المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : إنّ المعلم والطبيب كلاهما



جار الهنا
17-09-2017, 07:04 PM
السلام عليكم ورحمة الله


إنّ المعلم والطبيب كلاهما ،،لا ينصحان إذا هما لم يُكرما

هذا البيت الشهير جدا أقرأه وأتعجب لم لم يقل الشاعر :

كليهما ؟!
فهل معي حق في تعجبي أم هناك اعراب ما للبيت لديكم أساتذتي الأجلاء..
حيث نسخة البيت هكذا ب ...كلاهما في كل الكتب حتى في ادب الدنيا والدين
ولكم مني خالص التحية

الدكتور ضياء الدين الجماس
17-09-2017, 07:42 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
محلها النصب على أنها توكيد، فالأصل أن يقول كليهما ، ولكن يبدو أن الشاعر من القبائل التي تلزم الألف في المثنى مثل قول الشاعر:
إن أباها وأبا أباها *** قد بلغا في المجد غايتاها
==========================
ورد عن بعض قبائل العرب لزوم المثنى الألف في الرفع والنصب والجر وهي لغة عزيت لكنانة وبني الحارث بن كعب وبني العنبر ..
وقد خرجت على هذه اللغة قراءة قوله تعالى : (قالوا إنَّ هذان لساحران) كإحدى التخريجات.
ويكون الإعراب في مثل هذه الحالة بتقدير الحركات على الألف كالمقصور او تكون الألف نائبة عن الياء في حالتي النصب والجر وتقدير الحركات أولى..
والله أعلم
ولعل للمختصين رأياً آخر

جار الهنا
17-09-2017, 07:56 PM
جميل ..شكرا دكتور ضياء

عطوان عويضة
17-09-2017, 08:04 PM
السلام عليكم ورحمة الله
إنّ المعلم والطبيب كلاهما ،،لا ينصحان إذا هما لم يُكرما
هذا البيت الشهير جدا أقرأه وأتعجب لم لم يقل الشاعر :
كليهما ؟!
فهل معي حق في تعجبي أم هناك اعراب ما للبيت لديكم أساتذتي الأجلاء..
حيث نسخة البيت هكذا ب ...كلاهما في كل الكتب حتى في ادب الدنيا والدين
ولكم مني خالص التحية
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
حياك الله أبا الحسين.
يجوز في (كلاهما) الوجهان: النصب والرفع ؛ النصب توكيدا، والرفع على الابتداء.
والابتداء على وجهين؛ أن تكون جملة (لا ينصحان) خبرا لكلاهما، وجملة كلاهما خبرا لإن.
ويجوز أن يكون خبر كلاهما محذوف والتقدير كلاهما كذلك، على نية التأخير، وتكون جملة لا ينصحان خبرا لإن.
والله أعلم.

الدكتور ضياء الدين الجماس
18-09-2017, 06:25 PM
من الأحاديث الشريفة التي ورد فيها المثنى منصوبا وبقي لفظه بالألف وحمله العلماء على هذه اللغة:
(لا وتران في ليلة) أخرجه أبو داود والترمذي والنسائي وهو حديث صحيح.
وأعرب على الرابط هنا (http://sh.bib-alex.net/n7we/Web/2135/001.htm)
(لا) نافية للجنس. (وتران) اسمها مبني على الألف في محل نصب (في ليلة) خبر.

ملاحظة:
قد يكون من الأصح أن يقال : اسم (لا) منصوب بالفتحة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر.
المهم أيضاً أن (لا) نافية للجنس لأن المقصود هو النفي المطلق لصحة صلاتي وتر في ليلة واحدة ، ولا يتحقق ذلك إذا كانت لا نافية للوحدة أو مهملة.
والله أعلم

الدكتور ضياء الدين الجماس
18-09-2017, 06:56 PM
جميل ..شكرا دكتور ضياء
شكراً لك أخي الكريم على السؤال الذي تعلمت منه كثيراً
وجزاك الله خيراً

الدكتور ضياء الدين الجماس
18-09-2017, 08:49 PM
في الحديث الشريف : حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ يَحْيَى، قَالَ: قَرَأْتُ عَلَى مَالِكٍ، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ، قَالَ: بَعَثَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَرِيَّةً وَأَنَا فِيهِمْ قِبَلَ نَجْدٍ، فَغَنِمُوا إِبِلًا كَثِيرَةً، فَكَانَتْ سُهْمَانُهُمُ اثْنَا عَشَرَ بَعِيرًا، أَوْ أَحَدَ عَشَرَ بَعِيرًا، وَنُفِّلُوا بَعِيرًا بَعِيرًا "
__________

[شرح محمد فؤاد عبد الباقي]
[ ش (قبل نجد) أي جهته وهو ظرف لبعث
(سهمانهم) أي أنصباؤهم فهو جمع سهم بمعنى النصيب
(اثنا عشر بعيرا) هكذا هو في أكثر النسخ اثنا عشر وفي بعضها اثني عشر وهذا ظاهر والأول أصح على لغة من يجعل المثنى بالألف سواء كان مرفوعا أو منصوبا أو مجرورا وهي لغة أربع قبائل من العرب وقد كثرت في كلام العرب ومنه قوله تعالى {إن هذان لساحران}
الرابط هنا (http://sh.bib-alex.net/motonhadith/Web/31689/004.htm)

جار الهنا
22-09-2017, 12:26 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
حياك الله أبا الحسين.
يجوز في (كلاهما) الوجهان: النصب والرفع ؛ النصب توكيدا، والرفع على الابتداء.
والابتداء على وجهين؛ أن تكون جملة (لا ينصحان) خبرا لكلاهما، وجملة كلاهما خبرا لإن.
ويجوز أن يكون خبر كلاهما محذوف والتقدير كلاهما كذلك، على نية التأخير، وتكون جملة لا ينصحان خبرا لإن.
والله أعلم.

جزاكم الله خيرا أستاذ عطوان
ما شاء الله ..اذن يجوز الوجهان تقصد حضرتك..
شيء جميل جدا اتضحت الصورة الان