المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : سؤالان عن الحرف المشدد



قمردينة
13-09-2017, 11:46 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

1. هل يلزم دوما أن يكون الحرف المشدد مكونا من حرفين أولهما ساكن؟
ألا يصح أن يكون أحدهما متحركا؟
مثل كلمة:

حاجّ على وزن فاعل
أصلها لو فككنا التشديد: حَاجِج
الجيم الأولى مكسورة.

فما رأيكم؟ لأني سمعت من يقول أن التشديد في العربية أصله حرف ساكن يليه حرف متحرك.


2. ما أصل علامة الشدة ( ّ )
تبدو لي كرأس السين، وقد يكون أصلها شين وحذفت نقاطها في إشارة لكلمة "شّدة".
من اختراع هذه العلامة؟


وبارك الله فيكم.

عطوان عويضة
13-09-2017, 05:03 PM
1. هل يلزم دوما أن يكون الحرف المشدد مكونا من حرفين أولهما ساكن؟
ألا يصح أن يكون أحدهما متحركا؟
مثل كلمة:
حاجّ على وزن فاعل
أصلها لو فككنا التشديد: حَاجِج
الجيم الأولى مكسورة.
فما رأيكم؟ لأني سمعت من يقول أن التشديد في العربية أصله حرف ساكن يليه حرف متحرك.

وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
الحرف المشدد في الأصل حرفان، حرف ساكن أدغم في حرف مثله متحرك، نحو: مِنَّا وعَنَّا، فأصلهما مِنْ نا، وعن نا، أدغمت النونان ورسمتا حرفا واحدا. وهذا الإدغام يسمى إدغاما صغيرا لقلة العمل.
وقد يكون الحرف الأول متحركا فيلزم تسكينه أولا ثم إدغامه في مثله التالي، نحو حجَّ، فأصلها حَجَجَ، وحاجّ أصلها حاجِج، فسكن الحرف الأول وإدغم في الثاني، ويسمى الإدغام الكبير لأنه أكثر عملا من الصغير.
لذا فالحرف المشدد في جميع الأحوال إدغام حرف ساكن في مثله، ولكن هذا الساكن قد يكون ساكنا في الأصل وقد يكون متحركا طرأ عليه التسكين للإدغام.
ولا يتأثر الميزان الصرفي بإعلال التسكين؛ فحجَّ وزنها فَعَلَ وحاجّ وزنها فاعِل على الأصل لا على المآل، وذلك كي يكون الميزان دليلا على أصل الحركة.


2. ما أصل علامة الشدة ( ّ )
تبدو لي كرأس السين، وقد يكون أصلها شين وحذفت نقاطها في إشارة لكلمة "شّدة".
من اخترع هذه العلامة؟

نعم هي س لتدل على الساكن المدغم، وأما حركة الحرف المدغم فيه فيدل عليها الحركة المصاحبة لشكلة الشدة.
وأما الذي وضع شكلة الشدة، فلعله الخليل بن أحمد الفراهيدي رحمه الله وجزاه عن العربية خير جزاء.

قمردينة
18-09-2017, 09:46 AM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
الحرف المشدد في الأصل حرفان، حرف ساكن أدغم في حرف مثله متحرك، نحو: مِنَّا وعَنَّا، فأصلهما مِنْ نا، وعن نا، أدغمت النونان ورسمتا حرفا واحدا. وهذا الإدغام يسمى إدغاما صغيرا لقلة العمل.
وقد يكون الحرف الأول متحركا فيلزم تسكينه أولا ثم إدغامه في مثله التالي، نحو حجَّ، فأصلها حَجَجَ، وحاجّ أصلها حاجِج، فسكن الحرف الأول وإدغم في الثاني، ويسمى الإدغام الكبير لأنه أكثر عملا من الصغير.
لذا فالحرف المشدد في جميع الأحوال إدغام حرف ساكن في مثله، ولكن هذا الساكن قد يكون ساكنا في الأصل وقد يكون متحركا طرأ عليه التسكين للإدغام.
ولا يتأثر الميزان الصرفي بإعلال التسكين؛ فحجَّ وزنها فَعَلَ وحاجّ وزنها فاعِل على الأصل لا على المآل، وذلك كي يكون الميزان دليلا على أصل الحركة.

نعم هي س لتدل على الساكن المدغم، وأما حركة الحرف المدغم فيه فيدل عليها الحركة المصاحبة لشكلة الشدة.
وأما الذي وضع شكلة الشدة، فلعله الخليل بن أحمد الفراهيدي رحمه الله وجزاه عن العربية خير جزاء.

جزاك الله عني خير الجزاء شيخنا الكريم. وزادك في العلم بسطة.