المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : مسائل عجيبة متعلقة بالظرف في القرآن



أحمد عصام الديب
11-05-2018, 08:05 PM
في قوله تعالى (الله أعلم حيث يجعل رسالته) هل (حيث) تعربا مفعولا به على رأي أكثر النحاة أم ظرفا لا يتصرف؟ وأليس إعراب المفعول به هنا فيه إشكاليات وتكلفات؟ وما أثر توجيه العقيدة في إعراب النحاة المشهور؟ وفي قوله تعالى (فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون) هل تعرب (وراء) مفعولا به؟ أليست وراء ظرفا غير متصرف يلازم الظرفية؟ وهل همزة وراء للتأنيث أم منقلبة عن أصل؟ وهل يجوز أن تأتي وراء بمعنى أمام؟ وفي قوله (ألا يوم يأتيهم ليس مصروفا عنهم) هل تعلقت (يوم) بـ (مصروفا) فتقدم متعلق خبر ليس عليها؟ وفي قوله (وأنا كنا نقعد منها مقاعد للسمع) هل تعرب مقاعد مفعولا مطلقا أم ظرفا؟ ولماذا؟ وما الفرق بين بناء (من قبلُ ومن بعدُ) وبناء (ومن حيثُ)؟ كل هذه المسائل نتناولها في هذه الحلقة نرجو أن تنال إعجابكم......
https://www.youtube.com/watch?v=yuLvnhR0X-w