المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : استفسارات عروضية



محب للحبيب
29-09-2017, 12:01 AM
السلام عليكم
عندي استفسارات / لو تفضلتم..
لقد وجدت شعرا في عروض شطره قافية وفي ضرب شطره الآخر نفس القافية وهكذا مع بقية الأبيات..
كمثال : سرت وحيدا .. وعشت حميدا
وطال سؤالي .. ونادى بحالي
وصرت بأمر .. أواسي بصبر
وهكذا تشابه الأعاريض والأضرب مع التنويع فيها في كل بيت ...
فماذا نسمي هذا النوع من الشعر ؟ وهل له شأن أم لا ؟
السؤال الثاني :
بالنسبة لشعر التفعيلة / فهل أكتفي ــ مثلا ــ بفعولن بدون أن أغيّر فيها من جوازات إلى آخر القصيدة؟ وكذلك بالنسبة للتفاعيل الأخرى؟
وما جوازات بحور شعر التفعيلة؟
أعلم أني أكثرت من الأسئلة ، ولكن أنا مهتم.
وشكرا لكم سلفا.

محب للحبيب
29-09-2017, 02:57 PM
أتمنى المساعدة / بارك الله فيكم.

سليمان أبو ستة
29-09-2017, 08:55 PM
يسمى هذا بالشعر المزدوج، وعليه أرجوزة ابن عبد ربه في العروض، ومطولة أبي العتاهية المسماة بذات الأمثال. وله شأن في الأغراض التعليمية. وبالنسبة لشعر التفعيلة يمكنك تكرار أي واحدة من التفاعيل التالية: فاعلن ، فعولن، مستفعلن، متفاعلن، ....... إلى آخره وتستعمل فيها كل الجوازات المقبولة على النحو المطرد في قصائد الشعراء بلا شذوذ.

محب للحبيب
01-10-2017, 02:53 AM
شكرا لك أخي ، وبالنسبة لشعر التفعيلة أمقيد بقافية أم لا توجد فيه قافية؟

خشان خشان
01-10-2017, 06:36 AM
شكرا لك أخي ، وبالنسبة لشعر التفعيلة أمقيد بقافية أم لا توجد فيه قافية؟

كتاب نازك الملائكة : قضايا الشعر المعاصر.

http://lisaanularab.blogspot.com/2012/04/blog-post_2414.html

محب للحبيب
04-10-2017, 02:52 AM
شكرا / خشان بك.
هو سؤال بسيط ولا يحتاج لكي أقرأ كتابا لأجد ما أريد ، سأعيد السؤال هل شعر التفعيلة مقيد بقافية أم الشاعر حر في عدم الالتزام بها؟ سؤال بسيط، وشكرا سلفا.

سليمان أبو ستة
04-10-2017, 05:43 PM
والجواب أبسط : لا ونعم.
(لا عن القسم الأول من سؤالك ، ونعم عن الثاني)

محب للحبيب
04-10-2017, 06:35 PM
شكرا لك.
لقد سألت ؛ لأني قرأت إحدى الكتب تقول : بأن الشعر الحر من خصائصه الأساسية هي الالتزام بالروي دون القافية صحيح؟
فأنا ــ مثلا ــ أكتب هكذا يعني بدون أن التزم بالروي في آخر الأسطر ، مثلا:
إذا قلت شيئا يسيل حماسا
أسير به دون ما أن ألقاكا
سليني بود يناجي الودادا
فليست حروفي لها استباقا

هذا كمثال بسيط وهو تنوع الروي هنا بين حرف السين والكاف والدال والقاف فهل هذا صحيح في شعر التفعيلة؟ يعني أعتمد عليه حينما أكتب؟ مع العلم أن آخر السطر فيه موسيقى بالرغم من اختلاف الروي أتوافقني ؟
أتمنى الإجابة على تساؤلاتي التي طرحت أخي الأستاذ أبو ستة ؟ وجزيت خيرا مسبقا.

سليمان أبو ستة
04-10-2017, 08:26 PM
لنصحح أولا الشطرين التاليين:
أسير به دون ما أن (ألقاكا): ما بين القوسين ليس تفعيلة المتقارب، ضع أراكا مثلا.
فليست حروفي لها (إستباقا): التفعيلة الأخيرة تبدأ بهمزة قطع، ابحث عن كلمة مناسبة.
اختلاف حرف الروي في هذه الأشطر اختلاف للقافية ، ولا تمييز بين شعر حر هنا وشعر عمودي، فالشعر الحر يختلف فقط باختلاف عدد التفعيلات في الشطر، ويمكن أن تكون القصيدة كلها على قافية واحدة والأفضل أن تنوع في القافية كل بضعة أشطر.
لماذا لا تقرأ نماذج كثيرة من هذا الشعر ، فالشبكة العنكبوتية تزخر بالعشرات من دواويينه.

محب للحبيب
04-10-2017, 09:33 PM
شكرا لك على الرد.
يبدو أنك لم تفهم ما أقصد أستاذ أبو ستة فمثلا أعطيك مثالا من آواخر أسطر شعر التفعيلة وهو الضرب كما يسمونه أهل الشعر الحر: من المتقارب،الضرب الأول: نساك ، ثم الضرب الثاني : أذاب ، الضرب الثالث : وداد ، الضرب الرابع : أزاح وهكذا مع باقي أضرب السطور الشعرية بإزالة الروي ..
فهل يحق للشاعر أن ينتهج هذه الأضرب التي ذكرت مع العلم أن رويها مختلف إلى غاية نهاية القصيدة ؟
مع العلم أن الأضرب التي ذكرت لها إيقاع موسيقي،
بانتظار ردك / أستاذ ابو ستة.

سليمان أبو ستة
05-10-2017, 06:12 AM
الروي عند العرب هو أهم حروف القافية، فلا قافية في القصيدة إذا اختلف رويها.

محب للحبيب
05-10-2017, 03:09 PM
يبدو أنك لم تفهمني للمرة الثانية أستاذ أبو ستة...
فأنا أتحدث عن الشعر الذي تخلى عن القافية بالمجمل ، لأن هناك شعراء لم يلتزموا بحرف الروي في شعر التفعيلة ، ولذلك سألت هل يجوز بأن تكون قصيدة التفعيلة بدون روي إطلاقا؟
بانتظار ردك؟

ثناء صالح
05-10-2017, 06:54 PM
السلام عليكم
أرجو أن يسمح لي أساتذتي بالإدلاء برأيي :
1- سؤال الأخ محب الحبيب يتعلق بالقافية فقط ، لأن الروي لا يقوم بنفسه ولا يسمى رويا إلا بوصفه جزءا من القافية .
2-تجنب تكرار القافية في شعر التفعيلة ظاهرة مستحدثة انتشرت في الآونة الأخيرة.والهدف منها إيجاد حل وسط في الشعر الحر بين شعر التفعيلة الموزون و(الشعر المنثور) غير الموزون .
ولعل من استحدث هذه الظاهرة من الشعراء أراد بها منح مسمى (الشعر المنثور) بعض مصداقية التسمية، بسبب اعتماد الوزن والإيقاع العروضي التفعيلي.
لكن لا شك أن هذه الطريقة تخالف خصائص وأصول شعر التفعيلة . شعر التفعيلة الذي يقوم على تعدد القوافي وتنوعها مع عدم التزامه بنظام الشطرين .هذه ظاهرة مخالفة للأصول . وفي رأيي هي تنتقص من جماليات إيقاع شعر التفعيلة بشدة . ويستطيع المدافعون عنها القول بأنها مسألة ذوقية ، وليس ثمة ما يمنع الشاعر من توزيع القوافي كما يشاء . أو يقلل من تعدادها كما يروق له ، أما أن يمتنع عنها كليا فهذا يخالف أصول شعر التفعيلة . وجدير به أن يعد عيبا في شعر التفعيلة ( من وجهة نظري )

سليمان أبو ستة
06-10-2017, 01:34 AM
تقصد بدون الالتزام بحرف روي معين إطلاقا ؟ نعم، يجوز. فذلك أهون مما أقدم عليه الشاعر جميل صدقي الزهاوي حين بنى قصيدة عمودية له من ستة وعشرين بيتا لم يلتزم في قافيتها بحرف روي معين، كما في قوله:
لموت الفتى خير له من معيشة * يكون بها عبئا ثقيلا على الناس
وأنكد من قد صاحب الناس عالم * يرى جاهلا في العز وهو ذليل
يعيش نعيم البال عشر من الورى * وتسعة أعشار الورى بؤساء
أما في بني الأرض العريضة مصلح * يخفف ويلات الحياة قليلا
إذا ما رجال الشرق لم ينهضوا معا * فأضيع شيء في الرجال حقوقها
هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى آمل أن يكون جوابي هذه المرة شافيا، وفهمي كافيا، ورضاك عني وافيا. شاكرا لأختي ثناء (فزعتها) المخلصة لتخليصي من حرجي.

محب للحبيب
06-10-2017, 01:53 AM
شاكرا لردك أخي أبا ستة والأخت ثناء ، وصدقا صدقني يا أستاذ بأني لم أرد أن أحرجك ، فقط أريد أن أتعلّم . وأعلم
عموما ما قلته أنت الآن هو خاص بالقصيدة العمودية ، فماذا يسمى هذا الشعر بالمناسبة؟ وهل له وزنه أم لا ؟
وبالنسبة لما أقصد بالضبط هو شعر التفعيلة فهل يكون بلا روي إطلاقا كما تلك القصيدة التي لم تلتزم بالروي وهي التي وضعتها في ردك السابق؟
أتمنى أن تجيبني على أسئلتي هاته كلها ؛ لكي يتسع الفهم لي بشكل واضح ، وشكرا جزيلا مسبقا أستاذ أبا ستة.

سليمان أبو ستة
06-10-2017, 02:22 AM
قصيدة الزهاوي من نوع من الشعر يسمى الشعر المرسل، وهو الذي سبق شعر التفعيلة في الظهور، ولا أحد ينظم عليه اليوم. ولهذا الشعر وزنه وأعاريضه وضروبه مثله مثل الشعر المقفى، إلا أنه بلا روي محدد.
شعر التفعيلة أيضا مثله مثل قصيدة الزهاوي، يمكن فيه عدم الالتزام بروي معين، بل يمكن اختزال ضروبه إلى ضرب واحد في نهاية قصيدة قد تبلغ خمسين سطرا وأكثر فيما يعرف بالقصيدة المدورة.

محب للحبيب
06-10-2017, 12:42 PM
اعتقد لو كتب الشاعر قصيدة مرسلة فاغلب الظن النقاد يعتبرون القافية ان فيها عيبا اصحيح ذلك؟ وهل يجوز ان ننظم على عيوب القافية ام لا؟
بالنسبة للشعر المدور فهلا شرحت لي اكثر هذا النمط استاذ ابو ستة؟ بنماذج شعرية ايضا؟
وكنقطة اخيرة ، قد سبق وان قرات عن نازك الملائكة بانها تقول في شعر التفعيلة ان من اساسياته الاحتفاظ بالروي في القصيدة فهل الشاعر مجبر على الالتزام بالروي كما قالت نازك ام لا؟
اتمنى ان تجيب على اسئلتي التي بدت كثيرة ولكن هذا فضول معرفي استاذ ابو ستة ، شاكر لك المعاونة مسبقا

سليمان أبو ستة
06-10-2017, 07:58 PM
الأخ محب
إليك دراسة نشرتها قبل مدة عن شعر خميس لطفي رحمه الله، وكان قد التفت في شعره العمودي والحر إلى كثير من قضايا التجديد ومن بينها التدوير، آمل أن يوضح لك ذلك كثيرا مما تتساءل عنه.
http://www.diwanalarab.com/spip.php?article28139
القصيدة من الشعر المرسل هي كما قلت تجربة انتهت في وقتها وحل محلها شعر التفعيلة. أما نازك الملائكة فهي تدعو الشعراء إلى أن يهتموا قليلا بالروي حتى لا يسقط شعرهم في النثرية. تحياتي إليك ونرجو أن نرى قريبا بعض تجاربك في تطوير هذا الشعر.

محب للحبيب
06-10-2017, 09:52 PM
شكرا لك استاذ ابو ستة
بالنسبة لشعر التفعيلة هل يعتمد زحافاته وايضا اضربه على كتب العروض للشعر العمودي؟ام هنالك عروض خاص واضرب خاصة بشعر التفعيلة؟
بانتظار ردك والافادةاخي ابو ستة وجزيت خيرا مسبقا على المساعدة

سليمان أبو ستة
07-10-2017, 12:58 AM
بحور شعر التفعيلة محدودة بالنسبة للشعر العمودي، ذلك أنها تعتمد على سبعة تفاعيل صافية هي: فعلن (الخبب)، فاعلن (المتدارك)، فعولن (المتقارب)، مفاعلتن (الوافر)، فاعلاتن (الرمل)، مستفعلن (الرجز). أما الزحافات والعلل فهي نفسها بين شعر التفعيلة والشعر العمودي.

محب للحبيب
09-10-2017, 09:18 PM
شكرا لك استاذ ابو ستة
بالنسبة لسؤال قد شغل بالي كثيرا وهو هل يمكن ان تعيد القافية نفسها من حيث هي ابجديا في قصيدة اخرى ام لا بالنسبة للشعر العمودي؟وهل هناك شعراء كانوا قد اتجهوا الى هذا الامر؟
بانتظار ردك ، واتمنى ان ترشدني وتجيب على سؤاليّ تكرما

سليمان أبو ستة
10-10-2017, 01:16 AM
يمكن إعادة القافية نفسها في القصيدة الواحدة إذا كان بين البيتين المتحدي القافية سبعة أبيات كحد أدنى. هذا ما اتفق عليه الشعراء قديما. لكن يبدو من سؤالك أنك تتحدث عن قصيدتين لا قصيدة واحدة. هنا كل قصيدة تستقل بنفسها عن الأخرى ولا يكون ثمة إعادة للقافية.

محب للحبيب
10-10-2017, 03:54 PM
شكرا لك
ولكن بالنسبة لما ذكرت استاذ ابو ستة ، سوف اعطيك نظرية بسيطة شكلت لي اشكالا ايضا في الشعر العمودي واتعجب اشد العجب لم الشعراء يتجاوزوها واتمنى ان اتجاوز ذلك ايضا ، عموما مثلا حروف الهجاء ٢٨ حرفا واذا جئنا للمنطق هنا واردنا ان ننظم على كل روي - من حروف الهجاء - فقد لن نتجاوز ٢٨ قصيدة بحكم ان الحروف الابجدية هي هذه وايضا الروي ان جئنا للمنطق فتضل حروفه معدودة وهي ٢٨
اتمنى لك توضح لي ذلك استاذ ابو ستة بكيفية تجاوز هذا الامر لان هذا الامر اشكل علي منذ سنين ايضا ،وايضا لم الشعراء لا ينظمون اكثر من ٢٨ قصيدة مع العلم ان المنطق يقول ان عدد حروف الروي ٢٨ ابجديا. اتمنى التوضيح
شاكر لك حسن استماعك واهتمامك في المساعدة

محب للحبيب
11-10-2017, 01:35 PM
بانتظار ردك استاذ ابو ستة

سليمان أبو ستة
11-10-2017, 03:09 PM
لم أفهم سؤالك، أخي، ولذلك سكت. أعتقد من خلال حوارنا الطويل هذا أن لديك نظرية في الوزن، فلو تلطفت اعرضها علينا في صورة مقال، وسوف نناقشها جميعا. تحياتي لك وتمنياتي بالتوفيق.

محب للحبيب
11-10-2017, 04:05 PM
هل فهمت قصدي فيما يخص ٢٨ حرفا ابجديا يعادله ٢٨ رويا يعني ٢٨ قصيدة؟ مع العلم ان انواع القافية قليلة يعني في حدود ٨ على الاقل وهذا قليل ان اردت ان تنظم قصائد اكثر ، اتمنى انك فهمت قصدي؟

سليمان أبو ستة
11-10-2017, 08:37 PM
يا عزيزي ، العرب هم الأمة الوحيدة التي عرفت القافية قبل غيرها من الأمم، وتقول إن أنواع القافية ثمانية وهي قليلة، فما هي هذه الأنواع .. ودلني على لغات تتميز بغزارة قوافيها، فلعلنا نلحق بها. ألم أقل لك: اكتب لنا مقالا عن مرئياتك، فلعلنا نفيد منك.
،

محب للحبيب
11-10-2017, 08:58 PM
اولا يجب ان يتسع صدرك للحوار استاذ ابو ستة
فانا لم اقصد بان العرب فقراء في مجال القافية ، ولكن ما قصدته بسيط جدا وهو : في الشعر العمودي مثلا نعتمد على الروي في القافية وناتي بحروف متعددة لها ، وان قلنا حروف فهي هجائيا ٢٨ يعني اذا اردنا ان ننظم على عدة اروية فاننا سننظم القصائد على ٢٨ حرف من الروي اي هجائيا
اتمنى ان توضح لي كيف يمكن ان نزيد من غزارة الروي في القصائد بحيث تستطيع ان ننظم اكثر من قصيدة بالالاف ولكن بروي واحد مثلا

محب للحبيب
13-10-2017, 12:34 AM
ا لهذه الدرجة اشكل الامر عليك استاذ ابو ستة؟

سليمان أبو ستة
13-10-2017, 06:48 PM
أخي الباحث محب
نعم، وزيادة ! لكن على العموم، وما دمت حددت لنا مشكلة البحث جيدا، فعليك وحدك يترتب وضع الفروض لحلها، فهات أسمعنا بعضها. وبالنسبة لي لم أجد أي مشكلة فيما سألت عنه .. وإلا كنت تعرضت له في أبحاث سابقة لي في القافية، ومنها هذا البحث القصير، آملا أن تطلع عليه وتفيدنا برأيك:
http://rihabalkalimah.cultureforum.net/t1009-topic

محب للحبيب
13-10-2017, 09:40 PM
لكي اسهل عليك الامر استاذ ابو ستة
كم حروف الهجاء؟ اظن انها ٢٨
والروي على ماذا يعتمد؟ على حروف أبجدية صحيح؟
هنا اظن اننا اتفقنا
اذا كان الروي كما قلنا الفوق يعتمد على حروف أبجدية فمن الاحرى ان يكون ٢٨ حرفا اتفقنا؟
فاذا كان كذلك فان لكل قصيدة روي ، يعني ٢٨ قصيدة اتفقنا؟
يعني الشاعر هنا يكون مقيد ب ٢٨ حرفا رويا او ٢٨ قصيدة لا يتجاوزها اتفقنا؟
فكيف يمكن تجاوز هذا الامر استاذنا؟ وكيف استطاع الشعراء ان ينظمون اكثر الوف القصائد وفاتوا ٢٨ رويا؟
اتمنى انك فهمت قصدي الان ، واشكرك على المساعدة مسبقا

محب للحبيب
15-10-2017, 12:43 AM
بانتظار ردك استاذ ابو ستة
واتمنى ان الامر سهل عليك حاليا

محب للحبيب
15-10-2017, 11:07 PM
صراحة مع تبسيط الامر عليك يا ابو ستة لم اجد جوابا منك

خشان خشان
16-10-2017, 12:40 AM
صراحة مع تبسيط الامر عليك يا ابو ستة لم اجد جوابا منك

جزاك الله خيرا أستاذنا.. أتابع وأتمنى نجاح أستاذي سليمان أبو ستة.
أنا أتابع ومتشوق للفهم من الحوار بينكما.
شكرا لكما.