المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : هل يجب تعريف المضاف هنا؟



نسمة جمال
27-10-2017, 09:10 PM
السادة الكرام،
هل يجب أن يُعّرف المضاف "رقيقات" في جملة : "التقيت ببعض الصديقاتِ رقيقات القلب"ّ؟

الدكتور ضياء الدين الجماس
28-10-2017, 02:09 AM
لا يجب بل يجوز
التقيت ببعض الصديقاتِ رقيقات القلب - جملة صحيحة
التقيت ببعض الصديقاتِ الرقيقات القلب - جملة صحيحة
والله أعلم

نسمة جمال
28-10-2017, 03:10 AM
أشركم على الرد سيدي الكريم.

ألا يكون النعت "رقيقات" (الذي وقع مضافا) تابعا لمنعوته في التعريف "الصديقات"، وبذلك يصح قول "الرقيقات القلب" ولا يصح قول "رقيقات القلب"؟
هل لنوع الإضافة (لفظية) دخل في تنكير لفظ "رقيقات"؟

الدكتور ضياء الدين الجماس
28-10-2017, 07:50 AM
من جامغ الدروس العربية

أَحكامُ المُضافِ
يجبُ فيما تُراد إضَافتهُ شيئانِ:
1- تجريدُهُ من التَّنوين ونونيِ التَّثنيةِ وجمعِ المذكرِ السّالم: ككتابِ الأستاذٍ، وكتابَيِ الأستاذِ، وكاتِبي الدَّرسِ.
2- تجريدُهُ من "ألْ" إذا كانت الإضافةُ معنويَّة، فلا يُقالُ: "الكتابُ الأستاذِ".
وأمّا في الإضافةِ اللفظيَّة. فيجوز دخولُ "أل" على المضافِ، بشرطِ أن يكونَ مُثنّى، "المُكرما سليمٍ"، أو جمعَ مذكرٍ سالماً، نحو: "المُكرمو عليٍّ"، أو مضافاً إلى ما فيه" أل"، نحو: "الكاتبُ الدَّرسِ"، أو لاسمٍ مضافٍ إلى ما فيه "أل" نحو: "الكاتبُ درسِ النَّحوِ"، أو لاسمٍ مضافٍ إلى ضمير ما فيه "أل"، ....

ومن ناحية مطابقة النعت مع المنعوت تعريفاً وتنكيراً
الصديقات : معرَّفة بألـ لفظاً ، نكرة في المعنى لعدم التعيين..
رقيقات القلب : معرَّفة بالإضافة لفظاً، نكرة في المعنى لعدم التعيين..
والله أعلم
وربما للمختصين رأي آخر

عطوان عويضة
28-10-2017, 08:26 AM
السادة الكرام،
هل يجب أن يُعّرف المضاف "رقيقات" في جملة : "التقيت ببعض الصديقاتِ رقيقات القلب"ّ؟
دخول أل على رقيقات يتوقف على المعنى المراد؛ فإن أردت الوصف الدائم قلت الرقيقات القلب، وأعربت الرقيقات نعتا،
وإذا أردت الوصف المنتقل قلت رقيقات القلب، وأعربت رقيقات حالا.
والله أعلم.

نسمة جمال
28-10-2017, 01:16 PM
هل الأصل في الإضافة اللفظية تنكير المضاف؟

الدكتور ضياء الدين الجماس
28-10-2017, 01:40 PM
هل الأصل في الإضافة اللفظية تنكير المضاف؟

الإضافةُ اللفظيّةُ ("الإضافةَ المجازيَّةَ" أو "الإضافةَ غيرَ المحضة") :
ما لا تُفيدُ تعريف المضاف ولا تخصيصَهُ وإنما الغرَضُ منها التّخفيفُ في اللفظ، بحذفِ التنوينِ أو نوني التّثنيةِ والجمع. وضابطُها أَن يكون المضاف اسمَ فاعلٍ أو مُبالغةَ اسمِ فاعلٍ، أو اسمَ مفعولٍ، أو صفةً مُشبّهةً، بشرط أن تضافَ هذهِ الصفاتُ إلى فاعلها أو مفعولها في المعنى، نحو: "هذا الرجلُ طالبُ علمٍ. رأَيتُ رجلاً نَصّارَ المظلومِ. أنصرْ رجلاً مهضومَ الحقِّ. عاشِرْ رجلاً حسَنَ الخُلُق".

عن جامع الدروس العربية