المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب "آزر" في الآية: وَإِذْ قالَ إِبْراهِيمُ...



أبو سليمان البريطاني
22-08-2017, 09:35 AM
السلام عليكم ورحمة الله

وقفت على هذا:

(آزر) بدل من أبي أو عطف بيان له

هل جميع الأبدال تعتبر عطف بيان أم يوجد فرق بينهما؟

الأحمر
22-08-2017, 03:29 PM
وعليكم السلام
كل بدل يعرب عطف بيان وليس كل عطف بيان يعرب بدلا
البدل هو عطف البيان إلا في حالتين لا أذكرهما الآن

الدكتور ضياء الدين الجماس
22-08-2017, 03:45 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
(من جامع الدروس العربية)

تعريف البدل:
البَدَلُ: هو التّابعُ المقصودُ بالحُكمِ بلا واسطةٍ بينهُ وبينَ متبوعهِ نحو: "واضعُ النحوِ الإمامُ عليٌّ". (فعليٌّ: تابع للامام في إعرابه. وهو المقصود بحكم نسبة وضع النحو إليه. والإمام إنما ذكر توطئة وتمهيداً له، ليستفاد بمجموعهما فضلُ توكيد وبيان، لا يكون في ترك أحدهما دون الآخر. فالإمام غير مقصود بالذات، لأنك لو حذفته لاستقلّ "عليٌّ" بالذكر منفرداً، فلو قلت: "واضع النحو عليٌّ"، كان كلاماً مستقلاً. ولا واسطة بين التابع والمتبوع.
أما ان كان التابع مقصوداً بالحكم، بواسطة حرف من أحرف العطف، فلا يكون بدلاً بل هو معطوف، نحو: "جاء علي وخالد" وقد خرج عن هذا التعريف النعت والتوكيد أيضاً، لأنهما غير مقصودين بالذات وانما المقصود هو المنعوت والمؤكد).

أَحكامٌ تَتَعَلَّقُ بِعَطْفِ البَيَان
1- يجبُ أن يكون عطفُ البيان أوضح من متبوعهِ وأشهر، وإلا فهو بدلٌ نحو: "جاءَ هذا الرجل"، فالرجلُ. بدلٌ من اسم الإشارة، وليس عطفَ بيان، لأنَّ اسمَ الإشارةِ أوضح من المعرَّف بأل. وأجازَ بعضُ النّحويين أن يكونَ عطفَ بيان، لأنهم لا يشترطون فيه أن يكون أوضح من المتبوع. وما هو بالرأي السديد، لأنه إنما يُؤتى به للبيان والمبيِّنُ يجبُ أن يكونَ أوضحَ من المُبيَّن.
2- الفرقُ بين البدلِ وعطف البيان أنَّ البدلَ يكونُ هو المقصودَ بالحكم دُون المُبدلِ منه. وأمّا عطفُ البيان فليس هو المقصودَ، بل إنَّ المقصود بالحُكم هو المتبوع، وإنما جيءَ بالتابع (أي عطف البيان) تَوضيحاً له وكشفاً عن المراد منه.
3- كلُّ ما جازَ أن يكونَ عَطفَ بيانٍ جازَ أن يكونَ بدلَ الكلِّ من الكلِّ، إذا لم يُمكن الاستغناءُ عنه أو عن متبوعهِ، فيجبُ حينئذٍ أن يكون عطفَ بيان. فمثالُ عدمِ جواز الاستغناء عن التابع قولكَ: "فاطمةُ جاء حسينٌ أخوها"، لأنك لو حذفتَ "أخوها" من الكلام لفسد التركيبُ.

والله ولي التوفيق