المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب "ألما " في " أنَّ المريض ألما"؟



عرباوى
10-06-2017, 04:27 PM
الإخوة الأعزاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أمّا بعد.

"أنّ المريض ألما " .

ما إعراب كلمة "ألما" هل مفعول أم حال أم تمييز أم لها وجه إعرابى آخر .


جزاكم الله خيرا ، نسأل الله أن يبارك في علمكم ، وأن ينفع بكم الأمة / اللهم آمين

عطوان عويضة
10-06-2017, 11:40 PM
الإخوة الأعزاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أمّا بعد.
"أنّ المريض ألما " .
ما إعراب كلمة "ألما" هل مفعول أم حال أم تمييز أم لها وجه إعرابى آخر .
جزاكم الله خيرا ، نسأل الله أن يبارك في علمكم ، وأن ينفع بكم الأمة / اللهم آمين
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
هي مفعول لأجله.
ويجوز أن يؤول المصدر بحال، أي متألما.
والله أعلم

عرباوى
11-06-2017, 03:23 PM
جزاكم الله خيراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

الكسائي2
14-06-2017, 07:20 PM
السلام عليكم وبعد

"أنّ المريض ألما " .
يجب كسر همزة "أن" أي "إن" لأنها وقعت في بداية الكلام ، لهذا نرى ركاكة في الجملة ، الأحسن أن نقول : إن المريض متألمٌ أو متألما إن وقعت حالا سد مسد خبر إن ، لكنه شاذ ، والجملة (إن المريض ألما) تحتاج لرابط : إن بالمريض ألمَا أو إن المريض به ألمٌ .
إلا إن كانت مكسورة اللام "إن المريض ألِمَا""إن المريض ألِمٌ"
والله أعلم

عطوان عويضة
14-06-2017, 08:50 PM
السلام عليكم وبعد

يجب كسر همزة "أن" أي "إن" لأنها وقعت في بداية الكلام ، لهذا نرى ركاكة في الجملة ، الأحسن أن نقول : إن المريض متألمٌ أو متألما إن وقعت حالا سد مسد خبر إن ، لكنه شاذ ، والجملة (إن المريض ألما) تحتاج لرابط : إن بالمريض ألمَا أو إن المريض به ألمٌ .
إلا إن كانت مكسورة اللام "إن المريض ألِمَا""إن المريض ألِمٌ"
والله أعلم
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
أنَّ فعل ماض وليست حرفا ناسخا، أنَّ المريض يئنُّ أنينا.

الكسائي2
14-06-2017, 11:00 PM
السلام عليكم أشكر أستاذنا على التوضيح

أنَّ فعل ماض وليست حرفا ناسخا، أنَّ المريض يئنُّ أنينا.
وما دفعني لاعتبار أن حرفا ناسخا قولكم

ويجوز أن يؤول المصدر بحال، أي متألما.
"أن المريض ألما"كله كنت أعتبره مصدرا مؤولا بمعنى المفرد
فصرفني عن معنى الأنين بل لم يخطر في بالي لكن ، هل تقصد بالمصدر المؤول ، ألما بفتح اللام أم بكسرها:
--إن كان بفتحها ألا ترى بأنه بعيد قليل وإن صح .
--وإن كان بكسرها فأراه صحيحا .
ما رأيكم أستاذنا عطوان؟

عطوان عويضة
14-06-2017, 11:23 PM
السلام عليكم أشكر أستاذنا على التوضيح

وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
وشكر الله لك وأحسن إليك

وما دفعني لاعتبار أن حرفا ناسخا قولكم ...
لا بأس، فكلنا نغفل ونسهو، وجل من لا يغفل ولا يسهو.

هل تقصد بالمصدر المؤول ...
قولي: (ويجوز أن يؤول المصدر بحال) ليس المقصود به المصدر المؤول الذي ذهب إليه فكرك؛
المقصود أن المصدر الصريح (ألما) المذكور في الجملة يمكن إعرابه حالا بتأويل معناه من المصدرية إلى الوصفية، أي تجعل ألما بمعنى متألما، وهذا كثير في العربية؛
تقول: جئت ركضا، وأنت تقصد جئت راكضا، بتأويل المصدر ركضا إلى الوصف راكضا،
ونحو قوله تعالى: ادعوا ربكم تضرعا وخفية، أي متضرعين ومخفين
وقوله: وادعوه خوفا وطمعا، أي خائفين وطامعين
وقوله: ويدعوننا رغبا ورهبا، أي راغبين وراهبين
فهذه المصادر الصريحة تعرب أحوالا، ولأن المصدر لا يكون حالا أول بوصف. هذا المراد
والله أعلم