المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : الصفة المشبّهة



بلاد العرب
29-11-2017, 03:36 PM
السلام عليكم ورحمة الله
أنا أستاذ أقوم بتدرس اللغة العربيّة لغير الناطقين بها في إحدى الدول الأجنبية
وأثناء إعطائي درس الصفة المشبّهة واجهتني مشكلة كبيرة لم أستطع أن أجد حلّاً لها
فالوزن القياسيّ الأوّل للصفة المشبّهة (فَعِلٌ) فيما دلَّ على فرح أو حزن
ولِأَنّ الفعل كَمِدَ لا يدل على فرح أو حزن اجتهدت قليلاً بعد الاطلاع على كثير من الكتب فقلت (أَو مشكلة باطنيّة)
والوزن القياسي الثالث (فعلانُ) فيما دلّ على امتلاء أو خلو
ولِأنَّ الفعل غضب ليس فيه امتلاء ولا خلو أضفت عبارة (أحاسيس داخليّة)
والحق يقال أن ما قلته لم يرضني ولم يقنع طلابي
فأنا نفسي لم أدرك الفرق بين المشكلة الباطنية و الأحاسيس الداخلية ناهيك عن الطلاب
حتى أنّ العلاّمة عباس حسن لم يقدم جواب شافياً
فقال في الوزن القياسي الأوّل "فإن كان الماضي الثلاثيّ اللازم على وزن "فعِل" -بكسر العين- وكان دالًا على فرح، أو حزن، أو أمر من الأمور التي تطرأ وتزول سريعًا،ولكنها تتجدد، وتتردد على صاحبها كثيرًا لأنه اعتادها -فالصفة المشبهة على وزن: "فعل" للمذكر، و"فعلة" للمؤنث.
وقال في الوزن القياسي الثالث "وإن كان دالًّا على خلو، أو امتلاء، ونحو هذا مما يطرأ ويتكرر ولكنه يزول ببطء فالصفة المشبهة على وزن: "فعلان"
فَالتعب مثلاً لا يزول سريعاً كما قال أستاذنا
وليس شرطاً أن يزول الغضب ببطء
فهل نستطيع أن نضيف للفرح والحزن شيئاً ثالثاً يكون مقنعاً ومنطقياَ؟
وهل نستطيع أن نضيف للإمتلاء والخلو شيئاً ثالثاً يكون مفهموماً ومقبولاَ؟

أفيدونا أفادكم الله ..... وعذراً على الإطالة.

بلاد العرب
17-01-2018, 04:27 PM
بانتظار رأي الأستاذ عطوان وبقية الإخوة

العر بية لسان قومي
18-01-2018, 04:38 AM
وقال ابن هشام في (تذكرته) : هذا باب ما حملوا فيه الشيء على نقيضه وذلك في مسائل :السادسة : (جيعان وعطشان) حملوهما على : شبعان وريان وملآن لأن باب فعلان للامتلاء.

بلاد العرب
23-01-2018, 10:52 AM
أخي الكريم هل توضّح كلامك أكثر

صقر اللغة
23-01-2018, 03:49 PM
السلام عليكم
أخي الكريم سأحاول تبسيط الأمر بالشكل التالي :
كل صور الصفة المشبهة تأتي على هذه الأشكال :
1- مادل على لون ( أحمر حمراء)
2-مادل على عيب ( أعور أعرج)
3- مادل على حلية ( أكحل أحور )
4- مادل على فراغ ( جوعان عطشان )
5- مادل على امتلاء ( شبعان ريان )
6-مادل على ألم أو فرح داخلي (فرحان غثيان )
7- مادل على مذاق ( حلو مر حامض عذب )
8- مادل على صفة مادية ( طويل قصير نحيف سمين )
9-مادل على صفة معنوية ( كريم شديد )
أي إن كل الأسماء المشتقة الدالة على الاتصاف الدائم أو شبه الدائم بالحدث تسمى صفة مشبهة ,وسميت كذلك لأنها تشبه اسم الفاعل في دلالتها على من يقوم بالحدث أو يتصف به مع اختلافها عنه في ثباتها في الموصوف بها سواء كان الثبات دائما أو شبه دائم .
ودمت بخير

بلاد العرب
17-02-2018, 11:30 AM
أخي ما زلت مصرّاً على أنَّ كلمة (قَلِقٌ أو تَعِبٌ) لا تنتمي إلى أيّ ممّا ذكرتَه

بلاد العرب
15-05-2018, 05:08 PM
بانتظار إجابة

العر بية لسان قومي
16-05-2018, 11:34 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذا كلام الاستراباذي في شرحه لشافية ابن الحاجب :
أقول : اعلم ( 1 ) أن قياس نعت ما ماضيه على فعل - بالكسر - من الأدواء
الباطنة كالوجع واللوى ( 2 ) وما يناسب الأدواء من العيوب الباطنة كالنكد والعسر والحز ، ونحو ذلك من الهيجانات والخفة غير حراره الباطن والامتلاء
كالأرج والبطر والأشر والجذل والفرح والقلق ( 1 ) والسلس أن يكون
على فعل.


.
وقياس ما كان من الامتلاء كالسكر والري والغرث ( 2 ) والشبع ، ومن
حرارة الباطن كالعطش والجوع والغضب واللهف والثكل ( 3 ) - أن يكون
على فعلان.
وقال : وقد يدخل أفعل على فعل . . . الى أن قال : وكذا
يدخل أيضا فعل على فعلان في الامتلاء وحرارة الباطن ، كصد ( 1 ) وصديان
وعطش وعطشان
ويدخل أيضا أفعل على فعلان في المعنى المذكور ، كأهيم وهيمان ،
وأشيم ( 2 ) وشيمان
وقد ينوب ( 3 ) فعلان على فعل ، كغضبان ، والقياس غضب ، إذا الغضب هيحان :وإنما كان كذلك ، لان الغضب يلزمه في الأغلب حرارة البطن .


.
وقال في باب الجمع : اعلم أن أصل فعالى
في جمع المذكر أن يكون جمع فعلان فعلى كما يجئ ، نحو سكران وسكارى ،
وفعلان كما مر في باب الصفة المشبهة بابه فعل يفعل مما يدل على حرارة الباطن
والامتلاء ، وفعل من هذا الباب فيما يدل على الهيجانات والعيوب الباطنة ، فلما
تقارب معناهما واتحد مبناهما ، أعني باب فعل يفعل ، تشاركا في كثير من

المواضع ، نحو عطش وعطشان وصد وصديان وعجل وعجلان ، ثم حمل فعل
في بعض المواضع في الجمع على فعلان ، فقيل في جمع وجع وحبط : وجاعى
وحباطي ، حملا على نحو سكران وسكارى وغرثان وغراثى.
الفاضل بلاد العرب كأن بين كلامك وكلامه تشابه .
والله أعلم