المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الناصب بنزع الخافض



مراد الخالد
12-10-2017, 03:52 PM
السلام عليكم

تحية تتقاطر فرحة بوجودي بينكم أيها الكرام

هل بصلح هذا البيت شاهداً على النصب بنزع الخافض

إني أعيذك حاقدا متربصا/ بالسوء يرقب فرصةً وعميلا

على نزع من من السياق كقوله تعالى ( واختار موسى قومه سبعين رجلا ) على نصب قومه والتقدير من قومه وفي البيت إني أعيذك من حاقد

تحياتي لكم

عطوان عويضة
12-10-2017, 04:43 PM
النصب بنزع الخافض مقصور على السماع.
ولا ينقاس بيتك على الآية الكريمة.
ونصب (حاقدا) و(متربصا) و(جملة يرقب ...) سيحمل على الحال، وبذا تكون ذممت مخاطبك من حيث أردت المدح.
وسيبقى الفعل أعيذك يطلب المعاذ به والمعاذ منه، وإن أمكن الاستغناء عن المعاذ به فإن المعاذ منه لا يمكن الاستغناء عنه.

مراد الخالد
12-10-2017, 04:46 PM
الرد على السلام خلق حسن بل واجب
وقد وقفت على كلام قديم للمبرد في الكامل في الآية المذكورة ولم يتطرق إلى أن هناك مذهبا آخر بل ذكر الآية ثم ذكر بعدها أبياتا وفي كتاب المحلى (وجوه النصب)لأبي بكر أحمد البغدادي النحوي
ذكر هذا الوجه معنوناً : النصب بفقدان الخافض
واستشهد بقول الفرزدق :
منا الذي اختير الرجال سماحةً / وجوداً إذا هب الرياح الزعازع
قال : اي من الرجال
قال وقال آخر :
أستغفر الله ذنبا لست محصيه/ رب العباد إليه الوجه والعمل
أي : من ذنب
وذكر وذكر
وعلى ما أظنه أعلم في النحو منك ولم يذكر أنه مقتصر على السماع
وربما هناك وجه ترجحه ولكن ليس على من رجح أن يحجر على الآخرين

واختلاف النحاة ساحل لا نهاية له فإذا لزمت جهةً أو موضعا فما يزال الساحل ممتدا.
وقد سألت متخصصا في النحو في مسألة السماع :
فقال : إن الانتصاب على نزع الخافض ليس مقصورا على السماع أولا، و ثانيا إن انتصابها هنا على نزع الخافض أولى من انتصابها على الحال

عطوان عويضة
12-10-2017, 05:01 PM
الرد على السلام خلق حسن بل واجب
وقد وقفت على كلام قديم للمبرد في الكامل في الآية المذكورة ولم يتطرق إلى أن هناك مذاهبا بل ذكر الآية ثم ذكر بعدها أبيات وفي كتاب المحلى (وجوه النصب)لأبي بكر أحمد البغدادي النحوي
ذكر هذا الوجه معنوناً : النصب بفقدان الخافض
واستشهد بقول الفرزدق :
منا الذي اختيار الرجال سماحةً / وجوداً إذا هب الرياح الزعازع
قال : اي من الرجال
قال وقال آخر :
أستغفر الله ذنبا لست محصيه/ رب العباد إليه الوجه والعمل
أي : من ذنب
وذكر وذكر
وعلى ما أظنه أعلم في النحو منك ولم يذكر أنه مقتصر على السماع
وربما هناك وجه ترجحه ولكن ليس على من رجح أن يحجر على الآخرين
واختلاف النحاة ساحل لا نهاية له فإذا لزمت جهةً أو موضعا فما يزال الساحل ممتدا.

إذًا، لم تسأل؟

مراد الخالد
12-10-2017, 05:07 PM
أحب أن أسمع الآراء
وبارك الله فيك على الحمرة التي كسوت بها كلماتي
وقد سألت متخصصا في النحو في مسألة السماع :
فقال : إن الانتصاب على نزع الخافض ليس مقصورا على السماع أولا، و ثانيا إن انتصابها هنا على نزع الخافض أولى من انتصابها على الحال

مراد الخالد
12-10-2017, 05:22 PM
سلام على ليلى فقد شط وليها / وعادت عوادٍ بيننا وخطوب
تكلفني هم المسير وهوجلا / ألا تب من ليلى هوىً ونصيب