المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : من لو على البعد حيًّا كـان يُحيينـا.



جار الهنا
13-12-2017, 09:10 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
طبعا كلنا قرأنا قصيدة ابن زيدون أضحى التنائي ولكن دوما أقف عند طريقة تركيب هذا الشطر من أحد أبيات قصيدته
(من لو على البعد حيًّا كـان يُحيينـا.)
وأستنتج المعنى بالمنطق والتخمين انه يريد قول بلغ تحيتي لمن لو كان حيا لأهداني المحبة ..هذا مجرد توقع ولكن هل هذه الصياغة سليمة؟؛..أشعر بربكة وغرابة شديدة في سياقه...
وكيف جاءت (كان )متأخرة هكذا وأشعر بشيء غير منطقي في الشطر فهل فاتني شيء فيه تقديري مثلا وهو ظني ..؟!
فأنا أرجو التكرم بإفادتي بمنهج الشاعر النحوي في الشطر و الأدبي ان أمكن ..وضرب أمثلة توضيحية إن تكرمتم فضلا منكم
ولو نثرا اجتهاديا من حضراتكم لأفهم البيت..
والشطر الزيدوني هو:---
(من لو على البعد حيًّا كـان يُحيينـا)

والبيت من قصيدة أضحى التنائي

ولكم مني ارق تحية

باديس السطايفيے
13-12-2017, 09:27 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته

من لو على البعد حيَّا يا أبا الحسين , أي لو حيّانا عل بعده لكان يُحيينا , وهنا كما ترى الجناس بين التحية والحياة , وترى إظهار شدة الشوق للمحبوب والحزن الذي خلّفه فراقه , كما تقتضيه الصنعة
فقد قنع ابن زيدون بأن تحيّيه ولّادة ولو من بعيد حتى جعل في هذه التحية حياته
والله أعلم

زائر ج
13-12-2017, 09:45 PM
السلام عليكم ورحمة الله
من لو على البعد حياً...
تحذف ( كان ) مع اسمها جوازاً بعد (إن ، ولو )الشرطيتين . فالأصل : من لو كان حياً على البعد كان يحيينا ، ومن أمثلة ذلك ما ورد في الحديث : (( التمس ولو خاتماً من حديد )) .
وأما الناحية الأدبية فكفانيها الأستاذ الفاضل باديس .

جار الهنا
14-12-2017, 12:13 AM
أهلا يا حبيب قلبي أستاذ باديس
معقول؟!!
فعل؟!
حيًّا ..فعل؟!
عجيبة!!
طيب لو فرضناها هكذا اين اللام؟!
كان ليحيينا...منطقية .. فأين اللام ذهبت أم أنه يجوز عدم ذكره للام؟!
أتدري أنني ظننت أنه يقصد حيا بمعنى على قيد الحياة ...ولكن شرحكم قرب الأمر صارت فقط اللام هي موضع السؤال
لكن تركيب عجيب وربكة بصراحة

زاؤر ج
14-12-2017, 02:19 AM
السلام عليكم ورحمة الله
أنا سهوت ، ظننتها ( حيّاً ) ، فقلت ما سلف .

باديس السطايفيے
14-12-2017, 06:18 PM
وبك أهلا دكتورنا وحبيبنا أبا الحسين
لما ترى الصدر : وَيَا نسيمَ الصَّبَا بلّغْ تحيّتَنَا , لا تشك في أنّ حيّا في العجز فعل من التحية , وأنّ الشاعر ردّ العجز على الصدر
وأخطاء الضبط في الشبكة كثيرة فلا ينبغي للواحد منا أن يثق بكل ما ينشر حتى يعمل عقله وذائقته , ويتأكد من المصدر

اللام الداخلة على جواب ( لو ) يجوز إثباتها وحذفها في سعة الكلام فضلا عن الضرورة
قال ﷻ ﴿ لو نشاء لجعلناه حطاما ﴾ وقال في السورة نفسها ﴿ لو نشاء جعلناه أُجاجا ﴾
وقال أيضا بحذف اللام ﴿ قال ربِّ لو شِئتَ أهلكتَهم ﴾

والله أعلم