المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل يجوز تعلق معمولين بعامل واحد



جابر..
06-07-2017, 06:56 PM
السلام عليكم:
هل يجوز تعلق معمولين بعامل واحد؟
ففي نحو: سيعود محمد اليومَ وزيد غدا, هل يجوز أن نعلِّق (غدا) بـ(يعود) الأول, فيصير (اليوم) و(غدا) كلاهما متعلق بـ(سيعود) أم لا بد أن نقدر له محذوفا, أي: سيعود محمد اليوم وزيد سيعود غدا.
إذا كان كل من (اليوم) و(غدا) متعلق بـ(سيعود) فكيف يقول النحاة: بأنَّ الكون الخاص يتعلق بمحذوف جوازا إنْ دلَّ عليه دليل؟! فلا حذفَ هنا على هذا القول!!

جابر..
08-07-2017, 02:50 AM
للرفع

الدكتور ضياء الدين الجماس
08-07-2017, 12:18 PM
ما رأيك بتعليق الظرفين في الجملة التالية التي تؤدي المعنى ذاته؟

سيعود محمد وزيد اليوم وغداً على التوالي.

جابر..
08-07-2017, 12:40 PM
في جملتك الظرفان (اليوم) و(غدا) متعلقان بـ(سيعود) بسبب العطف..
لكنْ لو قلنا: (محمد سيعود اليومَ وزيد غدا) معلومٌ أنَّ (اليوم) متعلق بـ(سيعود) لكنْ (غدا) بمَ يتعلق؟ هل هو بـ(سيعود) المذكور أم (سيعود) محذوفا دلَّ عليه المذكور, والتقدير: محمد سيعود اليوم وزيد سيعود غدا.

الدكتور ضياء الدين الجماس
08-07-2017, 01:01 PM
وأين تعلقهما في الجملة التالية
سيعود محمد وسيعود زيد اليوم وغداً على التوالي.

ملاحظة : جملتك الأساسية (سيعود محمد اليومَ وزيد غدا).

ما إعراب (وزيد) ؟

جابر..
08-07-2017, 02:36 PM
أستاذنا سؤالي عن قول النحاة: يجوز حذف المتعلق الخاص إنْ دل عليه دليل, نحو: سيعود محمد اليوم وخالد غدا, ظاهر كلامهم أنَّ (غدا) متعلق بمحذوف وليس بـ(سيعود) المذكور.
والذي أشكل عليَّ: لِمَ لا يجوز أن يتعلق بالعامل المذكور, ولا حذفَ للمتعلق الخاص!!؟
أرجو أن يكون السؤال واضحًا؟

الدكتور ضياء الدين الجماس
08-07-2017, 04:35 PM
أستاذنا سؤالي عن قول النحاة: يجوز حذف المتعلق الخاص إنْ دل عليه دليل, نحو: سيعود محمد اليوم وخالد غدا, ظاهر كلامهم أنَّ (غدا) متعلق بمحذوف وليس بـ(سيعود) المذكور.
والذي أشكل عليَّ: لِمَ لا يجوز أن يتعلق بالعامل المذكور, ولا حذفَ للمتعلق الخاص!!؟
أرجو أن يكون السؤال واضحًا؟
يتعلق الظرف بالحدث الذي وقع فيه فـ(اليوم) ظرف زمان حدثت فيه عودة محمد - الفعل الأول-، و(غداً) ظرف زمان متعلق بعودة خالد - الفعل الثاني المحذوف- وقد حدث في زمن مختلف عن الحدث الأول وفاعله مختلف، فهو غير الحدث الأول ولو طابقه في المعنى. ولذلك وجب تعليق الظرف (اليوم) بالفعل سيعود محمد وتعليق الظرف (غدا) بالفعل المحذوف المقدر وسيعود خالد..
فتعليق الظروف والمجرورات مرتبط ارتباطًا وثيقًا بالمعاني.
أرجو أن تكون الفكرة قد توضحت .
هذا ، والله أعلم

جابر..
08-07-2017, 05:51 PM
هل تعني أنَّ التعلق في المثال الذي ذكرته متعلق الظرف الثاني لابد من تقديره لاختلاف فاعل المتعلقين.
وأمَّا في نحو: خرجّ صالح اليومَ من داره إلى محمدٍ ثمَّ إلى خالدٍ, فـ(يوم) و(من داره) و(إلى محمد) و(إلى خالد) كل منها متعلق بالفعل (خرجَ) هل هذا صحيح؟

الدكتور ضياء الدين الجماس
08-07-2017, 07:15 PM
وأمَّا في نحو: خرجّ صالح اليومَ من داره إلى محمدٍ ثمَّ إلى خالدٍ, فـ(يوم) و(من داره) و(إلى محمد) و(إلى خالد) كل منها متعلق بالفعل (خرجَ) هل هذا صحيح؟
نعم صحيح من باب التوسعة.
ويجوز وجه آخر عند النحاة توخياً لدقة المعاني، ففي إعراب : سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ... علق بعض النحاة جميع المجرورات والظرف بالفعل (أسرى). بينما علق آخرون (بعبده و ليلاً) بالفعل أسرى وعلقوا (من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى) بحال مقدرة بمعنى منطلقاً من المسجد الحرام متوجهاً أو منتهياً إلى المسجد الأقصى.
فالتعليق يرجع إلى دقة المعاني المقدرة.
انظر الرابط هنا
(http://www.al-eman.com/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A8/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%88%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A5%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84% D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86/%D8%A5%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A2%D9%8A%D8%A9%20%D8%B1%D9%82%D9%85%20(1):/i410&d403529&c&p1)
وكتب إعراب القرآن لمحيي الدين الدرويش والمفصل وياقوت وغير ذلك.
نسأل الله التوفيق والسداد

جابر..
08-07-2017, 07:19 PM
جزاك الله خيرا أستاذي الكريم