المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الحكاية



طارق يسن الطاهر
14-10-2017, 06:16 AM
السلام عليكم ورحمة الله
ثمة لافتة ترحيبية في أحد المؤتمرات مكتوب عليها " مرحبا بالمعلمون العرب" ، حين أنكر بعض الحاضرين رفع الاسم المجرور دافع أحدهم بأن الرفع يجوز على الحكاية ،وقاس بمثال: قرأت آيات من سورة المؤمنون .
هل من توضيح لصحة الزعم ، وهل من تفصيل لضوابط الحكاية؟
جزاكم الله خيرا

عطوان عويضة
14-10-2017, 08:29 AM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
الحكاية أن تعيد كلمة أو كلاما مذكورا بلفظه، كمن يقول: قابلت زيدا؟ فتقول له: مَنْ زيدا؟، تعيد لفظ (زيدا) كما ورد في كلامه، فيكون النصب حكاية، والرفع مقدرا.
والذي يقول قرأت سورة الكافرون وسورة المنافقون وسورة المؤمنون إنما يحكي الكلمة الواردة في السورة المسماة بها، وذلك قوله تعالى: "قل يا أيها الكافرون" و"إذا جاءك المنافقون" و"قد أفلح المؤمنون"
ولكنك تقول قرأت سورة المطففين، ولا تقول المطففون لأنها وردت مجرورة "ويل للمطففين".
فإذا لم يكن المراد حكاية اللفظ لم يجز تقدير الإعراب وإلزام الكلمة صورة معينة لا توافق إعرابها في موقعها من الكلام.
وما ورد في اللافتة الترحيبية خطأإ لأن المراد الترحيب بالمعلمين الحاضرين لا حكاية لفظ بصورته.
...............
ونحو (المقاولون العرب) علما على فريق كرة قدم مثلا، تجوز حكايته، فتقول فاز فريق المريخ على فريق المقاولون العرب، لأنك تريد حكاية اسم النادي ولا تريد المقاولين في البلاد العربية.
والله أعلم.

طارق يسن الطاهر
19-10-2017, 11:15 AM
جزاك الله خيرا ونفع بك وبعلمك أخي الكريم وأستاذنا الفاضل أبا عبدالقيوم

مثالك الأخير راق لي "المريخ" ؛لأني مريخي :)