المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ماذا يصدّك عن الحقّ



شاعر الإحساس
28-08-2017, 09:46 AM
يا ربّ كن لي صاحبًا ومُجييا

إنّي غدوتُ من الزمانِ غريبا


لا تُبعدَنِّي عن حِمــاكَ فإنَّني

قد ذقتُ مُرًّا في النوى وكروبا


ما أسهلَ التقوى على طُلّابِها

إنْ أخلصوا هم للإلهِ قلوبــا


يا قلبُ قل لي ما تريدُ من الهوى

أردى الهوى طولَ الزمانِ شُعوبا


يا قلبُ قل لي ما السعادةُ أينَ هيْ

أخلصْ لربِّكَ كيْ تنالَ نصيبا


واللهِ ما فهموا ولا نعموا ولا

طعموا السعادةَ جيئةً وذُهوبا


يشقونَ في طلبِ الحياةِ وربُّنا

حيٌّ وكانَ كما يشاءُ وهوبا


بيديهِ أُولانا وأُخرانا وقد

بعثَ النبيَّ معلمًّا وخطيبا


قد أنزلَ القرآنَ من آيــــاتِهِ

وكما يقولُ الجنُّ كانَ عجيبا


اقرأْ وخلِّ الدمعَ يمسحُ قسوةً

قتلتكَ حتّى قد سلكتَ دروبا


إَّن السعادةَ في مكانِكَ إنْ تكنْ

سافرتَ تبحثُ شمألاً وجنوبا


ماذا يصدُّكَ مطعمٌ أو مشربٌ

أو وجهُ غانيةٍ تميسُ لعوبا


ماذا يصدُّكَ والزمانُ تسارعت

أيّــامُهُ وبدا الزمـــانُ كئيــبا


ماذا يصدُّكَ عن تُقَىً يبقى إلى

يومِ الحسابِ مُرافقًا وحبيبا


لِحَياةِ خُلْدٍ لا يكونُ بها أسىً

غادرتَ فيها عالمًا وحروبا


فارقتَ فيها الظالمينَ فلا ترى

إلّا نبيًّــا صــالحًـا ومُنبيــا


إنَّ الرضــا باللهِ في طــاعاتِهِ

أعطاكَ قصرًا في الجِنانِ رحيبا


يتلــذَّذونَ بها فكــمْ مُتنعِّــمٍ

عندَ الكَعابِ فلا يخافُ غروبا




شعر فيصل الخياط

سيد الشاعر
28-08-2017, 05:17 PM
رائع أخي كعادتك
بورك البوح
ودام الإبداع

شاعر الإحساس
29-08-2017, 12:30 PM
الأستاذ الشاعر سيد الشاعر

بارك الله فيك وحيّاك

وأشكرك على مرورك الجميل وكلماتك الجميلة

وفّقك الله

جار الهنا
02-09-2017, 05:52 PM
جميلة
ومناجاة شعرية أثابكم الله..
هذه النوعية نادرة ولا يجيدها الا الكبار كشاعرنا الحبيب..
ملحوظة فقط( أينها)
لا اظن الأداة أين يمكن ربطها بالضمير هكذا ولعل اساتذتنا في النحو يوضحون ذلك..

شاعر الإحساس
03-09-2017, 09:21 PM
الأخ الشاعر العزيز جار الهنا

أسعد الله أوقاتك

وأشكرك على كلماتك الجميلة

وفعلا المستخدم في الفصيح أين أنت أين هم أين هيَ أين هوَ

وفي العامية نقول وينك وينهم وينها وينه

فالأصح أن أقول

يا قلبُ قل لي ما السعادةُ أينَ هيْ

بتسكين الهاء

بارك الله فيك