المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أردتَ مه؟



على درب الفصيح
07-04-2018, 08:30 AM
السلام عليكم أيها الأعزاء
نقول: نشرتَ المقال لِمَه؟ و ضربت أخاك فيمه؟
فهل لي أن أقول: أردت مه؟ ( إن ختمت كلامي بما الاستفهامية)

وجزاكم المولى خيرا

الدكتور ضياء الدين الجماس
07-04-2018, 11:08 AM
السلام عليكم أيها الأعزاء
نقول: نشرتَ المقال لِمَه؟ و ضربت أخاك فيمه؟
فهل لي أن أقول: أردت مه؟ ( إن ختمت كلامي بما الاستفهامية)

وجزاكم المولى خيرا
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
مه : اسم فعل أمر بمعنى (كُفْ) وليس اسم استفهام.
ما : اسم استفهام تحذف ألفه إذا جر بحرف جر (بمَ؟ لمَ؟ علامَ) ولك إضافة هاء السكت إذا أردت الوقوف عليها (بمَه؟ لمَه؟ علامَه)...
فعبارتك : أردت مه؟ للاستفهام لا تصح. وصوابها : ما أردت؟
فلأسماء الاستفهام الصدارة .. والسياق مهم لإنهائه باسم استفهام... في القرآن الكريم:
وقال الإنسان ما لها؟
وما أدراك ما الحاقة؟
قال ما خطبكما؟
فناظرة بمَ يرجع المرسلون؟

وربما للمختصين رأي آخر
والله أعلم

الدكتور ضياء الدين الجماس
07-04-2018, 04:53 PM
هناك حالة أخرى تحذف فيها ألف (ما) الاستفهامية وهي إذا وقعت موقع الجر بالإضافة - وهو استعمال نادر . مثل : بمقتضامَ كانت الاتفاقية؟
بمقتضام تصرفت هذا التصرف؟
فإذا وقفت عليها بهاء السكت قلت : بمقتضامهْ؟

الدكتور ضياء الدين الجماس
07-04-2018, 05:14 PM
من جامع الدروس العربية

إذا وقعتْ "ما" الاستفهاميّةُ موقعَ المجرور، حُذِفَتْ أَلفها وجوباً، مثل: "علامَ عوَّلتَ؟ حَتَّامَ تسكت؟ إِلامَ تميلُ؟". ومنه قوله تعالى: (عمَّ يتساءَلون؟ ... فيمَ أنتَ من ذِكراها)، ومثل: "مَجيءَ مَ جئتَ؟ وثمرُ مَ هذا الثّمر؟" (*)
ثم إذا وقفتَ عليها، فإن كانت مجرورة بالإضافة، وقفتَ عليها بهاءِ السكت وجوباً، مثلُ: "مجيءَ مَهْ؟ وثمرُ مهْ". وإن كانت مجرورةً بحرف الجرِّ، فالأجودُ الوقوفُ عليها بهاءِ السكت، مثلُ: "عَمهْ؟ فِيمَهْ؟ حتامَهْ؟ إلامَهْ". ويجوزُ الوقفُ على الميم ساكنة، مثلُ: عَمْ؟ فيمْ؟ علامْ؟ حَتّامْ؟". وقد تسكنُ الميمُ في الوصل، إجراء لهُ مجرَى الوقفِ، كقول الشاعر:

يا أبا الأَسوَدِ لِمْ خَلَيتَني=لِهُمومٍ طارِقاتٍ وذكر

وكان حقُّه أن يقول: "لمَ"، لكنه وَصل كما يقف
---------------
(*) السؤال عن صفة المجيء وطبيعة الثمر.

على درب الفصيح
08-04-2018, 06:04 AM
الدكتور ضياء الدين
أضاء الإله لنا ولك الدنيا والدين
وجزاك عنا خيرا
ونفعك ونفع بك ووفقك لما يحب ويرضى

الدكتور ضياء الدين الجماس
08-04-2018, 01:38 PM
الدكتور ضياء الدين
أضاء الإله لنا ولك الدنيا والدين
وجزاك عنا خيرا
ونفعك ونفع بك ووفقك لما يحب ويرضى

شكر الله لك وبارك فيك وسدد خطاك