المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب شابا في أراد أن يعود شابا.



مطاط
14-06-2017, 07:52 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما إعراب "شابا" في "أراد الشيخ أن يعود شابا"؟ أهو حال أم تمييز؟

جزاك الله خيرا.

زهرة متفائلة
15-06-2017, 03:04 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما إعراب "شابا" في "أراد الشيخ أن يعود شابا"؟ أهو حال أم تمييز؟

جزاك الله خيرا.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب!

_ لو أعربتُها بغض النظر إن كان صحيحا أو خطأ / لقلتُ :
_أن : حرف مصدري ونصب ، يعودَ : فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة ، والفاعل : ضمير مستتر جوازا تقديره : هو ،
شابا : حال منصوبة ( فشاب : وصف مشتق ) والله أعلم
كيف يعود ؟ شابا .
_ أو بجعل : يعود : فعل مضارع ناقص بمعنى يصير منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة ونعامله كأنه من أخوات كان ترفع الاسم وتنصب الخبر!
واسمه : ضمير مستتر جوازا تقديره هو يعود على الشيخ ، شابا : خبر يعود منصوب .
أراد الشيخ أن يصير شابا .
************
أراد : فعل ماض مبني على الفتح
الشيخ : فاعل مرفوع
( أن يعود شابا ) المصدر المؤول في محل نصب مفعول أراد .
أراد الشيخ عودته شابا ...

والله أعلم

مطاط
18-06-2017, 03:08 AM
لماذا "شابا" حال وليس تمييزا؟ ألا تبين الحال هئية صاحبها أثناء الحدث؟

مطاط
19-06-2017, 06:28 AM
على أية حال بارك الله فيك يا أستاذة زهرة.

زهرة متفائلة
19-06-2017, 04:04 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد:

الأستاذ الفاضل : مطاط

بارك الله فيكم /
لا أعرف إن كان عدم استساغتكم لها ، لها وجه من الصحة ..قد تكونون على صواب ...!
فعاد لها معانٍ عدّة ،،،،
قرأتُ في كتاب التضمين النحوي في القرآن الكريم ( هنا (http://shamela.ws/browse.php/book-95526/page-474#page-474) ) عبارة مقتبسة لأبي حيان :
قال أبو حيان: وعاد لها استعمالان: أحدهما: أن تكون بمعنى صار، والثاني: بمعنى رجع إلى ما كان عليه. وقال الآلوسي: تعود بمعنى تصير كما أثبته بعض النحاة واللغوين وعلى ذلك قول الشاعر:
فإن لم تكن الأيام تحسن مرة ... إليَّ فقد عادت لهن ذنوب
***************
مع أن مسألة التضمين فيه خلاف بين العلماء في الأخذ به......
فلو قلنا مثلا : أراد الشيخ أن يرجع شابا ..
وأظن هنا رجع فعل لازم ؟ كيف يعود ؟ شابا ،،،
أي أحسبها حال من فاعل يعود ...




مطاط
لماذا "شابا" حال وليس تمييزا؟ ألا تبين الحال هئية صاحبها أثناء الحدث؟


حسنا ولماذا عنّ لفضيلتكم التمييز ؟
قولكم ألا تبين الحال هيئة صاحبها ؟ بصورة عامة : نعم
أثارتكم هذا التساؤل يجعلني أشك في فهمي وإجابتي ...
فلعل يجيب فضيلتكم أهل العلم ...
شابا أهو وصف مشتق أم جامد ...؟
لا أدري إن كان المعنى أراد الشيخ أن يعود في حالة كونه شابا )
أنا فكّرته وصفا مشتقا ....
********

المعذرة على التأخر في الرد ،،،
ويفيدكم أهل الفصيح في الإجابة الصحيحة ....

الكسائي2
20-06-2017, 09:33 PM
السلام عليكم أستاذة زهرة
شابا اسم جامد و ليس مشتقا ولهذا يستبعد كونه حالا لكنه خبر عاد منصوب
ولم يقع جوابا على الاستفهام كيف عاد الشيخ؟ هل الجواب : شابا ؟
ولعل لأهل الاختصاص جوابا آخر.
والله أعلم

مطاط
24-06-2017, 09:57 AM
بارك الله فيك.

ساري عاشق الشعر
24-06-2017, 02:38 PM
لعل الأستاذة زهرة قد أخلصت لك النصح، و إن الإعراب السائغ للفعل " عاد " أنه فعل ناقص
و لا يجوز إعراب " شابّاً" تمييزاً لأن التمييز لا بدّ له من اسم مميُّز قبله و هذا مفقود هنا .

زهرة متفائلة
28-06-2017, 12:30 AM
السلام عليكم أستاذة زهرة
شابا اسم جامد و ليس مشتقا ولهذا يستبعد كونه حالا لكنه خبر عاد منصوب
ولم يقع جوابا على الاستفهام كيف عاد الشيخ؟ هل الجواب : شابا ؟
ولعل لأهل الاختصاص جوابا آخر.
والله أعلم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب!

* جزاكم الله خيرا وكتب الله لكم الأجر / بصفة عامة ( تُكّلم عن نوع شاب في هذه النافذة هنا (http://www.alfaseeh.net/vb/showthread.php?t=77280) ) ...
* أما ما نوع شاب في جملة السائل هنا ، فغير متأكدة ،،، هل هو مشتق أم جامدا ...؟
* قولكم " شاب " اسم جامد وليس مشتقا لهذا يستبعد كونه حال ،،،
قد أستسيغ استبعادكم للحالية ولكن ليس بهذا الجواب ؟
لأن الحال يأتي اسما جامدا ــ أيضا ــ هذا إن كان جامدا على الحقيقة ...
فهناك مواضع يأتي بها الحال جامدا مؤولا بمشتق ومواضع يأتي بها جامدا غير مؤول بمشتق
فلو قلتم لي كل المواضع ليس منها .......؟
قلتم ــ أيضا ــ لم يقع جوابا لكيف ؟ لو تفسرون لي أكثر ؟
هل يجب أن يقال : عاد الشيخ ( ماشيا أو راكبا أو ...) حينها يمكن أن تكون ملائمة لوقوعها جوابا لكيف ؟

ونفع الله بعلمكم ،،،




ساري عاشق الشعر

لعل الأستاذة زهرة قد أخلصت لك النصح، و إن الإعراب السائغ للفعل " عاد " أنه فعل ناقص
و لا يجوز إعراب " شابّاً" تمييزاً لأن التمييز لا بدّ له من اسم مميُّز قبله و هذا مفقود هنا .


كتب الله لكم الأجر وجزاكم الله خيرا على حسن ظنكم الكريم ...
قد أكون مع فضيلتكم بأن الإعراب السائغ في إعراب " عاد " في جملة السائل فعل ناقص ...
ويبدو لي بأنكم لا تؤيدون إعرابه حالا ؟
ماذا لو ضمنّا الفعل عاد معنى رجع ؟
بمعنى لو كانت الجملة هكذا :
أراد الشيخ أن يرجع شابا ؟
ما إعراب شابا من المنصوبات ؟

ونفع الله بعلمكم جميعا ،،، أسأل سؤال جاهل ، قد تكون واضحة عندكم ولكن عندي غير واضحة ...؟
فحبذا توضيح الأمور لي ،،

وبارك الله فيكم ..

ساري عاشق الشعر
28-06-2017, 08:13 PM
ويبدو لي بأنكم لا تؤيدون إعرابه حالا ؟
ماذا لو ضمنّا الفعل عاد معنى رجع ؟
بمعنى لو كانت الجملة هكذا :
أراد الشيخ أن يرجع شابا ؟
ما إعراب شابا من المنصوبات ؟
بارك الله فيك أستاذة زهرة و نفع بك.
الأصل في الحال أن يكون مشتقّاً و لكنّها يأتي جامداً في أحوال قليلة لذلك رجّحنا أن تكون خبراً للفعل الناقص.
و الذي جعلنا نضمّن الفعل " عاد " معنى الفعل الناقص لأنه يحمل معنى الصيرورة أي التحوّل من صورة إلى صورة، بعبارة أخرى : إن الفعل " عاد " أصبح يدلّ على الزمن لا على الحدث شأنه شأن الأفعال الناقصة.

ثم انتبهي أختي الكريمة أنّ الحال فيها معنى المقارنة للحدث ، يعني " جاء زيد ضاحكاً " فهو حال مجيئه كان ضاحكاً ، فهل " عاد شابّاً " معناه أنه حال عودته كان شابّاً ، أم أنه فيه معنى الصيرورة أي أنه صار شابّاً.

هذا رأي شخصي و الله أعلم بالصواب

زهرة متفائلة
29-06-2017, 12:29 AM
بارك الله فيك أستاذة زهرة و نفع بك.
الأصل في الحال أن يكون مشتقّاً و لكنّها يأتي جامداً في أحوال قليلة لذلك رجّحنا أن تكون خبراً للفعل الناقص.
و الذي جعلنا نضمّن الفعل " عاد " معنى الفعل الناقص لأنه يحمل معنى الصيرورة أي التحوّل من صورة إلى صورة، بعبارة أخرى : إن الفعل " عاد " أصبح يدلّ على الزمن لا على الحدث شأنه شأن الأفعال الناقصة.

ثم انتبهي أختي الكريمة أنّ الحال فيها معنى المقارنة للحدث ، يعني " جاء زيد ضاحكاً " فهو حال مجيئه كان ضاحكاً ، فهل " عاد شابّاً " معناه أنه حال عودته كان شابّاً ، أم أنه فيه معنى الصيرورة أي أنه صار شابّاً.

هذا رأي شخصي و الله أعلم بالصواب

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

محاولة للتعقيب!

أولا : جزيتم الجنة ، ورفع الله قدركم ، وأثابكم الله كل الخير على الإجابة والرد والتعقيب!
ثانيا : بقي سؤال معلق وهو إعراب كلمة " شابا " لو افترضنا إن الجملة بدون لفظة عاد :
أراد الشيخ أن يرجع ( شابا ) فما إعرابها من المنصوبات ؟
مع العلم أن الفعل " رجع " يأتي لازما ومتعديا وأخاله في هذه الجملة جاء لازما ؟

ونفعنا الله بعلمكم وزادكم الله من فضله ،،،،

الكسائي2
29-06-2017, 07:10 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

محاولة للتعقيب!

أولا : جزيتم الجنة ، ورفع الله قدركم ، وأثابكم الله كل الخير على الإجابة والرد والتعقيب!
ثانيا : بقي سؤال معلق وهو إعراب كلمة " شابا " لو افترضنا إن الجملة بدون لفظة عاد :
أراد الشيخ أن يرجع ( شابا ) فما إعرابها من المنصوبات ؟
مع العلم أن الفعل " رجع " يأتي لازما ومتعديا وأخاله في هذه الجملة جاء لازما ؟

ونفعنا الله بعلمكم وزادكم الله من فضله ،،،،

السلام عليكم أستاذة زهرة وبعد ..
كل فعل يأتي بمعنى صار أو أصبح سيأخذ حكمها طبعا فلا يتغير الإعراب إن كان الفعل جاء أو رجع ستبقى شابا خبرها مهما كان الأمر ، ويمكن إعراب شابا في مثالك مفعولا به باعتبار رجع تاما ،أما شابا فلا شك بأنه اسم جامد ،لأن شاب اسم ذات بمعنى غلام أو رجل فتيٌ أو فتى ،..وليس كل ما كان على زنة فاعل هو صفة مشبهة مشتقة بالضرورة ، والله أعلم

ساري عاشق الشعر
29-06-2017, 08:05 PM
أولا : جزيتم الجنة ، ورفع الله قدركم ، وأثابكم الله كل الخير على الإجابة والرد والتعقيب!

بارك الله فيكم و نفع بكم


ثانيا : بقي سؤال معلق وهو إعراب كلمة " شابا " لو افترضنا إن الجملة بدون لفظة عاد :
أراد الشيخ أن يرجع ( شابا ) فما إعرابها من المنصوبات ؟
مع العلم أن الفعل " رجع " يأتي لازما ومتعديا وأخاله في هذه الجملة جاء لازما ؟
هذا يقودنا للحديث عن المفعول به ، فالمفعول به : هو الاسم المنصوب الذي وقع عليه فعل الفاعل ، فهل وقع الرجوع على الشاب؟
فإنك تقولين " أكل زيد التفاحة " فالتفاحة وقع عليها الأكل ، فهل وقع الرجوع على الشاب ؟

الفعل " رجع " يكون متعدّياً في أحوال - و الله أعلم - و هو الذي يكون بمعنى أرجع ، " رجعت زيداً الكتاب " أي أرجعته ، هذا شبيه بالفعل " وقف " فإنه يأتي متعدياً إذا كان بمعنى " أوقف " مثل قوله تعالى :" و قفوهم إنهم مسؤولون "

على هذا فإن شابّاً هنا أيضاً خبر للفعل الذي ضمّن معنى الفعل الناقص و الله أعلم .

زهرة متفائلة
29-06-2017, 10:49 PM
السلام عليكم أستاذة زهرة وبعد ..
كل فعل يأتي بمعنى صار أو أصبح سيأخذ حكمها طبعا فلا يتغير الإعراب إن كان الفعل جاء أو رجع ستبقى شابا خبرها مهما كان الأمر ، ويمكن إعراب شابا في مثالك مفعولا به باعتبار رجع تاما ،أما شابا فلا شك بأنه اسم جامد ،لأن شاب اسم ذات بمعنى غلام أو رجل فتيٌ أو فتى ،..وليس كل ما كان على زنة فاعل هو صفة مشبهة مشتقة بالضرورة ، والله أعلم


ساري عاشق الشعر
بارك الله فيكم و نفع بكم
ثانيا : بقي سؤال معلق وهو إعراب كلمة " شابا " لو افترضنا إن الجملة بدون لفظة عاد :
هذا يقودنا للحديث عن المفعول به ، فالمفعول به : هو الاسم المنصوب الذي وقع عليه فعل الفاعل ، فهل وقع الرجوع على الشاب؟
فإنك تقولين " أكل زيد التفاحة " فالتفاحة وقع عليها الأكل ، فهل وقع الرجوع على الشاب ؟

الفعل " رجع " يكون متعدّياً في أحوال - و الله أعلم -

نعم هذا ما أقصده ولكن ليس كما في مثل جملة : رجع الشيخ شابا "

و هو الذي يكون بمعنى أرجع ، " رجعت زيداً الكتاب " أي أرجعته ، هذا شبيه بالفعل " وقف " فإنه يأتي متعدياً إذا كان بمعنى " أوقف " مثل قوله تعالى :" و قفوهم إنهم مسؤولون "

على هذا فإن شابّاً هنا أيضاً خبر للفعل الذي ضمّن معنى الفعل الناقص و الله أعلم .

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

محاولة للتعقيب!

جزاكما الله خيرا ، وكتب الله لكما الأجر والمثوبة !

**************

بكل تأكيد لن يقع الرجوع على الشاب فلذا فإن إعراب " شاب " في : رجع الشيخ شابا " ليس مفعولا به "...
فالفعل رجع فعل لازم ، ويأتي متعديا كما في قوله تعالى : " فَإِنْ رَجَعَكَ اللَّهُ إِلَى طَائِفَةٍ مِنْهُمْ فَاسْتَأْذَنُوكَ لِلْخُرُوجِ فَقُلْ لَنْ تَخْرُجُوا مَعِيَ أَبَدًا وَلَنْ تُقَاتِلُوا مَعِيَ عَدُوًّا إِنَّكُمْ رَضِيتُمْ بِالْقُعُودِ أَوَّلَ مَرَّةٍ فَاقْعُدُوا مَعَ الْخَالِفِينَ "
فــ " رجعك " الكاف : ضمير في محل نصب مفعول به مقدم والله : لفظ الجلالة : فاعل ...
وقد يكون لازما متعديا بحرف جر كما في قوله تعالى أيضا : " وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَىٰ إِلَىٰ قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا " وغضبان : إعرابها حالا هنا ؟!
عندما نقول : رجع الجيش منتصرا ، فإن منتصرا حالا ...
ما المانع من اعتبار شابا " حال " في حالة قولنا : رجع الشيخ شابا ؟
ما توقعت أن يقال لي بأن رجع هنا بمعنى صار أيضا وترجعوني للمربع الأول؟

*********************

وبارك الله فيكما ،،،، للآن لم أصل للإجابة التي أريد ؟

الكسائي2
30-06-2017, 05:52 AM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته وبعد..


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

محاولة للتعقيب!


وقد يكون لازما متعديا بحرف جر كما في قوله تعالى أيضا : " وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَىٰ إِلَىٰ قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا " وغضبان : إعرابها حالا هنا ؟!
عندما نقول : رجع الجيش منتصرا ، فإن منتصرا حالا ...
ما المانع من اعتبار شابا " حال " في حالة قولنا : رجع الشيخ شابا ؟
ما توقعت أن يقال لي بأن رجع هنا بمعنى صار أيضا وترجعوني للمربع الأول؟

*********************

وبارك الله فيكما ،،،، للآن لم أصل للإجابة التي أريد ؟
كل من منتصرا و غضبان هما اسمان مشتقان وإنما منتصر اسم فاعل ، و غضبان صفة مشبهة باسم الفاعل وقد وقعا هنا حالا .
وأريد أن أسالك على معنى الرجوع في الآية و في مثالنا رجع الشيخ شابا ،هل هما متفقان؟، الرجوع المذكور في الآية يدل على حالة رجوع سيدنا موسى عليه السلام لقومه (غضبان)، أما في المثال ، الرجوع أشبع معنى الصيرورة أي (أصبح أو صار)
أما في الآية فلا ، ولا في المثال رجع الجيش منتصرا ، لأن منتصرا مشتق مستوف كامل شروط الحال .
والله أعلم

ساري عاشق الشعر
01-07-2017, 09:53 AM
ما المانع من اعتبار شابا " حال " في حالة قولنا : رجع الشيخ شابا ؟
سبقت الإجابة

الأصل في الحال أن يكون مشتقّاً و لكنّها يأتي جامداً في أحوال قليلة لذلك رجّحنا أن تكون خبراً للفعل الناقص.

ثم انتبهي أختي الكريمة أنّ الحال فيها معنى المقارنة للحدث ، يعني " جاء زيد ضاحكاً " فهو حال مجيئه كان ضاحكاً ، فهل " عاد شابّاً " معناه أنه حال عودته كان شابّاً ، أم أنه فيه معنى الصيرورة أي أنه صار شابّاً.

زائر 11
01-07-2017, 01:03 PM
فيما يتصل بقولهم: "أراد الشيخ أن يعود شابا"، فهناك في إعراب "شاباً" وجهان ، أحدهما أن تكون حالاً إذا عددنا الفعل تاماً، وثانيهما خبراً إن جعلناه ناقصاً، وذلك على تقدير المضاف المحذوف (مثل)، فتكون الجملة " أن يعودَ مثلَ شابٍ"، وذلك أنّه إذا كان المحذوف المضاف؛ فالغالب أن يخلفه المضاف إليه في إعرابه كما بين ابن هشام. ومن مثل هذا قوله تعالى:" والقمر قدرناه منازل حتى عاد كالعرجون القديم "، عند من يجيز مجيء الكاف اسماً في النثر كما في الشعر، أو بتعليق شبه الجملة بحال مناسبة محذوفة، كأن تكون " منحنياً، أو متقوساً" . وجاء في عمدة القاري شرح صحيح البخاري: " ولايموت كهلهم حتى يعودَ شاباً؛ يعني مثلَ الصبي". هذا فضلاً عن أن كلمة(شاب) اسم فاعل كائناً ما كان المراد بها، ولا يستقيم أن تكون صفة مشبهة لما فيها من دلالة على الثبوت، والشباب ليس كذلك، والله أعلم.

عبد الله إسماعيل
01-07-2017, 05:45 PM
بارك الله اجتهادكم وجزاكم الله خيرا.
أيها الاخوة لماذا اعتبرتم كلمة (شابّا) جامدة؟
الفعل هو:شبَّ،يشبّ فهو:شابِبٌ فأدغمت الباء في الباء وشددت فصارت:شابّ
ومثلها: عامّّ،وخاصٌّ.
وهل هذه الاسماء جامدة أم مشتقة؟؟؟

الكسائي2
02-07-2017, 06:11 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته وبعد

أيها الاخوة لماذا اعتبرتم كلمة (شابّا) جامدة؟
الفعل هو:شبَّ،يشبّ فهو:شابِبٌ فأدغمت الباء في الباء وشددت فصارت:شابّ
لقد أجيب عن هذا السؤال .
شاب اسم ذات وليس اسم معنى.
-- وإن اعتبرته اسم معنى ، تقول : شب يشب شبوبا فهو شابٌّ النار ، وشب هنا بمعنى أشعل أو أيقظ الفتنة ، فيكون شاب بمعنى مشعل الفتنة أو النار ، اسم فاعل مشتق ، والمعنى هنا مختلف ، وغير مستعمل ولا يهمنا.
--وإن أردت شب يشب شبابا (ومعنى الشباب هنا معنوي معناه الفتوة )الشباب اسم معنى جامد ، ومعنى شب هنا يعنى نما ونضج .
-- شاب اسم ذات كغلام ، ك غلم يغلم غلما ، فهل نقول أن غلام اسم مشتق؟
وجمع الشاب ، الشباب أو الشبان ، لكن قد يكون الشباب اسم معنى أو اسم ذات ، اسم ذات مجموع الذوات شباب كما نقول رجل رجال ، صبي صبيان ، فتاة فتيات ، فتى فتيان ، امرأة نساء ، غلام غلمان...
اسم معنى الشباب ، مرحلة الفتوة .

ومثلها: عامّّ،وخاصٌّ.
وهل هذه الاسماء جامدة أم مشتقة؟؟؟
عام وخاص مشتقان لأنها اسما معنى نقول عم يعم عموما أو تعميما ، وعام اسم فاعل ومثله مثل خاص..

إذن قبل أن نحكم على اسم إن كان جامدا أو مشتقا يجب أن نعرف نوعه هل هو اسم ذات محسوس ندركه بإحدى حواسنا كحجر وشجر وقمر وغلام وشاب ورجل وكوكب ونجم وأنثى أو امرأة أو فتاة .
أو اسم معنى ندركه بعقولنا وليس له وجود حسي و أصل مصدري ( لا أصل فعلي حذار ) مثل قال يقول قولا ، القول اسم معنى جامد ..

والله اعلم