المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أرجومن الإخوة إعراب كلمة(كل) من قول الشاعر:



أبوالإبداع
16-12-2005, 04:58 PM
أرجومن الإخوة إعراب كلمة(كل) من قول المتنبي:


يامن يعز علينا أن نفارقهم ............ وجداننا كل شيء بعدكم عدم


ولكم جزيل الشكر.............

د. خالد الشبل
16-12-2005, 05:36 PM
الأستاذ أبا الإبداع:
كُلَّ: الظاهر أنها مفعول للمصدر(وجدان). و(عدم): خبر المصدر.

أبوالإبداع
17-12-2005, 08:38 PM
أشكرك ياأستاذ خالد على إعرابك الشافي

العمري
17-12-2005, 11:34 PM
السلام عليكم
هل تسمحون أن أشارك , أرجو ذلك رغم قلة البضاعة
أن أرى أنها بــــدل
الشاعر يقول وجداننا وكان (سيقول مشاعرنا أحاسيسنا أهاتنا أنّاتنا آلامنا.....)
لكنه أختصر ذلك كله وقال كل شئ
ولفهمي المتواضع أجدها بدل

مريم الشماع
18-12-2005, 07:21 PM
أخي العمري تخريجك رائع لو كانت الكلمة (كلّ) مرفوعة،فـ(وجداننا) مبتدأ مرفوع والبدل من التوابع، لكن الكلمة منصوبة، وسبقني أخي خالد بإعرابها مفعولاً للمصدر،يقول شارح الديوان في البيت:(يقول:يا من يشتد علينا فراقه بما أسلف إلينا من عوارفه،كل شيء وجدناه بعدكم فإن وجدانه عدم،يعني:لا يُغنِي غناءكم أحد ولا يخلُفكم عندنا بدل).

نــبــراس
19-12-2005, 01:17 AM
هل يعمل المصدر عمل فعله بدون شروط؟

أي :أن المصدر إذا وقع مبتدءا يعمل عمل فعله

د. خالد الشبل
19-12-2005, 08:35 AM
المصدر المضاف إعماله أكثر من إعمال المنوّن، وإضافته إلى الفاعل كثيرة، كبيت المتنبي.
وفي الحديث: " حبُّكَ الشيءَ يُعْمِي ويُصِمُّ" وفيه مقال.
ولو قلت: ذكرُك أخاك بما يكره حرامٌ، فذاك مثله.

عبد القادر علي الحمدو
20-04-2006, 06:39 PM
يا اخوتي اني ارى ان اعراب -كل- هي اسم منصوب بنزع الخافض(اصله اسم مجرورفلما نزع حرف الجر انتصب الاسم بعده والتقدير:وجداننا في كل شيء بعدكم عدم)..ارجو التصويب ان اخطات...والله تعالى اعلم

روح الإسلام
21-04-2006, 12:25 AM
لا أظننا نخوض بعد الأستاذ خالد الشبل ...
والمعنى أظنه ( كل ما نجده بعدكم كأنه عدم )

عبد القادر علي الحمدو
21-04-2006, 08:15 PM
ولكن لي سؤال:هل كلمة-وجدان-هي مصدرأم اسم ذات ام...ارجو الاجابة وخاصة من الاخ خالد الشبل...؟؟؟وجزاكم الله كل خير

نور صبري
21-04-2006, 11:48 PM
كُلّ :
هي إمَّا نَكِرة نحو: {كُلُّ نَفسٍ ذَائِقَةُ المَوْتِ}
وإمّا مُعَرَّفَةٌ نحو: {وكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ القِيَامَةِ فَرْداً}
أوجُهُ إعرابها:
لإِعرابِها ثَلاثةُ أَوْجه:
1- أنْ تكونَ تَوكِيداً لِمَعرِفةٍ وهو مَذْهبُ البَصريّين، وعندهم لاَ يَجوزُتَوْكِيدُ النكِرةِ (واختار ابنُ مالك جوازَ توكيدِ النكِرة المَحدُودة لحصولِ الفائدة بذلك: نحو صمتُ شَهراً كلَّه) سواءٌ كَانَتْ مَحدُودَةً كيومٍ وليلةٍ وشَهرٍ وحَوْلٍ أمْ غيرَ مَحدُودَةٍ كوقتٍ، وزَمَنٍ، وذَلكَ لأنَّ ألفاظَ التوكيد كلَّها مَعَارفُ، سَواءٌ المُضَافُ لَفظاً وغيرُه، فيلزمُ تَخَالُفُهما تَعرِيفاً وتنكِيراً، ولا بُدَّ مِنْ إضَافَتِها إلى مُضمَرٍ رَاجعٍ إلى المؤكَّدِ، نحو: {فَسَجَدَ المَلاَئِكَةُ كُلُّهُمْ}

(الثاني) أنْ يكونَ نَعتاً لِمَعرِفَةٍ فَتَدلُّ على كَمَالِهِ، وتجِبُ إضَافَتُها إلى اسمٍ ظَاهِرٍ يُمَاثِلُه لَفظاً ومَعنىً نحو قولِ الأَشهَب بنِ زُمَيلَة:

وإنَّ الَّذي حَانَتْ بفَلجٍ دِمَاؤُهم * هُمُ القَوْمُ كُلُّ القَوْم يا أمَّ خالد

(حانت من الحين وهي الهلاك) .

(الثالث) أنْ تكونَ تَالِيةً للعَوامِلِ ولَوْ كَانَتْ مَعنويَّةً فَتكُونَ مُضَافَةً إلى الظَّاهِرِ نحو {كُلُّ نَفسٍ بمَا كَسَبَبْ رَهِينَةٌ}
وغيرُ مُضَافَةٍ نحو: {وكُلاًّ ضَرَبنَا لَهُ الأَمثَالَ (فـ "كُلاًّ" مفعولٌ به لفعل مَحذُوف يدلُّ عليه ضربنا أي أَرْشَدنا كلاً أو وَعظنا) { وكلاًّ تَبَّرْنَا تَتبِيراً} ومن هذا: نِيَابَتُها عنِ المَصدَر، فتكونَ مَنصُوبةً على أَنَّها مَفعولٌ مُطلق نحو: {فَلاَ تَمِيلُوا كُلَّ المَيلِ} ، ومنه إضَافَتُها إلى الظَّرف فَتَنصِب على أَنَّها مَفعوُلٌ فيه نحو "سِرْتُ كُلَّ اللَّيلِ" .

أوْجُهُ الإِضَافةِ فيها:

هي ثَلاثةٌ أيضاً:

(الأوَّلُ) أن تُضَافَ إلى الظّاهِرِ وحُكمُها: أنْ يَعمَلَ فيها جميعُ العَوامِلِ نحو "أكرَمتُ كُلَّ أهلِ البَيت .

(الثاني) أنْ تُضافَ إلى ضميرٍ مَحذُوفٍ وحُكمُها كالتي قَبلَها، وكِلاَهُمَا يَمتَنِعُ التَّأكِيدُ به كالآيةِ قَبلها: {وكُلاًّ ضَرَبنَا لَهُ الأمثَالَ} . والتَّقدِير: وكُلَّ إنسَانٍ لأنَّ التَّنوين فيها عِوَضٌ (انظر تنوين العوض) عن المُضافِ إليه .

(الثالث) أنُ تُضافَ إلى ضَمِيرٍ مَلفوظٍ به، وحُكُمها أن تكُونَ مُؤكَّدَة، فإنْ خَرَجَتْعن التَّوْكِيد فالغَالِبُ أنْ لا يَعمَلَ فيها إلاَّ الابتِداء نحو: {وكُلُّهُم آتِيهِ} .

- ويَجوزُ نَعتُ "كلّ" والعَطفُ عَليها:

يجوز أنْ تُنعَتَ "كلّ"أوْ يُضافَ إليه، تَقُول "كُلُّ رَجُلٍ ظَرِيفٌ في الدَّارِ" يَجوز الرّفع نَعتاً لـ "كل" ويَجُوزُ الخَفضُ نَعتاً لـ "رَجُلٍ" وكَذَلِكَ العَطفُ كقول: "كُلُّ مُعَلِّمٍ وتلميذٌٍ عندك" يجوز الرفع عَطفاً على "كل" والجر عطفاً على "مُعَلِّمٍ"
تحياتي
نور صبري[/grade]