المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : عشر أمثالها



طارق يسن الطاهر
16-09-2017, 09:59 AM
السلام عليكم
ٍٍ( من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها) الأنعام 160
كلمة "مثل" مذكرة ، والعدد 10 يخالف المعدود
ما اللفتة التي جعلت الآية تذكر "عشر" وحسب القاعدة تؤنث هنا؟
هل جاءت للاعتداد بالمقصود المقدر ،وهو "حسنات"؟

أبو عبد الله محمد الشافعي
16-09-2017, 11:17 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
إنما ذكَّر العددَ والمعدودُ مذكَّر لأوجه منها :
- أنَّ الإِضافة لها تأثيرٌ فاكتسب المذكر من المؤنث التأنيث فأُعطي حكمَ المؤنث من سقوط التاء من عدده .
- أن هذا المذكر عبارة عن مؤنث، فروعي المراد دون اللفظ .
- أنه راعى الموصوف المحذوف ، والتقدير : فله عشرُ حسناتٍ أمثالها ، ثم حذف الموصوف وأقام صفته مُقامَه تاركاً العدد على حاله . مختصرا من "الدر المصون"

عطوان عويضة
16-09-2017, 11:34 AM
هل جاءت للاعتداد بالمقصود المقدر ،وهو "حسنات"؟
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
نعم، أخي أبا يسن، هو كما تفضلت.
أمثالها نعت لمنعوت محذوف مفهوم من السياق بلفظه، أي فله عشر حسنات أمثالها، وما أمكن الاستغناء عنه فحذفه بلاغة وذكره عي، وكلام الله أعلى درجات البلاغة.

كلمة "مثل" مذكرة ، والعدد 10 يخالف المعدود
كلمة مثل ليست مذكرة، بل هي من الكلمات الموغلة في الإبهام، ويوصف بها المذكر والمؤنث كلاهما، ويخبر بها عنهما أيضا؛ تقول: هذا الفتى مثل ذاك، وهذه الفتاة مثل تلك، ولا تقول (مثلة).
لذا فالآية الكريمة جاءت موافقة لقاعدة العدد، لأن أمثال هنا جمع لمؤنث لا لمذكر، ليس لمثل جمع إلا هذا يأتي للمؤنث كما يأتي للمذكر.
والله أعلم.

عطوان عويضة
16-09-2017, 11:39 AM
عفوا أبا عبد الله لم أر ردك.

طارق يسن الطاهر
16-09-2017, 09:01 PM
جزاكما الله خيرا أخويّ الكريمين أبا عبدالله وأبا عبدالقيوم ونفعنا بعلمكما