه الناصب والجازم فإن الناصب والجازم يلزمه حالة واحدة فينصب آخر الفعل أو يجزمه بسكون أو حذف حرف العلة فيلزم طريقة واحدة في الكلام ومع ذلك يدعى من المعرب قال ابن الناظم :( وأنواع الإ عراب أربعة : رفع ونصب وجر وجزم ) شرح ألفية ابن مالك لابن الناظم ص 34.
فمن المبني الذي لزم آخره حالة واحدة ( هذه ،أنا ، حيث ، أمس، كتب ،اكتب )
أما المعرب فأنه متغير بالعامل الذي يدخل عليه ، فإذا دخل عليه عامل من عوامل الإعراب ثبت على صورته في الكلام ، وليس ثبوته مدخلا له في البناء .
أما الاعتلال فهو أن يكون آخر الفعل حرف علة كـ: ( طوى ، سهى ) أو الاسم آخره مقصور أو منقوص كـ: 0 هدى وفتى ، والقاضي ) فهي أفعال وأسماء تلزم صورة واحدة في الكلام و لاتدخل في باب البناء ؛ لأن الحركة مقرة عليها . قال في التصريح (1، 56) الإعراب لغة : البيان ، واصطلاحا : تغيير أواخر الكلم لاختلاف العوامل الداخلة عليها لفظا، او تقديرا ).
فتبين أن العامل يغير الفعل فينصبه أو يجزمه ثم يثبت وهذا ليس بناء ، والاعتلال هو كون الكلة معتلة الآخر ، وهذا ليس بمانع من الإعراب.
والله أعلم ، وهو الموفق.

بوجاسم
02-01-2003, 12:44 AM
جزاك الله خيرا

ابو محمد الشرقي
07-01-2003, 12:57 AM
الحمد لله وكفى والسلام على عباده الذين اصطفى أما بعد
فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه أول مشاركه لي معكم وما هي إلا توضيح فقط وفيما كُتِب من توضيح لهذا الجزء من المسألة الخير والبركه .
عموما المقصود في قوله ( و لا اعتلال ) يعني بذلك أن لا تكون هناك علة في الكلمة توهم لزوم آخر الكلمة حالة واحدة وهي ليست مبنية مثال ذلك لزوم آخر كلمة ( الفتى ) حالة واحدة في حالة الرفع والنصب و الجر فتقول ( جاء الفتى ورأيت الفتى ومررت بالفتى ) فلزوم هذه الكلمة حالة واحدة في الرفع والنصب والجر سببه هو الاعتلال يعني وجود حرف العلة في آخره وحروف العلة معروفة وهي الألف والواو والياء فلا تكون هذه الكلمة مبنية لأن من شروط الكلمة المبنية كما هو في التعريف لزوم آخر الكلمة حالة واحدة لغير عامل _ يعني لا يختلف آخر الكلمة بدخول العامل عليها كاختلاف آخر كلمة زيد في حالة الرفع وانصب والجر بدخول العوامل عليه _ ولا اعتلال _ يعني ولا تكون هناك علة تُلزم آخر الكلمة حالة واحدة كلزوم كلمة الفتى حالة واحدة مع وجود العوامل الداخلة عليها بل يشترط في الكلمة المبنية أن لا تؤثر فيها العوامل وأن لا يدخل في أخرها حرف علة موهمه والله تعالى أعلم .
تنبيه وهو أن مراده بقوله ولا اعتلال الكلمة التي في أخرها حرف علة يوهم لزوم آخر الكلمة حالة واحدة مع كونها معربة بينما أنه لا يقصد بذلك الإعلال الذي هو عبارة عن تغيير الذي يطرأ على حرف علة في الكلمة إيثارا لتخفيف حيث يشمل قلب حرف العلة و حذفة وتسكينة فتنبه . والله تعالى اعلم
اخوكم ومحبكم في لله / ابو محمد ومنكم نستفيد حرر هذا المكتوب بتاريخ 4 / 11 / 1423 هجري الموافق 7 / 1 / 2003 ميلادي

د.محمد الرحيلي
07-01-2003, 11:24 AM
الأخ العزيز بو جاسم : أرجو توضيح سؤالك التالي :

(الأول : مِن أنواع جمع التكسير الزيادة فقط مثل صنو ----> صنوان ، فهل هناك أسماء أخر لها نفس هذه القاعدة ؟؟ )

الأحمر
07-01-2003, 11:35 AM
السلام عليكم

عزيزي عاشق الفصحى
إنابة عن أخي أبي جاسم
كذلك ( قنو ) تجمع على ( قنوان )

بوجاسم
07-01-2003, 10:09 PM
جزاكم الله خيرا جميعا

ويا أخي عاشق الفصحى ، في إجابة أخينا الأخفش الأخير على سؤالي وضح قصدي ، ولكن كنت أتمنى أيضا أمثلة أخرى على هذا الجمع ، وبالمناسبة ما معنى "قنو" ؟؟

وشكرا لكم جميعا مرة أخرى

الفراء
07-01-2003, 11:58 PM
أخي بوجاسم السلام عليكم
القنو : بكسر القاف ويقال بضمها هو : العذق ، وهو من النخل كالعنقود من العنب .
أخي اسمح لي أن أسألك وأريد الإجابة منك
ماتثنية (قنو) و(صنو) . وكيف يفرق بينها وبين الجمع ؟ .

بوجاسم
08-01-2003, 02:24 PM
شكرا لك أخي الفراء ..

أما عن سؤالك :) فلا أعرف الجواب، ويا ليت يجيبنا من يعرف

المتأمل
01-02-2003, 09:57 AM
هل يسمح لي بالإجابة من البديهة المقارنة قبل الرجوع إلى المصادر الشافية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أبوعبيدالله المصرى
23-11-2006, 08:14 AM
ماتثنية (قنو) و(صنو) . وكيف يفرق بينها وبين الجمع ؟ .

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

تثنية (قنو) و(صنو) قد أجاب عنها أخونا الفراء حينما قال "وكيف نفرِّق بينها-أي التثنية-وبين الجمع؟"

أمَّا التفريق فالحلُّ في النون الأخيرة...
فإن أردنا التثنية كسرنا النون(صنوانِ), و(قنوانِ)
وإن أردنا الجمع كانت النون منوَّنةً بحسب إعراب الكلمة (صنوانٌ), و(قنوانٌ).

هذا إذا كان المثنَّى مرفوعًا أمَّا إذا كان منصوبًا أو مجرورًا فلا أشكال, نقول (صنويْنِ), و(قنويْنِ).

والله أعلم.

الدرعمي
23-12-2006, 01:03 PM
بخصو سؤال الأخ أبي جاسم الثالث, الفتحة جاءت وتجيء في مثل هذه المواضع لتمنع التقاء الساكنين

أبو مالك العوضي
23-12-2006, 09:25 PM
لو كانت الفتحة تجيء لالتقاء الساكنين لكان الإتيان بها واجبا، وهذا غير صحيح، فإنه يجوز سقوط الياء أيضا لالتقاء الساكنين ، كما في قوله تعالى: { لا ينال عهدي الظالمين } وغير ذلك.
وأحيانا تجيء الفتحة مع عدم التقاء ساكنين أصلا كما في { ما أنا بباسط يديَ إليك }، واجتمعا في قوله تعالى { أأنت قلت للناس اتخذوني وأميَ إلهين }

وأما ظن الأخ السائل بأنها تجيء فقط مع المنصوب فهو ظن غير صحيح، قال تعالى: { اذكر نعمتي عليك وعلى والدتك }، فهو منصوب ولم تأت معه، وأيضا على قراءة { لا ينال عهدي الظالمون } منصوب ولم تأت معه.

وأحيانا تأتي الفتحة مع الأفعال أيضا { وقد بلغنيَ الكبر }

فالخلاصة أن الفتح والسكون وجهان جائزان
والله أعلم

سموالحرف
20-08-2008, 04:07 PM
أريد معاني كثيرة وتفسيرلكلمة
صنو الحرف .. وياليت هذه الكلمة تشكل بالحركات
وأكن لكم شاكرة

سموالحرف
20-08-2008, 05:13 PM
؟؟
..........

أبو عمار الكوفى
20-08-2008, 06:43 PM
إضافة لما قاله أستاذنا العوضي حفظه الله :
1- الأصل في ياء المتكلم السكون ، ويجوز أن تفتح .
2 - يجب أن تفتح إذا وليت ساكنًا ، نحو : فتايَ ، دُنيايَ ، عصايَ ....
3 - بالنسبة للمنادى المضاف لياء المتكلم فله أحكام ، فقد تسكن أو تفتح أو تحذف ....
والله أعلم .

ضاد
20-08-2008, 06:45 PM
21-12-2002, 10:40 pm

من ذا الذي ينبش في الأرشيف؟

أبو العباس المقدسي
20-08-2008, 06:45 PM
الأخت سمو الحرف
مرحبا بك مرّة أخرى في منتديات الفصيح
أختنا الكريمة , التمسي لأخوانك العذر في تأخّرهم في الإجابة
وقد تتأخّر الإجابة حينا , فعليك بالصبر
أمّا عن سؤالك "
جاء في لسان العرب :
"والصِّنْوُ الأَخ الشقيق والعمُّ والابنُ والجمع أَصناءٌ وصِنْوانٌ والأُنْثى صِنْوة وفي حديث النبي صلى الله عليه وسلم عمُّ الرجل ضِنْوُ أَبيه قال أَبو عبيد معناه أَن أَصلهُما واحدٌ قال وأَصل الصِّنْو إنما هو في النَّخْل قال شمر يقال فُلانٌ صِنْوُ فلان أَي أَخوه.."
وقال :
"والصِّنْوُ المِثلُ وأصله أن تطلع نخلتانِ من عِرْق واحد "
وقال :
"وقال أَبو حنيفة إذا نبتت الشجرتان من أَصل واحد فكل واحدة منهما صِنْو الأُخرى"

ويقصد هنا :
صنو الحرف أي مثل الحرف أو شبيه الحرف أو أخو الحرف
وفقك الله

الفراء
20-08-2008, 06:52 PM
أريد معاني كثيرة وتفسيرلكلمة
صنو الحرف .. وياليت هذه الكلمة تشكل بالحركات
وأكن لكم شاكرة

في الحديث قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّ عَمَّ الرَّجُلِ صِنْوُّ أَبِيهِ.
أي مثله ونظيره .
صِنْو : بكسر الصاد وسكون النون .

الفراء
20-08-2008, 06:55 PM
أعتذر للأخ الكريم المقدسي فلم أر إجابته إلآ بعد كتابتي لما سبق .
المعذرة مرة أخرى ولقد أجاب فأفاد .

سموالحرف
21-08-2008, 03:01 AM
ضاد

من ذا الذي ينبش في الأرشيف؟

اعرف ان الموضوع قديم جداً أعذروا فيني التنبيش ..

الاخوة ابو العباس المقدسي : الفراء

جزاكم الله خيراً

طيب أريد أن اصيغ الكلمة ..فأخشى ان لا اوفيها حقها
هل بالإمكان ان تصاغ لي ... ؟ على سبيل المثال