المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل ضبط العبارة صحيح؟



مترجم123
11-09-2017, 11:21 PM
هل ضبط العبارة صحيح؟


وَإِذَا كَانَ الْإِنْسَانُ صَانِعَ التَّنْمِيَةِ وَهَـدَفِهَـا فِي نَفْسِ الْوَقْتِ،

الكلمة المشكلة هي (هدف). هل (هدف) منصوب أم مجرور؟


ويهتم الإسلام بتقريـر حق العمل لكل إنسان، وحق العامل على الدولة أن تهيئ له فرصة العمل ولا تتركه إلى التسويف والمماطلة، فالعمل المنتج حـاجـة من الحاجـات الأساسيـة للإنسان يرضي فيه نزعة طبيعية ويوفر له مورد الرزق ويؤكد وضعه في الأمة كفرد مفيد وبالتالي شعوره بالانتماء إلى هذه الأمة. وإذا كان الإنسان صانع التنمية وهـدفهـا في نفس الوقت، فإن الأولـوية في أي خطة للتنمية تصبح توفير العمل المنتج لكل قادر عليه، وبالتـالي فـالتنمية كثيفـة رأس المال التي تؤدي إلى زيادة بطالة عـدد كبير من العمال ليسـت محل اعتبار، وفوق ذلك فإن بطالة الشباب قـد تسهم في الجريمـة وعـدم الاستقرار. وترتبط الجريمة في المحل الأول بـالفقر والاضطراب الاجتماعي، ولكنهـا تتجه إلى الزيادة حينما توجد فئات كبيرة من الشباب العاطلين.

عبد الله عبد القادر
12-09-2017, 12:05 AM
هدف منصوبة لأنها معطوفة على( صانع ).
هذا ما يقتضيه المعنى ،أي أن الإنسان هو صانع التنمية وهو هدفها في نفس الوقت ، ولا يصح من ناحية المعنى أن الإنسان صانع التنمية وصانع هدفها .

سلاطين
14-09-2017, 05:36 AM
أرى أنها هدفها خبر لمبتدأ محذوف تقديره الإنسان إذ أن الأصل والإنسان هو هدفها.

الدكتور ضياء الدين الجماس
14-09-2017, 07:09 AM
وَإِذَا كَانَ الْإِنْسَانُ صَانِعَ التَّنْمِيَةِ وَهَـدَفِهَـا فِي نَفْسِ الْوَقْتِ،
طالما أن المؤلف ضبطها بالكسر فهو يريد عطفها على التنمية المجرورة بالإضافة . والمعنى صحيح أي يحدد هدف التنمية.
أرى العيب في قوله (فِي نَفْسِ الْوَقْتِ) والصواب (في الوقت نفسه)

مترجم123
15-09-2017, 01:51 PM
الضبط من عندي وليس من عند الكاتب. فما هو الأليق في هذا السياق؟ هل كلمة (هدف) منصوبة أم مجرورة؟

الدكتور ضياء الدين الجماس
15-09-2017, 03:09 PM
الضبط من عندي وليس من عند الكاتب. فما هو الأليق في هذا السياق؟ هل كلمة (هدف) منصوبة أم مجرورة؟
كلاهما صحيحان فالعطف على صانعَ يجعلها منصوبة والعطف على التنمية يجعلها مجرورة. وإذا لم يحدد الكاتب التشكيل فربما يريد المعنيين.