المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : غربة



عماد كتوت
28-12-2005, 10:26 AM
مما أكـابده بترتُ أنـامـلي= وقطعتُ أوردة اليــراع وحقّ لي
فالشعـر لمّا أن مخرتُ عُبابه= أيقنتُ أنّي لستُ أبلغ ساحــلي
يجري دمي والدمع ليس بنابضبٍ= في مقلتيّ على أديم أنـامـــلي
فلعلّ غير المـوتِ يُحيي أحرفـا= شَهِدَتْ على إعدام صوت بلابلي
أبلى أنا الدهرُ شاخَــتْ روحه= والحزنُ غضّا ما يزال بداخلــي
لاينقضي ليلي ومالي شــاطئ= يرسو عليه كــما الصباح تفائلي
فكأنّ ليـلي لو تجــاوز مدّه= حتى ضفاف الشمس ليس براحل
ثلجٌ أنا كلّي وأوردتي لــظىً= ومدامعي شوك وقلـبي مخملـي
مستقبلي ماضٍ وأمسيَ مقبلٌ= ومواجعي طللٌ وجرحيَ بابلــي
تشتاق يا وطني لتربك أعظمـي =ولدفء شمسك كم تحنُّ سـنابلي
ذكراك يعبرها خيالي كالمـدى= فمتى بروحك تستريح رواحلي؟؟
هم غرَّبوني واستباحوا هدأتـي =وتسلّقوا ذاتي لنسف معاقلــي
فبأيّ شيء سوف أشنق زحفهم =وأنا على عنقي تشدّ حبائلـي؟!
قومي معاوليَ التي استنصرتهـا = لتهدّ صرح الغاصبين معاولـي
فإذا بها تهوي على مُقـلي التي =كـانت منازلهم فيالمنازلــي
فبمن أحررها بلادي إن غدت =غطفان تُغزى من جحافل وائل؟!
ونساء بـكر تستباح لتغلب =فلمن سأجنح والخصوم قبائـلي؟!
عيناكِ تقتلـني وليس بمـأتمي= أوفى عزاء مثل دمعة قاتلـــي
عشرون عاما بعد ستّ عشتها=وأنا يفتش آخـري عن أولـــي
من لامني فيما أكابد من أسى =أو لامني فيما تسحّ هواملـــي
لو ذاق مثلي المـرّ من أيامه =لاستعسلت شفتاه مرّ الحنــظل

عماد كتوت
30-12-2005, 05:48 PM
أعتذر للأخوة عن هذا الخلل الذي لا أدري ما سببه ولكنني أعدت كتابة القصيدة تحت نفس العنوان في هذا المنتدى.