المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما إعراب " الواو " في : لا بد وأن يعود ؟



أبو أحمد الروسي
22-05-2018, 03:55 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما إعراب حرف الواو في الجملة: لابد وأن يعود

وجزاكم الله خيرا

زهرة متفائلة
22-05-2018, 11:24 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما إعراب حرف الواو في الجملة: لابد وأن يعود

وجزاكم الله خيرا

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

محاولة للتعقيب!

_ بارك الله فيكم !
_ أظن هذا الأسلوب غير صحيح أو فصيح بإقحام الواو !
_ لأني وجدتُ في الأخطاء اللغوية في مادة " قل ولا تقل "
قل : لا بد من أن تتغير، ولا بد أن تتغير؛ ولا تقل : ولا بد وأن تتغير .............
_ 114/ من الخطأ قولك: لا بد وأن يكون و الصحيح = لا بد أن يكون.

_______________

بما أن " الواو "مكانها غير صحيح ؟
فلماذا نتعب أنفسنا بمحاولة إخراج وجه إعرابي لها !

وهذا والله أعلم بالصواب

زهرة متفائلة
23-05-2018, 12:09 AM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

إضـــافة!

_ اختصارا للبحث والوقت : بما أنه ليس لدي وقت كثير ،،،

فلقد أعجبتني مشاركة لأختي عائشة " وفقها الله " ( هنـــا (http://www.ahlalloghah.com/showthread.php?t=932)) في إعرابها لجملة " لا بد أن يكون الموضوع وثيق الصلة " ففيها فوائد جمّة :

سوف أنقل بعض ما أوردتُه من مقتطفات من بعض الكتب أو ما أعربته للفظة " أن يكون " وأستبدلها بلفظة : أن يعود !

*****************

_ ذَكَر صاحبُ " مفتاح الإعراب " أنَّ المصدر المؤوَّل مِن " أنْ " و" أنَّ " يُعْرَبُ مجرورًا بحرف جرّ محذوف إذا وَقَعَ بعدَ " لا " النَّافية للجنسِ ( ص75 ). ونجدُهُ يُعرِبُ المصدر المؤوَّل في قولِ الشَّاعِرِ: ( وما لا بُدَّ أن يَّأتي قريبٌ ) قائلاً: ( مصدر " أنْ " مجرور بحرف جرّ محذوف، وهو متعلِّق بمحذوف خبر " لا " ) انتهى ( ص96 ).

_ قال المرزوقيّ ( ت 421 ) في " شرح ديوان الحماسة " ( ص 496 ):
( قوله: " لا بُدَّ " يجري مجرَى " لا محالةَ "، وهو من البَدَد مصدر للأبَدّ؛ وهو سعة ما بينَ اليَدِ والجَنْب؛ كأنَّ المرادَ: لا سعةَ في ذلك، ولا تجوُّزَ. وكان الواجب أن يقولَ: لا بُدَّ منْ أنَّه سيلقَى؛ فحذف " مِنْ ". فإذا قلتَ: " لا بُدَّ من كذا "؛ فانتصاب " بُدّ " بـ " لا "، وخبرُه: " مِن كذا ". ولَمْ يَتَعَلَّقْ " مِن " بـ " بُدّ " كما تعلَّق بـ " خَيْر "، مِن قولك: " لا خيرَ منه لك "؛ لأنَّه لو كان كذلك؛ لنُوِّنَ " بُدٌّ "، ولَمْ يجُزْ غيرُه ) انتهى

_ وقال في موضعٍ آخَر ( ص 862 ):
( ومعنَى " لا بُدَّ ": لا محالةَ، وهو من البدَد: الاتِّساع والتَّفريج؛ كأنَّه تضايقَ الأمرُ فيه فلا اتساعَ معه.ويُقال: لا بُدَّ من أن يكونَ كذا، ولا بُدَّ أن يكونَ كذا، و" أنْ " يُحْذَف حرف الجرِّ معه كثيرًا ) انتهى

وقال أبو البركات الأنباريُّ -- في «منثور الفوائد 84»:
( تقول: لا بُدَّ أنَّك خارجٌ، تفتح همزة (أنَّ)؛ لأن تقديره: لا بُدَّ مِنْ أنَّك، ومعناه: لا فراق، ولا مفارقة.
وكذلك: لا محالةَ أنك، تفتح الهمزةَ؛ لأنَّ التقديرَ فيه: لا محالةَ من أنَّك، كما قلنا في لا بُدَّ.
وبُدّ ومحالة اسمان بُنيا مع (لا) ) انتهى.

الإعراب :

( لا ): نافية للجنسِ.
( بُدَّ ): اسم لا، مبنيّ على الفتح، في محلّ نصب.
( أنْ ): حرف مصدريّ ونصب.
( يعود ) فعل مُضارع منصوب بـ ( أنْ )، وعلامة نصبه الفتحة الظَّاهرة علَى آخره.
و( أنْ ) حرف مصدريّ، يُؤوَّل مع ما بعدَه بمصدرٍ، والمصدرُ المؤوَّل هُنا مجرور بحرفّ جرّ محذوف؛ وتقديرُ الكلام: ( لا بدَّ مِن أَن يعود ... )؛ أي: ( لا بُدَّ من عوده ...... )؛ فقد رأينا أنَّ قولَنا: ( أن يعود ) سُبِكَ بمصدرٍ؛ هو: ( عوده ).
ولكن: أينَ خبر ( لا ) النَّافية للجنس؟
قالوا: إنَّه محذوف، والجارّ والمجرور ( مِن أن يعود ) متعلِّقانِ بهذا المحذوف.

من أمثلةِ ذلك في الشِّعرِ: قول لبيد بن ربيعة - -:
وما المالُ والأهلونَ إلاَّ ودائعٌ .....ولا بُدَّ يومًا أن تُردَّ الودائعُ

وقول تأبَّط شرًّا ( الحماسيَّة " 165 " ):
ومَن يَُغْرَ بالأعداءِ لا بُدَّ أنَّه..... سَيَلْقَى بِهِم مِّن مَّصْرَعِ الموْتِ مَصْرَعَا

وقول يحيَى بن زياد ( الحماسيَّة " 281 " ):
مَضَى صاحِبي واستَقْبَلَ الدَّهْرُ صَرْعَتي .....ولا بُدَّ أنْ ألقَى حِمامي فأُصْرَعَا

وهذا والله أعلم بالصواب ،،،،

أبو أحمد الروسي
24-05-2018, 07:09 PM
جزاك الله خيرا وبارك الله فيك