المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : لم أجاز الأشموني الرفع؟



جابر..
11-08-2017, 04:44 AM
السلام عليكم:
ذكر الأشموني أن يترجح النصب في إجابتك لسؤال: أيَّهُم ضربت؟ وكذلك قولك: من ضربت؟ فالراجح أنك تنصب هنا, فتقول مثلا: زيدا ضربت, ليكون الجواب مطابقا للسؤال، ويجوز الرفع فتقول: زيدٌ ضربت.
سؤالي: الذي أعلمه أن أسماء الاستفهام إذا جاء بعدها فعل متعدٍ لم يستوفِ مفعوله تكون الأداة مفعولا له، فلِمَ أجاز الرفع هنا؟

أمة_الله
11-08-2017, 12:55 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
هذا باب الاشتغال، فيجوز في "زيد" النصب على أنه مفعول به لفعل محذوف وجوبا، كما يجوز فيه الرفع على الابتداء والجملة بعده خبر؛ وذلك لسلامة الرفع من الإضمار؛ أي في حال الرفع لا نحتاج إلى تقدير مضمر .
والله الأعلم.