المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أتعرب " قائم " مبتدأ مؤخر أم صفة لـ"بيت "؟



صقر اللغة
07-01-2018, 03:52 AM
السلام عليكم
في قول الشاعر
سلامٌ من حشا قلبي لبيتٍ ------ بمكَّة قائم في خير ِ أرضِ

أتعرب " قائم " مبتدأ مؤخر بالرفع أم صفة لـ "بيت" بالجر؟ وما القاعدة في أولوية الإعراب هنا ؟
ولكم جزيل الشكر.

الكسائي2
12-01-2018, 12:30 PM
وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته..

السلام عليكم
في قول الشاعر
سلامٌ من حشا قلبي لبيتٍ ------ بمكَّة قائم في خير ِ أرضِ

أتعرب " قائم " مبتدأ مؤخر بالرفع أم صفة لـ "بيت" بالجر؟ وما القاعدة في أولوية الإعراب هنا ؟


أرى أن الإخوة الأساتذة قد أحجموا عن الإجابة عن هذا السؤال؟
هل لأنه صعب الإجابة ؟ أم أنه يحتمل احتمالا واحدا :

--أعني إعراب قائمٍ : صفة مجرورة لبيتٍ...

--على أنه يمكن إعراب "قائمٌ" مبتدأ مرفوعا مؤخرا والخبر شبه الجملة من الجار والمجرور "بمكة"مقدم ..
وهذا تعريف منقول للمبتدإ وعامله:

ليس للمبتدأ أي عامل لفظي، والعامل في رفعه هو معنى الابتداء نفسه، فالعامل في المبتدأ هو عامل معنوي غير ظاهر ولكنه مفهوم في الذهن. وهذا هو أشهر الآراء، وقال به جمهور البصريين. وهناك أقوال أخرى غير هذه، أشهرها أنَّ المبتدأ والخبر يترافعان، أي أنَّ كل منهما هو العامل في رفع الآخر، وأخذ بهذا الرأي جمهور الكوفيين ومنهم ابن جني وأبو حيان. (منقول)
أنتظر رد الإخوة الآخرين
والله أعلم

الدكتور ضياء الدين الجماس
13-01-2018, 09:04 AM
قائم بالرفع أو بالجر يحددها الشاعرـ فإن نطقها بالجر فهي نعت البيت وإن نطقها بالرفع فهي نعت سلام. أو خبر لمبتدأ محذوف (هو قائم)
والمعنى يرجح الجر
والله أعلم

صقر اللغة
15-01-2018, 02:53 PM
السلام عليكم
شكرا لردودكم , ولكن هل من معرب لكامل البيت مفردات وجملا إعرابا تفصيليا حتى تكتمل الفائدة .
وشكرا لكم

عطوان عويضة
15-01-2018, 06:12 PM
السلام عليكم
في قول الشاعر
سلامٌ من حشا قلبي لبيتٍ ------ بمكَّة قائم في خير ِ أرضِ
أتعرب " قائم " مبتدأ مؤخر بالرفع أم صفة لـ "بيت" بالجر؟ وما القاعدة في أولوية الإعراب هنا ؟
ولكم جزيل الشكر.
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
الوجه القريب الذي يصار إليه لانعدام القرينة على إرادة غيره، هو أن تعرب (قائم) نعتا لبيت، لأن النكرة في حاجة للتخصيص.
ولو كان الشاعر فصيحا ووردت الرواية بالرفع، فإن (قائم) تعرب خبرا لمبتدأ محذوف، ويكون الشاعر أراد قطع النعت لغرض المدح. ولا يصار إلى هذا بغير قرينة الرفع المنصوص عليها نصا من أئمة اللغة، وليس لورودها مرفوعة في كتاب أو مخطوطة.
ولا وجه إعرابها مبتدأ، إذ لا معنى لجعلها مبتدأ.
والله أعلم.

صقر اللغة
17-01-2018, 01:25 AM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
الوجه القريب الذي يصار إليه لانعدام القرينة على إرادة غيره، هو أن تعرب (قائم) نعتا لبيت، لأن النكرة في حاجة للتخصيص.
ولو كان الشاعر فصيحا ووردت الرواية بالرفع، فإن (قائم) تعرب خبرا لمبتدأ محذوف، ويكون الشاعر أراد قطع النعت لغرض المدح. ولا يصار إلى هذا بغير قرينة الرفع المنصوص عليها نصا من أئمة اللغة، وليس لورودها مرفوعة في كتاب أو مخطوطة.
ولا وجه إعرابها مبتدأ، إذ لا معنى لجعلها مبتدأ.
والله أعلم.
السلام عليكم
الأستاذ عطوان عويضة
جزاك الله خيرا وزادك فضلا وعلما , فلنفرض أن الشاعر فصيح ووردت الرواية بالرفع فماهي قرينة الرفع وكيف نؤول المبتدأ المحذوف ؟ وكيف يختلف شرح البيت باختلاف الإعراب ؟
؟ وأخيرا بماذا نعلق الجار والمجرور في الجمل الأربعة الواردة في البيت ؟ .
ودمت بخير

عطوان عويضة
17-01-2018, 02:53 AM
فلنفرض أن الشاعر فصيح ووردت الرواية بالرفع فماهي قرينة الرفع
الرفع قرينة على أن المراد قطع الصفة عن تبعية الموصوف، لأن الموصوف (بيت) مجرور.

وكيف نؤول المبتدأ المحذوف ؟
النعت المقطوع إذا كان مرفوعا فهو خبر لمبتدأ محذوف تقدبره هو (أو ضمير الغائب المناسب)

وكيف يختلف شرح البيت باختلاف الإعراب ؟
لا يختلف شرح البيت كثيرا إلا في قصد المدح، لأن قطع الصفة يكون للمدح أو الذم.


؟ وأخيرا بماذا نعلق الجار والمجرور في الجمل الأربعة الواردة في البيت ؟ .

من حشا: متعلق بمحذوف صفة لسلام
لبيت: متعلق بمحذوف خبر للمبتدأ سلام.
بمكة: متعلق بمحذوف نعت لبيت
في خير: متعلق بقائم.