المساعد الشخصي الرقمي

اعرض النسخة الكاملة : ما معنى كلام أبي حيان



جابر..
21-06-2018, 07:53 AM
السلام عليكم:
في قول الشاعر:
يَومًا تراها كَشِبْهِ أَرْدِيَةِ ال عَصْبِ ويَومًا أَدِيمَها نَغِلا
جعل بعض النحاة هذا من الفصل بين العاطف والمعطوف.
وقال أبو حيان: لا حجة في ذلك, فهذا من عطف الظرف على الظرف والمفعول والحال على المفعول والحال.
السؤال: عطف الظرف يعني عطف (يوما) الثانية على الأولى, لكن ماذا يقصد بقوله: (والمفعول والحال على المفعول والحال)

زهرة متفائلة
21-06-2018, 02:40 PM
السلام عليكم:
في قول الشاعر:
يَومًا تراها كَشِبْهِ أَرْدِيَةِ ال عَصْبِ ويَومًا أَدِيمَها نَغِلا
جعل بعض النحاة هذا من الفصل بين العاطف والمعطوف.
وقال أبو حيان: لا حجة في ذلك, فهذا من عطف الظرف على الظرف والمفعول والحال على المفعول والحال.
السؤال: عطف الظرف يعني عطف (يوما) الثانية على الأولى, لكن ماذا يقصد بقوله: (والمفعول والحال على المفعول والحال)

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله .....أما بعد :

محاولة للإجابة !

_ أولا : في كتاب ضرائر الشعر لابن عصفور ( 1 / 206 ) هنا (http://shamela.ws/browse.php/book-37489/page-194) ورد :
حرف العطف عطف ثلاثة أشياء على ثلاثة أشياء: فعطف (يوماً) على يوم المتقدم الذكر، و (أديمها على الضمير المنصوب المتصل بـ (ترى)، و (نغلا) على موضع (كشبه أردية العصب). والتقدير: تراها يوماً كشبه أردية العصب وترى يوماً أديمها نغلا.

**************

لعل أبا حيان يقصد في عطف المفعول على المفعول :
_ بأن ( أديمها ) مفعول به لفعل محذوف تقديره : ترى وهو معطوف على الهاء الضمير المتصل في ( تراها ) الواقعة مفعولا به!
ولعل أبا حيان يقصد في عطف الحال على الحال :
بأن " نغلا " عنده حال وهو معطوف على ( كشبه ) لأن الجار والمجرر في " كشبه " متعلقة بحال من الهاء الضمير في تراها ...؟
فلا فصل بين العاطف والمعطوف عند أبي حيان ....
ولعل الرؤية في " تراها " عند أبي حيان رؤية بصرية وليست قلبية ؟
بينما وجدتُ عند السمين الحلبي في تفسيره بأن نغلا معطوفة على كشبه ( المفعول الثاني ) فالرؤية عنده قلبية عكس أبي حيان على ما يبدو لي ..

وهذا والله أعلم بالصواب بفهمي وانتظروا فهما أكثر سدادة وصحة !

عطوان عويضة
21-06-2018, 02:40 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
المفعول أديم على المفعول (ها) في تراها.
والحال نغلا على الحال (متعلق) كشبه.
والرؤية هنا بصرية.

عطوان عويضة
21-06-2018, 02:42 PM
عفو أخيتي زهرة.

زهرة متفائلة
21-06-2018, 02:59 PM
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.
المفعول أديم على المفعول (ها) في تراها.
والحال نغلا على الحال (متعلق) كشبه.
والرؤية هنا بصرية.


عطوان عويضة
عفو أخيتي زهرة.

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

رفع الله قدركم !

الحقيقة / المشاركتان قد جاءتا في نفس التوقيت ،،،
الحمدلله أني تأكدتُ من إجابتي وفهمي من خلال إجابتكم المباركة !
فنحن نثق بعلمكم ........

فبارك الله في تواضعكم وزادكم الله رفعة وعلوا !