المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : أسْبِ أم اِسْبِ؟



أشرف علاء
26-04-2018, 03:03 PM
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

سبى إسباءً فهو مُسبٍ والمفعول مُسبًى، المعنى هو الأَسْر.

لكن الإشكال في فعل الأمر منها، أهو أسْبِ أم اِسْبِ؟

همزة قطع بفتح الهمزة أم وصل بكسرها أم ماذا؟

تحيّاتي.

الدكتور ضياء الدين الجماس
26-04-2018, 05:10 PM
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
سبى إسباءً فهو مُسبٍ والمفعول مُسبًى، المعنى هو الأَسْر.
لكن الإشكال لفي فعل الأمر منها، أهو أسْبِ أم اِسْبِ؟
همزة قطع بفتح الهمزة أم وصل بكسرها أم ماذا؟
تحيّاتي.
وعليك السلام ورحمة الله تعالى
اسْبِ : فعل الأمر يبدأ بهمزة وصل مكسورة، تنطق عند الابتداء بها، وتسقط في درج الكلام.

فقرة مفيدة عن جامع الدروس العربية
همزة الوصل القياسيَّةُ تكونُ في كل فعل أمرٍ من الثُّلاثيّ المجرَّد: "كاعلَمْ واكتُبْ". وفي كل ماضٍ وأمرٍ ومصدرٍ من الفعل الخماسيّ والسداسيّ: "كانطلَقَ وانطلقْ وانطلاقٍ، واستغفرَ واستغفِرُ واستغفارٍ".
(وهمزةُ الوصلِ مكسورةٌ دائماً، إلاّ في: "ألْ وأَيمُنٍ)، فإنها مفتوحةٌ فيهما،
وفي الأمر من وزن "يَفعُلُ - المضمومِ العين - فإنها مضمومةٌ فيه، مثلُ: "أُكتُبْ، أُدخُلْ". والماضي المجهولُ من الخماسيّ والسداسيّ تُضمُّ همزتُهُ تبعاً للحرف الثالث، فتقولُ في "احتَمَلَ، اِستَغْفَرَ": "أُحتُمِلَ، أُستُغفِرَ".) اه
والله أعلم

عطوان عويضة
26-04-2018, 06:36 PM
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

سبى إسباءً فهو مُسبٍ والمفعول مُسبًى، المعنى هو الأَسْر.

لكن الإشكال في فعل الأمر منها، أهو أسْبِ أم اِسْبِ؟

همزة قطع بفتح الهمزة أم وصل بكسرها أم ماذا؟

تحيّاتي.
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
ما لون بالأحمر غير صحيح، والصواب:
سبى سبيا وسباء فهو سابٍ والمفعول مَسْبِيٌّ وسَبِيٌّ

أشرف علاء
27-04-2018, 02:55 AM
وعليك السلام ورحمة الله تعالى
اسْبِ : فعل الأمر يبدأ بهمزة وصل مكسورة، تنطق عند الابتداء بها، وتسقط في درج الكلام.

فقرة مفيدة عن جامع الدروس العربية
همزة الوصل القياسيَّةُ تكونُ في كل فعل أمرٍ من الثُّلاثيّ المجرَّد: "كاعلَمْ واكتُبْ". وفي كل ماضٍ وأمرٍ ومصدرٍ من الفعل الخماسيّ والسداسيّ: "كانطلَقَ وانطلقْ وانطلاقٍ، واستغفرَ واستغفِرُ واستغفارٍ".
(وهمزةُ الوصلِ مكسورةٌ دائماً، إلاّ في: "ألْ وأَيمُنٍ)، فإنها مفتوحةٌ فيهما،
وفي الأمر من وزن "يَفعُلُ - المضمومِ العين - فإنها مضمومةٌ فيه، مثلُ: "أُكتُبْ، أُدخُلْ". والماضي المجهولُ من الخماسيّ والسداسيّ تُضمُّ همزتُهُ تبعاً للحرف الثالث، فتقولُ في "احتَمَلَ، اِستَغْفَرَ": "أُحتُمِلَ، أُستُغفِرَ".) اه
والله أعلم

بارك الله بك أستاذي، شكرًا جزيلًا على الإفادة الطيّبة.

أشرف علاء
27-04-2018, 02:58 AM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
ما لون بالأحمر غير صحيح، والصواب:
سبى سبيا وسباء فهو سابٍ والمفعول مَسْبِيٌّ وسَبِيٌّ



بارك الله بك أستاذنا الغالي، فعلًا وإنّما أسبى إسباءً فهو مُسبٍ والمفعول مُسبًى.

جزيل الشكر لكما أستاذيّ على الإفادة الكريمة.

أشرف علاء
27-04-2018, 03:01 AM
إذن، إن قُلتُ أسبى فالأمر أَسْبِ وإن قُلتُ سبى فالأمر اِسْبِ... صحيح؟

عطوان عويضة
27-04-2018, 09:31 AM
وإنّما أسبى إسباءً فهو مُسبٍ والمفعول مُسبًى.

إذن، إن قُلتُ أسبى فالأمر أَسْبِ وإن قُلتُ سبى فالأمر اِسْبِ... صحيح؟
لو كان ثمة أسبى فنعم، وليس ثمة.
المستعمل سبى واستبى، ولا معنى لأسبى.

باديس السطايفيے
27-04-2018, 11:37 AM
لو كان ثمة أسبى فنعم، وليس ثمة.
المستعمل سبى واستبى، ولا معنى لأسبى.
هذا من بركات المعاجم الحديثة , كمعجم اللغة العربية المعاصرة الذي اخترع لنا الفعل أسبى وجعله بمعنى سبى !

أسبى
أسبى يُسبي ، أَسْبِ ، إسباءً ، فهو مُسْبٍ ، والمفعول مُسْبًى :
• أسبيتُ العدوَّ أسرْتُهُ .

أشرف علاء
27-04-2018, 09:05 PM
لو كان ثمة أسبى فنعم، وليس ثمة.
المستعمل سبى واستبى، ولا معنى لأسبى.

جزاك الله خيرًا أبا عبد القيّوم.

أشرف علاء
27-04-2018, 09:06 PM
هذا من بركات المعاجم الحديثة , كمعجم اللغة العربية المعاصرة الذي اخترع لنا الفعل أسبى وجعله بمعنى سبى !

أسبى
أسبى يُسبي ، أَسْبِ ، إسباءً ، فهو مُسْبٍ ، والمفعول مُسْبًى :
• أسبيتُ العدوَّ أسرْتُهُ .



صحيح، هذا فعلًا ما وجدناه في جوجل عندما بحثنا عن سبى.

الدكتور ضياء الدين الجماس
27-04-2018, 09:14 PM
أساتذتنا الأفاضل : سلام الله عليكم
في لسان العرب وفي شرح كلمة سبى ورد النص التالي :
والعرب تقول: .... ويقولون طال عليَّ الليل ولا أُسب له ولا أسبي له، دعاء لنفسه بأن لا يقاسي فيه من الشدة ما يكون بسببه مثل المسبي لليل) ولا أُسْبَ له ولا أُسْبِيَ له؛ الأَخيرة عن اللحياني، قال: ومعناه الدُّعاءُ أَي أَنه كالسَّبيِ له، وجُزِمَ على مذهب الدعاء، وقال اللحياني: لا أُسْبَ له لا أَكونُ سَبْياً لبَلائِه. انتهى

ما القصد من قوله (وجُزِمَ على مذهب الدعاء)
كيف نعرب ولا أسبَ له ؟
هل الجزم على تقدير شرط ؟

عطوان عويضة
27-04-2018, 10:48 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
بادئ بدء أود إزالة لبس قد يقع فيه بعضنا؛ وهو أن الهمزة في أُسبى في قوله: (طال علي الليل ولا أسبى له) هي حرف المضارعة للمتكلم، وليست همزة الزيادة التي في أَسبى الماضي المذكورة آنفا.
وأما قوله: وجزم على مذهب الدعاء، أي بغرض الدعاء، فهو إنشاء وليس إخبارا، و(لا) ناهية، لا نافية؛ والدعاء يكون بصيغة الأمر أو النهي، كما تقول اللهم استرني ولا تفضحني.
وعليه فإعراب أسب: فعل مضارع مبني للمجهول مجزوم بلا الناهية وجزمه حذف الألف، ونائب الفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره أنا.
والله أعلم.

الدكتور ضياء الدين الجماس
27-04-2018, 11:21 PM
جزاك الله خيراً وأجزل لك الثواب
أستاذنا الفاضل أبا عبد القيوم.

عطوان عويضة
28-04-2018, 09:56 AM
جزاك الله خيراً وأجزل لك الثواب
أستاذنا الفاضل أبا عبد القيوم.
وجزاك الله خيرا أستاذنا الكريم وأخي الحبيب أبا أنس، وما أراك سألت استفهاما ولكن تنبيها للغافل وتبيينا للمتعلم، تلطفا منك وحسن أدب وسمو خلق.
جعلني الله وإياك من الدالين على الخير وفاعليه.