المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أنواع الأفعال التي بعد "كلما"؟



محمد عبدالوهاب
31-08-2017, 01:12 AM
هل يجوز أن يأتي بعد كلما ماضي و يكون جوابها مضارعا كما في البيت:
وقولي كلما جشأت وجاشت ...ّ.. مكانك تحمدي أو تستريحي

محمد عبدالوهاب
31-08-2017, 01:22 AM
و جدت إجابة لسؤالي في الفصيح لأمة الله الواحد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كــُــلــّـما من أدوات الشرط غير الجازمة وتفيد تكرار وقوع الجواب بتكرار وقوع الشرط ، أي كلما وقع الشرط كلما تكرر وقوع الجواب .


وهي عبارة عن " كلَّ + ما " و " كلَّ " ظرف منصوب ، و"ما " فيها زائدة والجملة بعد " كلما " في محل جر بالإضافة ( لأن الظرف يأتي بعده مضاف إليه )


عملها : لا تعمل شيئا في فعل الشرط وإنما تكون جملة الشرط بعدها في محل جر بالإضافة ، وكذلك لا تعمل شيئا في فعل جواب الشرط فلا يكون مجزوما ولا تكون جملته الفعلية في محل جزم وإنما تكون جملته لا محل لها من الإعراب لأنها جملة جواب شرط غير جازم .


شرطها : لا يليها إلا الماضي ، فلا يكون فعل الشرط إلا ماضيا ، أما فعل جواب الشرط فقد يأتي ماضيا وقد يأتي مضارعا ، وفي الحالتين لا يكون مجزوما ولا في محل جزم لأن الأداة غير جازمة .

مثال على مجئ فعل الشرط وكذلك جواب الشرط ماضيين : من سورة البقرة : قال تعالى :

" كلَّما أَضَاءَ لَهُمْ مَشَوا فِيه "

كلما : كلَّ : ظرف زمان منصوب على الظرفية وما فيه زائدة لا عمل لها .
أضاء : فعل ماض مبني على الفتح وفاعله مستتر فيه تقديره هو يعود على ما المتقدمة ، والجملة الفعلية من الفعل وفاعله في محل جر بالإضافة .
لهم : اللام حرف جر مبني على الفتح لا محل له من الإعراب ، هم ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بحرف الجر ، والجاور والمجرور متعلقان بالفعل أضاء .
مشوا : فعل ماض مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة ، واو الجماعة ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل وجملة " مشوا " لا محل لها من الإعراب جملة جواب الشرط غير الجازم .
فيه : جار ومجرور متعلقان بمشى .


مثال على مجئ فعل جواب الشرط مضارعا
كلما جئتك أجدك مشغولا
ويصح أيضا ، كلما جئتك وجدتك مشغولا " على الحالة الأولى لكلما "
..............
ورد مجئ جواب شرط كلما مضارعا في شواهد كثيرة أخي الكريم إليك طائفة منها ( وهي بالمناسبة شواهد من عصور أدبية ضربت بجذورها في بطن اللغة وليست شواهد من العصر الحديث ) :



قول أبى نواس:
صَهباءُ تَبني حَباباً كُلَّما مُزِجَت ** كَأَنَّهُ لُؤلُؤٌ يَتلوهُ عِقيانُ


وقول الأخطل:
يَخْشَيْنَهُ كُلَّما ارتَجَّت هَماهِمُهُ ** حَتّى تَجَشَّمَ رَبْوًا مُحْمِشَ التَعَبِ


وقول الأعشى:
تَخالُ حَتْمًا عَلَيها كُلَّما ضَمَرَتْ ** مِنَ الكَلالِ بِأَن تَستَوفِيَ النِّسعا


وقول الفرزدق:
إِذا حارَبَ الحَجّاجُ أَيَّ مُنافِقٍ ** عَلاهُ بِسَيفٍ كُلَّما هُزَّ يَقْطَعُ


وقول الكُمَيْت بن زيد:
تكاد العُلاة الجَلْس منهن كلما ** ترمرمُ تُلقِي بالعَسِيب قَذَالَها


وقول جرير:
بانَ الخَليطُ بِرامَتَينِ فَوَدَّعوا ** أَو كُلَّما رَفَعوا لِبَينٍ تَجزَعُ


وقول حُمَيْد بن ثور:
وَما لِفؤادي كُلَّما خَطَرَ الهَوى ** عَلى ذاكَ فيما لا يواتيهِ يَطمَعُ


وقول خفاف بن ندبة السلمى:
جُلْمودُ بصرٍ إِذا المِنقارُ صادَفَهُ ** فَلَّ المُشَرْجَعُ مِنها كُلَّما يَقَعُ


وقول عمر بن أبى ربيعة:
إِذا زُرتُ نُعْمًا لَم يَزَل ذو قَرابَةٍ ** لَها كُلَّما لاقَيْتُها يَتَنَمَّرُ


وقال آخر :

كُلَّما توعِدُني تُخْلِفُني ** ثُمَّ تَأتي حينَ تَأتي بِعُذُر

يَجري عَلَيها كُلَّما اغتَسَلَتْ بِهِ ** فَضْلُ الحَميمِ يَجولُ كَالمَرْجانِ


وقول كعب بن زهير:
أَلا لَيتَ سَلمى كُلَّما حانَ ذِكرُها ** تُبَلِّغُها عَنّي الرِياحُ النَوافِحُ


وقول لبيد بن ربيعة:
نَعْلوهُمُ كُلَّما يَنمي لَهُم سَلَفٌ ** بِالمَشرَفِيِّ وَلَولا ذاكَ قَد أَمِروا


وقول قيس بن المُلوّح :
فَلَو كانَت إِذا احْتَرَقَتْ تَفانَتْ ** وَلَكِن كُلَّما اِحتَرَقَتْ تَعودُ

وقول آخر :
فَيا لَيتَ أَنّي كُلَّما غِبتُ لَيلَةً ** مِنَ الدَهرِ أَو يَوْمًا تَراني عُيونُها

وآخر :
وَطالَ امتِراءُ الشَوقِ عَينِيَ كُلَّما ** نَزَفتُ دُموعًا تَسْتَجِدُّ دُموعُ

فهذه الشواهد أخي الكريم تــُشير إلى مجئ جواب شرط " كلما "مضارع ، وقد ذكر بعض العلماء مثل هذه الشواهد وما ذكري أمر " أنه يُحتمل مجئ جواب شرط كلما مضارع " إلا وقوف على هذه الحالة حتى وإن كانت غير كثيرة مثل حالة مجئ جوابها ماضي لكني ذكرتها للسائل على أية حال لئلا يجد مثلها في شاهد فيقف عنده وإنما ذكرت له هذه الحالة - رغم قلتها - لكي يكون الأمر معلوم لديه على جميع أوجهه .


والله وحده الأعلم والأحكم
والله أعلم