المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : المنصوب على نزع الخافض



الدكتور ضياء الدين الجماس
15-10-2017, 03:53 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أود طرح هذا الموضوع (المنصوب على نزع الخافض) الذي يحتاج فهماً جلياً. ولعل الحوار المستنير بالشواهد وخاصة من القرآن الكريم يجعله مفيداً ومتميزا بمساعدة الأعضاء الكرام وخاصة المتخصصين منهم.
اخترت النبذة النظرية من جامع الدروس العربية لبساطتها. وأسأل الله التوفيق والسداد لجميع المشاركين.

المنصوب على نزعِ الخافض
هو الاسمَ الذي نُصبَ بسبب حذفِ حرفِ الجرِّ، كقولهِ تعالى: (ألا إنَّ ثمودَ كفروا ربَّهم)، أي: بربهم، وقولهِ: (واختارَ موسى قومَهُ أربعينَ رجلاً) أي: من قومه، وقولِ الشاعر:
تَمُرُّونَ الدِّيارَ وَلَمْ تَعُوجُوا=كَلامُكُمُ عَلَيَّ إذاً حَرامُ
أي: تَمُرُّونَ بالديار، وقولِ الآخر:
أَمَرْتُكَ الخَيْرَ: فافْعَلْ مَا أُمرْتَ بهِ=فَقَدْ تَرْكْتُكَ ذا مَالٍ وَذا نَشَبِ
أي: أمرتُك بالخير، وقولِ غيرهِ:
أَسْتَغْفِرُ اللهَ ذَنباً لَسْتُ مُحْصِيَهُ=رَبَّ الْعِبادِ، إليه الْوَجْهُ والعَمَلُ
أي: أستغفرُ اللهَ من ذنب.
ويُسمّى هذا الصنيعُ بالحذف والإيصال، أي: حذفِ الجارَّ وإيصالِ الفعل على المفعول بنفسهِ بلا واسطة.
وقال قومٌ: إنهُ قياسي. والجمهورُ على انهُ سماعيٌّ.
ونَدَرَ بقاءُ الاسمِ مجروراً بعد حذف الجارِّ، في غير مواضع حذفهِ قياساً.
ومن ذلك قولُ بعضِ العربِ، وقد سُئلَ: "كيف أصبحتَ؟" فقال: "خيرٍ، إن شاءَ اللهُ"، أي: "على خير"، وقولُ الشاعر:
إذا قيلَ: أَيُّ النَّاسِ شَرٌّ قَبيلَةً = أَشارَتْ كُلَيْبٍ بالأَكُفِّ الأَصابِعُ
أي: إلى كليب. ومثلُ هذا شُذوذٌ لا يُلتفتُ إليه.
انتهى المنقول عن الشيخ مصطفى الغلاييني رحمه الله تعالى

الدكتور ضياء الدين الجماس
15-10-2017, 04:07 PM
ما الأفعال التي ضربها المؤلف في كتابه كمثال في هذا الموضوع التي قيدها بالسماع؟
وهل من أفعال غيرها وردت عن العرب أو في القرآن الكريم غير المذكورة.
الأفعال التي ذكرت في النص:
كفروا ربَّهم
واختارَ موسى قومَهُ
تَمُرُّونَ الدِّيارَ
أَمَرْتُكَ الخَيْرَ
أَسْتَغْفِرُ اللهَ ذَنباً

وفي النحو الوافي:
توجهت مكة - ذهبت الشام، وهذا نوع قليل جدًا - فهو غير مطرد

الدكتور ضياء الدين الجماس
15-10-2017, 04:31 PM
الأمثلة الأخرى سأتركها لكل من يريد الإثراء والإفادة
وأبدأ بهذا المثل الإضافي كنموذج للمتابعة:
قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ 16 الأعراف
أعربت صراطك اسم منصوب على نزع الخافض بمعنى (لأقعدن لهم على صراطك..)
لاحظ أن الفعل أقعد لازم لايتعدى بنفسه.
ولكلمة (صراطَ) إعراب أخركالنصب على الظرفية كما أعرب مفعولا به على تضمين الفعل اللازم معنى فعل متعد بنفسه مثل لألزمنّ ..
ولكن ذكرت ما له علاقة بالموضوع
والله أعلم

الدكتور ضياء الدين الجماس
15-10-2017, 07:25 PM
في الآيتين الكريمتين
إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ 158 البقرة
أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ 184 البقرة

يمكن إعراب (خيرًا) اسم منصوب على نزع الخافض
والتقدير (بخير) ويدعم ذلك قراءة ابن مسعود : (ومن تطوع بخير) .
وفي إعرابها وجوه أخرى ..- مفعول به، ومفعول مطلق، وحال

الدكتور ضياء الدين الجماس
16-10-2017, 05:00 AM
في الآيتين الكريمتين:
وَإِنْ عَزَمُواْ الطَّلاَقَ فَإِنَّ اللّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ 227 البقرة

وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُم بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاء أَوْ أَكْنَنتُمْ فِي أَنفُسِكُمْ عَلِمَ اللّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَـكِن لاَّ تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلاَّ أَن تَقُولُواْ قَوْلاً مَّعْرُوفًا وَلاَ تَعْزِمُواْ عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّىَ يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ 235 البقرة
أعربت الكلمات :
الطلاق - عقدة - سراً : أسماء منصوبة على نزع الخافض لأن الفعل (عزم) لازم يتعدى بحرف جر (على) ويكون التقدير : وإن عزموا على الطلاق، ولا تعزموا على عقدة النكاح، ولكن لا تواعدوهن (بسر) أو (على سرٍ). وقد حذف الخافض فانتصب معموله.
وفي انتصاب (سِرّاً) مع الفعل (واعد) أوجه أخرى ذكرها العلماء
والله أعلم

الدكتور ضياء الدين الجماس
16-10-2017, 11:14 AM
آيات فيها منصوب على نزع الخافض كأحد وجوه الإعراب:

(وَقَالُواْ كُونُواْ هُودًا أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُواْ قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ 135 البقرة) - (اهتدينا إلى ملةَ)

(...وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا 34 النساء -(في سبيل)

(وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مِّنكُم مِّن الْغَآئِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا 43 النساء) -(من صعيدً)
(وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مَّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُم مِّنْهُ 6 المائدة ) - (من صعيدً)

(وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِن بَعْدِيَ أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ وَأَلْقَى الألْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُواْ يَقْتُلُونَنِي فَلاَ تُشْمِتْ بِيَ الأعْدَاء وَلاَ تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ 150 الأعراف) - (عن أمر).

الدكتور ضياء الدين الجماس
16-10-2017, 04:41 PM
هل يمكن أن تعرب الجملة في محل نصب على نزع الخافض ؟

في فقرة (الإِلغاءُ والتَّعْليقُ في أفعال الْقُلُوب) من جامع الدروس العربية :

... وإن كان - الفعل- يتعدَّى بحرف الجرّ، سقطَ حرفُ الجرّ وكانت الجملة منصوبة محلاًّ بإسقاط الجارِّ (وهو ما يسمُّونهُ النصبَ على نَزع الخافض)، مثل: "فكَّرتُ أصحيحٌ هذا أم لا؟" ، لأن فكَّرَ يتعدَّى بفي، تقول: "فكَّرْتُ في الأمر".انتهى النقل

معنى كلامه أن جملة (أصحيح هذا أم لا؟) في المثال في محل نصب على نزع الخافض.

الدكتور ضياء الدين الجماس
17-10-2017, 03:08 AM
تصويب خطأ نسخي في المشاركة 6

(وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مِّنكُم مِّن الْغَآئِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا 43 النساء) -(من صعيدٍ)
(وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مَّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُم مِّنْهُ 6 المائدة ) - (من صعيدٍ)

الدكتور ضياء الدين الجماس
17-10-2017, 03:33 AM
من جامع الدروس العربية للغلاييني

حَذْفُ حَرْفِ الجَرِّ قِياساً
يُحذَفُ حرفُ الجَرِّ قِياساً في المواضع التالية:
1- قبلَ أنْ، كقوله تعالى: (وعَجِبوا أنْ جاءَهم مُنذرٌ منهم)، أي: لأنْ جاءهم، وقولهِ: (أوَ عَجِبتُمْ أنْ جاءكم ذِكرٌ من ربكم على رجلٍ منكم)،
وقولِ الشاعر:
اللهُ يَعْلَمُ أَنَّا لا نُحِبُّكُمُ=وَلا نَلومُكُمُ أَن لا تُحِبُّونا
أي: على أن لا تُحبُّونا.
2- قبلَ أنَّ، كقولهِ تعالى: (شهِدَ اللهُ أنَّهُ لا إِله إلا هو)، أي: شَهِدَ بأنهُ.
واعلم أنهُ إنما يجوزُ حذفُ الجارِّ قبلَ "أنْ وأنَّ"، إن يُؤمَنِ اللَّبسُ بحذفهِ. فإن لم يُؤمَن لم يَجز حذفهُ، فلا يقالُ: "رغِبتُ أن أفعلَ"، لإشكالِ المراد بعدَ الحذفِ، فلا يَفهمُ السامعُ ماذا أردتَ: أرَغبَتك في الفعلِ، أم رغبَتَكَ عنه؟ فيجبُ ذكرُ الحرف ليتعيَّن المرادُ، إلا إذا كان الإبهامُ مقصوداً من السامع.
3- قبلَ "كي" الناصبةِ للمضارع، كقولهِ تعالى: (فرَددناهُ إلى أمهِ كي تَقرَّ عينُها)، أي: لكي تَقرَّ.

واعلم أن المصدرَ المؤوَّل بعد "أنْ وأنَّ وكيْ" في موضع جرَّ بالحرف المحذوف، على الأصحَّ. وقال بعض العلماءِ: هو في موضعِ النصب بنزعِ الخافض.
انتهى

الدكتور ضياء الدين الجماس
17-10-2017, 03:57 AM
وهناك حذف جائز لحروف الجر في سعة الكلام المنثور والمنظوم، وذلك في الأفعال التي استعملها العرب تارة متعدية بنفسها، وتارة بحرف الجرّ،مثل :"شكر ونصح ووزن وكال واختار وأمر"
يقال: شكرت له وشكرته، ونصحت له ونصحته، ووزنت له ماله ووزنته ماله، وكلت لزيد طعامه وكلته طعامه، ويقال اخترت زيداً قومَه واخترت زيداً من قومه، وأمرتك الخيرَ، وأمرتك بالخير..

الدكتور ضياء الدين الجماس
17-10-2017, 09:41 AM
أمثلة من القرآن الكريم على الحذف القياسي لحرف الجر:

(وَبَشِّرِ الَّذِين آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ .. 25 البقرة) التقدير: بأنَّ لهم..

(إنَّ اللهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحوا بَقَرَةً.. 67 البقرة) التقدير : بأَنْ تَذْبَحوا بَقَرَةً ..

(فَلاَ تَعْضُلُوهُنَّ أَنْ يَنكِحْنَ أَزْوَاجَهُنَّ إِذَا تَرَاضَوْاْ ... 232 البقرة) التقدير: بأَنْ يَنكِحْنَ...

(شَهِدَ اللهُ أنَّهُ لا إلَهَ إلاَّ هُوَ.. 19 آل عمران). التقدير : بأنَّه...

(..فَرَجَعْناكَ إلى أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُها وَلا تَحْزَنَ .. 40 طه) التقدير : لكي تقرَّ تقر..

(وَأَشْرِكْهُ في أَمْري كَيْ نَسَبِحَكَ كَثيراً 32+33 طه ) التقدير : لكي نسبحك...

والأمثلة كثيرة جداً لا يمكن حصرها هنا ..

المصدرَ المؤوَّل بعد "أنْ وأنَّ وكيْ" إمّا يعرب في محل جرَّ بالحرف المحذوف، على الراجح، وعندئذ يجب تعليقهما في الموضع المناسب.
أو يعرب في محل نصب على نزعِ الخافض.
والله أعلم.

الدكتور ضياء الدين الجماس
17-10-2017, 01:26 PM
أمثلة في الإعراب

(أَوَلَمْ يَتَفَكَّروا ما بِصاحِبِهِمْ مِّنْ جِنَّةٍ ) - الأعراف: 184
أَوَلَمْ : همزة استفهام وواو عطف أو استئناف وحرف جازم
يَتَفَكَّروا: فعل مضارع مجزوم بحذف النون لأنه من الأفعال الحمسة وواو الجماعة في محل رفع فاعل.
(الفعل يتفكر متعد بحرف جر -في- معلق بوجود نفي بعده)
ما : حرف نفي لا عمل له
بِصاحِبِهِمْ : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم وهو مضاف، والضمير (هم) في محل جر مضاف إليه.
مِّنْ : حرف جر زائد
جِنَّةٍ : اسم مجرور لفظاً مرفوع محلاً - مبتدأ مؤخر
والجملة المنفية بعد الفعل يتفكروا (ما بصاحبهم..) في محل نصب على نزع الخافض.
انظر المشاركة 7
والله أعلم

=============
التعليقُ:
إِبطالُ عملِ الفعل القلبيِّ لفظاً لا محلاً، لمانع، فتكونُ الجملةُ بعده في موضع نصبٍ على أَنها سادَّةٌ مَسدَّ مفعوليهِ، مثل: علمتُ لخَالدٌ شجاعٌ".والجملة المعلَّقة في محل نصب على نزع الخافض إنْ كان الفعل الذي قبلها لازماً.
ومن الأدوات المعلِّقة :
لام الابتداء، ولام القسم، وأدوات النفي: (ما، ولا، وإنْ)، والاستفهام، وإنَّ الناسخة المشدّدة المكسورة التي في خبرها اللام المزحلقة.

الدكتور ضياء الدين الجماس
17-10-2017, 01:58 PM
أرجو أن تكون في هذه الومضات فائدة
والفائدة الحقيقية ستكون في التطبيقات والمشاركات من الأساتذة الأفاضل فالموضوع طويل ومتشابك مع مواضيع نحوية متعددة.
نسأل الله التوفيق