المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : قاعدة رجوع حرف العلّة المحذوف



بلاد العرب
14-05-2018, 12:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا أفهم سبب رجوع حرف العلّة المحذوف في الفعل الناقص (اِستَدعَتْ) عند بناءه للمجهول (اُستُدعِيَتْ)
أرجو ممّن يعرف أن يذكر سبب الرجوع مع ذكر القاعدة كاملة إن أمكن
شكراً للجميع...

الأحمر
14-05-2018, 02:16 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الأصل هو بقاء حرف العلة ولكنه حُذف في المبني للمعلوم لئلا يلتقي ساكنان (الألف وتاء التأنيث)
فلما زال السبب (عدم التقاء الساكنين) رجع حرف الياء

بلاد العرب
14-05-2018, 02:24 PM
سيدي لماذا لم نقل (اُستُعلِيُوا) إذن؟

عطوان عويضة
14-05-2018, 07:10 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا أفهم سبب رجوع حرف العلّة المحذوف في الفعل الناقص (اِستَدعَتْ) عند بناءه للمجهول (اُستُدعِيَتْ)
أرجو ممّن يعرف أن يذكر سبب الرجوع مع ذكر القاعدة كاملة إن أمكن
شكراً للجميع...
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
توضيح ما ذكره أخونا الأحمر:
الفعل استدعى المبني للمعلوم ينتهي بالف مد، وهي حرف ساكن.
فإذا اتصل بالألف حرف ساكن كتاء التأنيث الساكنة أو واو الجماعة، كان حق الكلمة بعد اتصالها بالحرف الساكن أنت تكون استدعاتْ واستدعاوْا، وهنا يلتقي ساكنان ألف استدعى، والحرف الساكن بعدها؛ ولكيلا يلتقي ساكنان تحذف الألف وتبقى الفتحة دلالة على حذف الألف، فتقول: استدعَتْ، واستدعَوْا.
الفعل اُسْتُدْعِيَ المبني للمجهول ينتهي بياء متحركة بالفتح، فإذا التقى بحرف ساكن لم يكن ثم التقاء للساكنين، فلا تحذف الياء المفتوحة لهذه العلة إذا التقت مع تاء التأنيث الساكنة، فتقول: اُسْتُدْعيَتْ.
فإذا التقت هذه الياء مع واو الجماعة الساكنة كان حقها أن تبنى على الضم فتقول استدعيُوا، ولكنهم يستثقلون الانتقال من الكسر إلى الياء المضمومة ثم إلى الواو الساكنة، فكان حقهم أن يقلبوا الياء واوا وتكون استدعِوُوْا، وهنا أيضا ثقل الانتقال من الكسر للضم، فكان عليهم أن يسكنوا الواو المضمومة (استدعِِوْوْا) ويقلبوا كسرة العين ضمة لتناسب الواو (استدعُوْوْا)، فيلتقي واوان ساكنان فيلزم حذف الواو الأولى لالتقاء الساكنين، فتصير الكلمة (استدعُوا).
أرجو أن يكون الأمر قد اتضح.

الأحمر
14-05-2018, 09:53 PM
بارك الله فيك وجزاك خيرًا أخي العزيز أبا عبد الْقَيُّوم
سبقتني بالإفادة

بلاد العرب
14-05-2018, 11:10 PM
شكراً لكما على تجاوبكما السريع اتّضح الأمر الآن