المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : فعل لا محل له من الإعراب .



شخص ما
26-06-2017, 05:17 AM
هل يصح أن نقول فعل ماض لا محل له من الإعراب ؟
وهل ينطبق ذلك على الفعل الأمر وكذلك المضارع ؟ وشكرا جزيلا .

الكسائي2
26-06-2017, 06:51 AM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته وبعد..


هل يصح أن نقول فعل ماض لا محل له من الإعراب ؟
وهل ينطبق ذلك على الفعل الأمر وكذلك المضارع ؟ وشكرا جزيلا
لا يصح أن نقوله فعل ماض أو فعل أمر أو مضارعا ، لا محل له من الإعراب وقد يرجح السبب لأن حركات البناء تتغير أيضا مثلما تتغير حركات الإعراب وإنما الأولى-البناءات- تُغير حركات بنائها إما فتحا وإما ضما وإما سكونا وإما حذفا ، حسب نوع الحرف الأخير المتصل بها..
وكذلك تتغير حركات فعل المضارع إما نصبا أوجرا أو جزما أو رفعا ، حسب نوع الأداة المسبوق بها..
والحروف هي المبنية التي لا محل لها من الإعراب..

ملاحظة :
فعل الأمر يبنى على السكون :
--إذا كان آخره صحيح الآخر مثل : اكتبْ
--إذا اتصل بنون النسوة مثل : هذبْن ، استيقظْن
ويبنى على الفتح :
--إذا اتصل بنون التوكيد سواء الثقيلة أو الخفيفة مثل : عَاشِرَنَّ إخْوانَكَ بالمَعروف ،أوْقِدَنْ مِصباحَك
ويبنى على حذف حرف العلة :
--إذا كان آخره حرف علة مثل ادع ، تحرّ أصلها في المضارع(يدعو ، يتحرى)
ويبنى على حذف النون
--إذا اتصل بألف الاثنين مثل : افتحا نوافذ الحجرة (الأصل : يفتحان)
--إذا اتصل بواو الجماعة مثل : استحموا في النهر(الأصل : يستحمون)
--إذا اتصل بياء المخاطبة مثل :أغلقي باب الدار (الأصل : تغلقين)
والله أعلم

العربيةلسان قومي
26-06-2017, 10:32 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
العامل له عمل وعلامة عمل ومقتضى .
محل الإعراب يتعلق بالعمل وليس بالمقتضى . مثلا زيد نجح المبتدأ زيد عمله رفع الخبر وهو يقتضي خبرا فزيد يقتضي نجح ولكن زيد لايرفع نجح لأن المبتدأ يعمل في الاسم ولا يعمل في الجملة فصار عندنا محل من الإعراب فارغ أي عامل لم يعمل في معموله لعدم الاختصاص وهو المبتدأ زيد لأن معموله جملة نجح والمبتدأ لايرفع الجملة .
ومعنى لامحل له من الإعراب أي أنه لاعامل له وبذلك انتفت المعمولية عنه فهو ليس بمعمول , ولكن قد يكون له مقتضى أو هو مقتضى لحرف مهمل , مثلا لا ينجح الكسول , الحرف لا لا محل له من الإعراب وهو يقتضي جملة ينفيها , وجملة ينجح الكسول لامحل لها من الإعراب وهي مقتضى لا .
يعني العمل هو الذي يجلب الأثر اللفظي للعامل كالرفع يجلب الضمة , والمقتضى أثر معنوي , ولهذا صح أن يكون للحروف المهملة مقتضى ولو كان الذي يعمل هو المقتضى لعملت . وهذا يدل على أن مايقال عنه في محل نصب كذا أو رفع أو جر أو جزم لم يستطع عامله أن يعمل فيه لعدم الاختصاص .
إن ذاكر زيد نجح . حرف الشرط إن عامل غير ملغى عمله يجزم فعل الشرط وجواب الشرط ويقتضي شرطا وجوابا لكنه غير مختص بالعمل في الماضي فصار المعمول موجود ولكن العامل غير مختص بالعمل فيه فصار الفعل الماضي له محل من الإعراب . وتقول إن يقم زيد فقم معه فعل الأمر له محل من الإعراب .
الأفعال كلها عاملة وليست معمولة ماعدا المضارع فهو عامل ومعمول يرفع بعامل معنوي وينصب ويجزم بالحروف وإذا بني مع نون التوكيد فهو مركب مثل لا واسمها لا تضربن مبني في محل جزم .
والله أعلم

زهرة متفائلة
27-06-2017, 12:33 AM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته وبعد..
لا يصح أن نقوله فعل ماض أو فعل أمر أو مضارعا ، لا محل له من الإعراب وقد يرجح السبب لأن حركات البناء تتغير أيضا مثلما تتغير حركات الإعراب وإنما الأولى-البناءات- تُغير حركات بنائها إما فتحا وإما ضما وإما سكونا وإما حذفا ، حسب نوع الحرف الأخير المتصل بها..
وكذلك تتغير حركات فعل المضارع إما نصبا أوجرا أو جزما أو رفعا ، حسب نوع الأداة المسبوق بها..
والحروف هي المبنية التي لا محل لها من الإعراب..

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

الأستاذ الفاضل : الكسائي

جزاكم الله خيرا ، لعل فضيلتكم سهوتم ،، نحنُ نقول عن الفعل الماضي لا محل له من الإعراب إلا في حالة إذا مثلا سُبق بأداة جزم مع اختلافهم هل موقعه هنا مفردا أم جملة ...
ونقول عن فعل الأمر : لا محل له من الإعراب ، وأما المضارع فله محل من الإعراب ويمكن مراجعة أحد الكتب من هنا (http://shamela.ws/browse.php/book-3284#page-22) ، المستقى من رابط الأستاذ الفاضل ابن زنجلة ( هنا (http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=78227))وهناك نوافذ كثيرة في الفصيح والمواقع العلمية التى تُعنى بالعربية تحدثت عن هذا الأمر وكذلك بعض الكتب النحوية ...

ونفع الله بكم...