المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إعراب الآية: أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها



أبو سليمان البريطاني
12-09-2017, 09:33 AM
السلام عليكم ورحمة الله

وقفت على هذا:

(القرية) بدل من ذه- أو نعت له- تبعه في الجر (الظالم) نعت سببي للقرية مجرور مثله (أهل) فاعل لاسم الفاعل الظالم مرفوع

ما معنى "نعت سببي للقرية" و "فاعل لاسم الفاعل الظالم"؟

جزاكم الله خيرا

الدكتور ضياء الدين الجماس
12-09-2017, 12:51 PM
وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته

لعل في هذه الفقرة فائدة لك من جامع الدروس العربية
النَّعْتُ الحَقيقِيُّ وَالنَّعْتُ السَّبَبِيُّ

فالنعتُ الحقيقيُّ: ما يُبيِّنُ صفةً من صفاتِ مَتبوعهِ، نحو: "جاءَ خالدٌ الأديبُ".
والنعتُ السَّببيُّ: ما يُبيِّنُ صفةً من صفاتِ ما لهُ تَعلقٌ بمتبوعهِ وارتباطٌ به نحو: "جاءَ الرجلُ الحسنُ خطُّهُ".
(فالأديب بين صفة متبوعه، وهو خالد. أما الحسن فلم يبين صفة الرجل، إذ ليس القصد وصفه بالحسن، وإنما بين صفة الخط الذي له ارتباط بالرجل، لأنه صاحبه المنسوب إليه).
والنعتُ: يجبُ أن يَتْبعَ منعوتَهُ في الإعراب والإفرادِ والتَّثنية والجمعِ والتذكيرِ والتأنيث والتعريفِ والتنكير. إلا إذا كان النَّعتُ سببيّاً غيرَ مُتحمّلٍ لضميرٍ المنعوتِ، فيَتبعُهُ حينئذٍ وجوباً في الإعراب والتعريف والتنكير فقط. ويراعَى في تأنيثهِ وتذكيره ما بعدَهُ. ويكونُ مُفرَداً دائماً.

فتقولُ في النَّعت الحقيقي: "جاءَ الرجلُ العاقلُ. رأيتُ الرجلَ العاقلَ.مررتُ بالرجلِ العاقلِ. جاءَت فاطمةُ العاقلةُ. رأيت فاطمةَ العاقلةَ. مررت بفاطمةَ العاقلةِ. جاءَ الرجلانِ العاقلانِ. رأَيتُ الرجلين العاقلين. جاءَ الرجالُ العُقلاءُ. رأيتُ الرجالَ العُقلاءَ. مررتُ بالرجالِ العقلاءِ. جاءَت الفاطماتُ العاقلاتُ. رأيت الفاطماتِ العاقلاتِ. مررتُ بالفاطماتِ العاقلاتِ".

وتقولُ في النعتِ السّببيِّ، الذي لم يَتحمّل ضميرَ المنعوت: "جاءَ الرجلُ الكريمُ أَبوه، والرجلانِ الكريمُ أَبوهما، والرجالُ الكريمُ أَبوهم، والرجلُ الكريمة أُمُّهُ. والرجلانِ الكريمةُ أُمُّهما، والرجالُ الكريمةُ. أُمُّهم، والمرأةُ الكريمُ أبوها، والمرأتانِ الكريمُ أَبوهما، والنساءُ الكريمُ أبوهنَّ، والمرأَة الكريمةُ أُمُّها، والمرأَتانِ الكريمةُ أُمُّهما، والنساءُ الكريمةُ أُمُّهنَّ".

أَمَّا النّعتُ السبَبيُّ، الذي يَتحمّلُ ضميرَ المنعوتِ، فيطابقُ منعوتَهُ إفراداً وتثنيةً وجمعاً وتذكيراً وتأنيثاً، كما يُطابقهُ إعراباً وتعريفاً وتنكيراً، فتقولُ: "جاءَ الرجلانِ الكريما الأبِ، والمرأتانِ الكريمتا الأبِ، والرجالُ الكرامُ الأبِ، والنساءُ الكريماتُ الأبِ".


عَمَلُ اسمِ الْفاعِلِ
يعملُ اسمُ الفاعلِ عملَ الفعلِ المُشتق منه، إنْ متعدياً، وإنْ لازماً. فالمتعدّي نحو: "هل مُكرِمٌ سعيدٌ ضُيوفَه؟". واللازمُ، نحو: "خالدٌ مجتهدٌ أولادُهُ".
ولا تجوزُ إضافتُهُ إلى فاعلهِ، كما يجوز ذلك في المصدر، فلا يقالُ: "هلْ مُكرِمُ سعيدٍ ضُيوفَهُ".
وشرطُ عمله أن يقترنَ بألْ. فإن اقترنَ بها، لم يحتج إلى شرطٍ غيره . فهو يعملُ ماضياً أو حالاً أو مستقبلاً، مُعتمداً على شيءٍ أو غيرَ معتمدٍ، نحو: "جاء المعطي المساكينَ أمسِ أو الآن أو غداً". فإن لم يقترن بها، فشرطُ عملهِ أن يكون بمعنى الحال أو الاستقبال، وأن يكون مسبوقاً بنفيٍ، أو استفهام، أو اسمٍ مُخبَرٍ عنه بهِ، أو موصوفٍ، أو باسمٍ يكون هوَ حالاً منه،

https://www.youtube.com/watch?v=PspdXP8qw7g

أبو سليمان البريطاني
12-09-2017, 09:54 PM
جزاك الله خيرا

لدي استفساران.

الأول: كيف نميز بين التعت السببي الذي يتحمل ضمعير المنعوت والذي لا يتحمل. المثال المذكور في النعت السببي المحتمل لضمعير المنعوت: "جاءَ الرجلانِ الكريما الأبِ" "الكريما" هنا مضاف - أليس كذلك؟ إذن، أين الضمعير؟

الثاني: في الأية "الظالم" هو النعت السببي واسم الفاعل - صحيح؟

الدكتور ضياء الدين الجماس
13-09-2017, 02:43 PM
النعت الذي يتحمل ضمير المنعوت هو الذي يجبُ أن يَتْبعَ منعوتَهُ في الإعراب والإفرادِ والتَّثنية والجمعِ والتذكيرِ والتأنيث والتعريفِ والتنكير. ففي المثال : "جاءَ الرجلانِ الكريما الأبِ" نلاحظ أن نعت الكريما يتبع المنعوت في الخصائص المذكورة كلها، ولو أردناه يتحمل ضمير السبب المفرد لأفردناه "جاءَ الرجلانِ الكريم أبوهما".
يرجى مراجعة النص النظري.

في الأية "الظالم" هو النعت السببي واسم الفاعل - صحيح؟ نعم
والله أعلم