المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب (ماذا) في القرآن



أحمد عصام الديب
04-09-2017, 04:39 PM
قد تعرب ماذا مفعولا به وقد تعرب مبتدأ وقد تعرب نائبا عن المفعول المطلق وقد نعربها بطريقة أخرى، ومن ذا مثلها، ولكن كيف نعرب الإعراب الصحيح في كل موضع في القرآن؟ وما الفرق بين ماذا ومن ذا؟
يقول الله - تعالى-:
(وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلًا ) البقرة: 26
(ماذا) لها إعرابان:
1- اسم استفهام مبني في محل نصب مفعول به مقدم للفعل (أراد) وهو مقدم وجوبا لأن أدوات الاستفهام لها الصدارة، وجملة (أراد) في محل نصب مفعول به مقول القول.
2- (ما) اسم استفهام مبني في محل رفع خبر مقدم، و(ذا) اسم موصول مبني في محل رفع مبتدأ مؤخر، والجملة من المبتدأ والخبر في محل نصب مفعول به مقول القول، وجملة (أراد) جملة الصلة لا محل لها من الإعراب.
ومثلها: (وَأَقْبَلُوا عَلَيْهِمْ مَاذَا تَفْقِدُونَ) يوسف: 71، و (فَانْظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ) النمل: 28 و(فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ) لقمان: 11
ومثلها (من ذا) كقولنا: (من ذا قابلت) أما في قول الله تعالى: (مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ) البقرة: 255، فلا يصح إلا أن نعدها اسما واحدا لأن بعد (ذا) اسم موصول ولا يجوز توالي اسمين موصولين، فتكون (منذا) في محل رفع خبر مقدم وجوبا ، و(الذي) في محل رفع مبتدأ مؤخر.
وقد تعرب (ماذا) في محل نصب مفعول مطلق وهذا نادر في قوله تعالى: (وَيَوْمَ يُنَادِيهِمْ فَيَقُولُ مَاذَا أَجَبْتُمُ الْمُرْسَلِينَ) القصص:65 ، وقوله: ( يوم يجمع الله الرسل فيقول ماذا أُجبتم) المائدة:109 ، حيث أتى مفعول أجاب في الآية الأولى ظاهرا وفي الآية الثانية نائب فاعل، فيكون معنى ماذا (أي إجابة) فهي إذن مفعول مطلق معنوي أو ما يسمى نائبا عن المفعول المطلق.
وقد تعرب مبتدأ في مثل قوله تعالى: ( قل انظروا ماذا في السموات والأرض) يونس: 101، ولا مانع أن تعرب ما مبتدأ وذا خبرها وما بعدها جار ومجرور متعلق بمحذوف جملة الصلة أي ماذا استقر في السموات والأرض.